..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رمالٌ متحرّكة

د. سهام جبار

1

حينما سحبتْني رمالٌ متحركةٌ 

كان صراخي ملفوفاً بأعلام

لا هيبةَ للدم الأحمر بين الحشود

المدُّ يسحبُه الى الأعماق

فينسربُ رمالاً في كل شيء..

 

.............

 

2.

فكٌّ تفترسُ ألسنتُه

روحي 

واجهتني سلاسلُه التي لا تنقطعُ سلاسلُها 

كلماتٌ تنينيةٌ تسكنها النار 

كلُ قرابي من الماء لم تطفئ 

هذا اللغو الذي بحيطانهِ ملأ السماء!

.............

 

3.

نقطةٌ تتحرّك بحثاً عن وصول 

كانوا يزوّقون الحبّ بالأبواق

يغرفُ البوقُ بمجذافهِ ليصل 

أنهى نصيبَه من الرغبات 

واستحالَ جيثومَ قلبٍ قابعٍ في الظلام

الحبُّ الذي تزوّق بالكلام

.............

 

.4

حين انتهت اللعبةُ 

الحبُ الذي خبّأته الأعيادُ في أيّام

غاب متكبراً

الدببةُ تجمّعتْ متظاهرة

إذ احمرارٌ وكلماتٌ تتشابهُ 

لعبةٌ تنتهي 

بانتصارِ أشباحٍ على أبطال

الدببةُ تظاهرتْ...

.............

 

5.

ما زالت تسردُ حكايتها 

والرؤوسُ تدور في الأفلاك 

سأرمي رأسي في لعبةِ البولينغ هذه

سأستريح من الرأس 

الذي ما زال ينصتُ لحكاياتها!

.............

 

6.

تختبئان الآن منكَ كعبدٍ هاربٍ،

هروبُه متوزعٌ في الجهات،

يداكَ الملطختان بالكتابة!

وما زالتا تدبّان 

باللعب الذي قد صار 

أزراراً وأزرارا

ربٌّ ما يشجّع هذا الهرب!

................

 

7.

أبتسمُ وأبتسمُ 

الصورةُ لم تكتمل 

الوجهُ الهرمُ يحملُ الابتسامة على الأكتاف 

ويغني سأكتملُ 

ذات يومٍ في صورةٍ!

.............

 

8.

عرقٌ يتصببُ في تسلّقِ الصِّبا 

كلما أرتقتِ الرياح

أضافوا المزيد من الأحجار

بعضها يتقاذف وبعضها 

يبني 

يعدّلُ قامتَه

اللعبةُ كاذبةٌ وأنا أصدّقُ 

سينثالُ عليّ لغوها فيجرفني!

.............

 

9.

لا يدَ تكتبُ فاستريحي يا أصابع الشجر

لا طريقَ للجمِ رمالِ الكلام 

وكل ماءٍ صار قربةً لهاربين من عطش

.............

 

10.

رجلٌ هو ورقةُ يانصيب 

وبالونُ صغار 

وعقالُ حقيقة 

امرأةٌ تجمعُ في القبعةِ مطرَ كلِ ذلك

............

 

د. سهام جبار


التعليقات




5000