.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إلـــى مــارق تنكــر لوطنــــه

حميد الحريزي

ا د حكمت شبر

مــاذا دعــــاك تلـــــوذ فــــــــرارا         أتـرى نســيت عراقــك الجبــــارا

فأخـذت تنفـخ فـي جــراب مثقــبٍ          لتقـوم فـي مـدح الطغـاة جهــارا

فسـقطت فـي بئــر بـدون قـــرارا          وشـربت من خمر العـدا مختــارا

ونسـيت ماضٍ كنت فيـه مـــردداً          الثــورة الكبــرى ســـناً وخيـــارا

يا لعنـة العيـش المدنسّ بالرشــا           قـد حـوّل القلـب الرهيـف نثــارا

ضـيّعت تأريخــاً عزيــزاً شــامخاً           لتعــب من مـال الحـرام زحــارا

وتركــت دربـــاً رائـــعاً متعففـــاً           فأختــرت أفكــار الجنــاة مسـارا

أرخصـت فـي غــلٍ يــراع مفكــرٍ          فغــدا بخدمـة داعريــن ســكارى

قـومٌ أحلّـوا قتـل شــعب مســــلم           جعـل التقــى نهجـــاً لـه وشـعارا

شـعب العـراق يعيش سـيّد عالـمٍ           فـي العلـم والنهـج القويـم منـارا

كنـز الحضـارة فـي بـلادي رايـةٌ           بلغــت صروحـاً فاقــت الأقمــارا

واليـوم أقـــوامُ أعــدوا غــــزوةً           يرمـون قتــل حضـــارةٍ تتبــارى

لكـن شـــعبي في أصـالة فــارس          ما كان يوماً في الـوغى خـــوّارا

كل الشـعوب تعلمّـت مـن ســومر         ســـرّ الكتابــة أنعــــش الأفكـــارا

الكـل يرنــو للعــــراق حضـــارة          أعطـت فأغـنتْ وأبتـدا المشــوارا

  

  

  

مـاذا دهــاك لكـي تـُـذّل وتبُتلـــى          أنـت العزيـز فكـيف خـنـت الـدارا

أصبحـت عبــداً للطغــاة مخلفــاً           مـاضٍ بخدمـــة عالـــــمٍ نـــــوّارا

فغــدوت صــلاً يخــدم الأشـرارا           وتركت قومك في العراق حيـارى

النصـر آتِ للعــراق فلـن تـــرى          عـيـنـاك ذلّ عراقنــــــا المغـــوارا       

  

  

  

                          

حميد الحريزي


التعليقات




5000