.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ميدوزا القلبُ المُتحجِّر

رحمة بن مدربل

نُلوِنُ قُزَحِية البردْ

  

هل أشربُ الزمن و أمضي؟

  

أم أُفرِّقُ وجهي على الصوماليات اللواتي يطلبن صدقة ؟  

  

أعرِّي الشمسَ بكفِّي  

  

ثمَّ أجلسُ تحتها سافرةً من الذكرياتْ

  

مللتُ أنا التوقعَ ... دعنِي أمشي

  

...دعنِي أغنِّي

 

حتى الألحان الشجية صارتْ مُوحشة

  

أتبَعُ الكلمة الفاسدة

  

سُميَّتْ هكذا لأنها لا تحتمُل الحقيقة

  

كاذبةٌ ... ساقطة

  

الوحلُ آمنٌ ... و قلبي سيتمرَّغُ به

  

أُريدُ الآنَ...

  

أُريدُ النوم في حُضن السرابْ

  

وتقبيلَ المعتُوهِ الذي في قلبي  

 

أريدُ كذلك أن أرسمَ دائرةً مُربعة  

 

و مثلثاً مُستطيلًا  

 

من يمنعُني ؟  

 

حتى نارسِيسْ كان يرى انعكاسي في بركةِ اللَّعنة

  

و عندما ماتتْ أنفاسي تحتَ الماءِ

 

نبتتْ زهرةُ نرجِسْ ...

  

الرِّيح تُجَففُ ما تبقى من دمعةِ الياسمين  

 

على خدِّي... 

 

تعبرُ القاراتِ لتحكي عن حبيبةٍ بلا حبيبْ  

 

أنا صرتُ من دون أن أدري ... مِيدُوزا

  

خطيئتُها أن تُحِبَّ محبُوبَ غيرها

 

المهجُورِ ... الذي لا يُحِبُّ  

 

حتى دِرْعُ مِينِيرفا لم تحمنِي من انكساراتِ الصدِّ

  

من تعبِ الإنقياد بعيدًا عن نفسي ... 

 

التمثالُ الحجري في ساحةِ المدينة الفاضلة  

 

صرتُ أشبهه... صار لي

  

تحجَّرَ القلب أخيراً ... يلاَ النِعمة  

رحمة بن مدربل


التعليقات




5000