هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقاء وفد مسيحي للكلدان السريان الاشوريين مع سعادة السفير علاء الجوادي

د.علاء الجوادي

 

التقى وفد برئاسة السيدة الاستاذة تيريزا أيشو والوفد المرافق لها من موسسة "موتوا دانمارك للكلدان السريان الاشوريين" في كوبنهاغن، مع السفير الدكتور علاء الجوادي وحضر اللقاء من طرف السفارة السيد السيد أحمد هشام السكرتير الاول مدير مكتب السفير والسيد نجم الدين عبد الله السكرتير الثاني القنصل في السفارة. ومما جاء في تقرير لقاء موتوا دانمارك مع سعادة ألسفير العراقي الاستاذ د.علاء حسين موسى الجوادي 22 04 2016.

وحسبما كتبت السيدة تريزا: كان لقاءنا أيجابياً تناول هموم الوطن المشتركة الذي لم يختلف عليه أي من الحاضرين من الطرفين. وأن أختلفت وتقاطعت وجهات النظر في بعض الاحيان، حول ألحلول وألتنظيم والوحدة في العمل.

وطرح "موتوا دانمارك" مذكرة مطاليبه التي تشكل مطاليب أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الدانمارك والتي عبر عنها في تظاهراته في أورهس، ولقاءاته في البورك وأورهس وكوبنهاغن. ونرفع مذكرة مطاليبنا الى السلطات العراقية عبر السفارة العراقية وسعادة ألسفير.

وذكروا: نطالب الجهات المسؤولة بأعادة تصليح الاوضاع في وطننا والضرب بيد من حديد على المتجاوزين والسراق واللاوطنين، وفضح الانتماءات الخارجية، والقضاء على عصابات الجريمة والسرقة المنضمة المدعومة من بعض الميليشيات التي تعتبر واجهة للدولة والاحزاب والكتل الكبيرة المتنفذ في السلطة. وهذا معيب عليها، أن تكون حامية هذه الخروقات وأن تكون أطاراً للمجرمين وألسراق والاغوات الطامعين أن كان في الاقليم ألكردستاني كما حدث مؤخراً في نهلة او في مناطق خارج الاقليم في بغداد والجنوب.

قال السيد السفير الجوادي: اعتقد انه من المهم جدا اتخاذ موقف موحد من قبل المجاميع المسيحية في العراق والابتعاد عن التمزق وتشتت الاراء...

فاضاف السفير: المكون ألمسيحي ـ الكلداني السرياني الاشوري مكون صغير ومستهدف. وفي نفس الوقت هناك ألعشرات من ألاحزاب التي تمثلنا، وهي غير متفقة مع بعضها وليس لنا مطاليب موحدة، ولانعمل بأتحاد في البرلمان ككتلة.

 فوضح الوفد: من أن هذه هي ليست فقط مشكلتنا وأنما مشكلة كافة الاحزاب السياسية العراقية، فهي متشظية وليست متحدة. فمثلا لا الاحزاب الشيعية متحدة، ولا الاحزاب السنية، و لا حتى الاحزاب الكردية. فكافة هذه الاحزاب تتضارب مصالحها مع بعضها. ولكن يبقى هذا ليس مبررا، لعدم اتحادنا. ولكن أحزابنا لاتختلف على الاهداف التي تطالب بها لتحقيقها، وهي الاقرار والاعتراف بنا كشريك ومكون اساسي أصيل في الوطن، وعدم قتلنا، وتهجيرنا، وسلب دورنا واراضينا. وقتل قساوستنا ورجال ديننا، وأغتصاب نسائنا وسلب أموالنا، وتهميشنا في الحكومة وأدارة الدولة. مثلما حدث مرة اخرى مجدداً في ورقة حكومة العبادي البديلة الاولى التي قدمها بدون مرشح مسيحي ولا من المكونات، وهكذا في الشكيلة ألثانية، تم أختيار كادر غير معروف لجماهيرنا، ولايكفي ان يكون المرشح كادر أكاديمي، أذا لم يكن على الاحتكاك مع الجماهير ويعرف معاناتهم، وليس له خبرة وارضية جماهيرية، ولا أختبر وتعرف على معاناة الجماهير عن كثب.

السيد الجوادي: طيب هذا شيء جيد جدا وسنرفع مطاليبكم لمن تريدون، ونتأمل من السياسيين والمسؤولين ان يتعاملوا بجدية وحرص كاملين مع مطاليبكم. ونحن نحرص على ان تناولوا كل حقوقكم وتعيشوا مواطنين كاملي المواطنة مثلكم مثل اي مكون اخر...

الوفد: لذا أننا سنطرق ابواب اخرى محلية دانماركية وأوربية ودولية ونلجا الى الشارع الجماهيري للضغط على حكوماتها للحصول على من يتضامن معنا في محنتنا حينما لانلقى اذاناً صاغية ولا تطبيق فعلي على الارض ولا ردع للمتطاولين علينا.

وشارك في اللقاء من طرقنا ممثلين عن موتوا كوبنهاغن كفاح جميل روفائيل وألهام رحيم

السفير: انتم احرار فيما تختارون وانصح ان تكون تحركاتكم ضمن الضوابط ، والاصول التي انتم تعرفونها فهو افضل لتحركم كي يعطي نتائج ايجابية وان يكون ضمن حرصكم على بلدكم العراق.

شكرنا سعادة السفير العراقي الاستاذ د. علاء الجوادي على اللقاء الغني والثري بمعلومات يحس المرء في حاضرته أنه واحد منا وليس بعيد عنا وعالماً وضالعاً بتاريخنا وثقافنا وتراثنا ويحمل همومنا معه. ويقر ويعترف بمطاليبنا العادلة في حقوقنا غير المنقوصة في وطننا الامم. وحضر اللقاء الاخوة كادر السفارة ألاخ احمد والاخ نجم.

ونشكر طاقم السفارة على حسن اللقاء والاستقبال. وقدمنا مذكرتنا الى سعادة ألسفير وطلبنا ايصالها الى الرئاسات الثلاثة ونطالب بأجراء التعديلات وانصاف حقوقنا والاتسجابة لها. أذ ننا تعبنا من الوعود والتصريحات الرسمية اتي على ارض الواقع يتم ترجمتها عكساً وسلباً.

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: عبد المنعم الجنابي
التاريخ: 2016-05-17 10:25:32
لقاء رائع قدم السيد السفير علاء الجوادي نصائح سياسية مهمة لاصدقائه المسيحيين ولكن للأسف فان بعض المسيحيين وليس كلهم خصوصا الموجودين في البلدان الاوربية يظهر عليهم كلام حاقد على المسلمين وهو لا ينفعهم ابدا فالاسلام دين التسامح والمحبة والإنسانية وبفضل الاسلام عاش اليهود والمسيحيين مئات السنين معززين مكرمين بين المسلمين ومواقف بعض المتشنجين من المسيحيين مثل الاقباط في مصر لا تصب بخدمتهم. الحوار المسيحي الإسلامي ضروري جدا وعلى الكنائس المسيحية الكبرى مثل الفاتيكان الاعتراف بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم فقد قام الدليل العلمي على نبوته وقام الدليل العلمي على كل ما وصف القران به سيدنا عيسى بن مريم فالمسيح ليس ابن الله والمسيح لم يصلب والمسيح لم يلغي شريعة موسى والمسيح لم يأتي بالتثليث والمسيح لم يأتي بالرهبانية
اعتذر من معالي المفكر الجوادي اذ قدمت هذا التفصيل




5000