.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت المجهر / عقول مهدورة وفرص مفقودة

حليم كريم السماوي

موضوع طالما فكرت كثيرا في الكتابة عنه ,  ولكن الاوليات التي يمر فيها الوضع العراقي بعد السقوط كانت اكبر واهم .والان بعد الاستقرار النسبي كان لابد من بحثه تحت المجهر لاهميتة..

كلنا يعرف كم يخسر الانسان من جهد ومال كي يتمكن من الحصول على شهادة علمية او معرفية تعينه على الاستمرار بالحياة والرقي في اسباب العيش .. وعند نظرة بسيطة الى احصائية غير دقيقة نرى ان العراق كان يخرج في جميع جامعاته عدد من حملة الشهادات الاولية لايستهان بها..وكان حتى عام 1979يتم استعياب هذا العدد بالتنسيق بين الجامعات ووزارة التخطيط عن طريق التعيين المركزي الى كل هذه الاعداد حتى جاء عهد الطاغية صدام وتحديدا في حربه المهلكة مع ايران واوقف هذا الاجراء واصبح الخريج تحت رحمة رحى الحرب والمحظوظ من يتعين في احد دوائر الدولة..فلو اخذنا على سبيل المثال لا الحصر كليتي الزراعة والاداره والاقتصاد كانت تخرج جامعات العراق سنويا مايقارب من 500مهندس زراعي على اقل تقدير واكثر من 700طالب من الادارة والاقتصاد وهؤلاء جميعا وخلال اكثر من عشرين سنة بعد عام 1979كان هؤلاء اما حطب للحرب او طاقات معطلة لمن بقي منهم يستجدون سبل العيش بين اعمال بعيدة كل البعد عن اختصاصاتهم حتى  اصبح الكثير منهم او قل جميعهم لايتذكر ولا يدرك انه قد درس يوما في جامعه او حتى انه يعرف ابسط العلوم الاولية ..فضاعت جهود اهله في تربيتة وسهر عوائلهم كي يوصلوهم الى هذه المرحلة المتقدمة من التحصيل الدراسي وضاعت ايضا اموال كثيرة من الدولة كانت تصرف لهم وعليهم  كي يكون هؤلاء المعوٌل عليهم في بناء القاعدة الاساسية لتطور البلد .. وانا على سبيل المثال تخرجت منذ عام 78-79 كمهندس زراعي  حاصل على بكلوريوس علوم زراعية حينما اتذكر تلك الفترة من عمري وكيف كنت اتحمل البرد والحر في ايام الامتحانات وكيف كان يعاني ابي  كي يوفر لي مصاريف الدراسة اتذكر هذا كله بكل تفاصيله منذ الاول الابتدائي حتى عمت الفرحة بيتنا حينما توشحت بزي التخرج مزوها ..ولكن ماكاد يمر سوى شهرين على تخرجي حتى سيق بي الى حرب ضروسلن تبقي ولن تذر  قضيت فيها 12عاما لا يعلم الا الله كيف قضيت وكيف استطعت ان اخرج من اتونها سالما وها انا الان اتسال ... لماذ وكيف ومتى واين  وهل صحيحا اني كنت متخرج من ارقى جامعات المنطقة  هل حقا كنت يوما اطمع ان اضع شيئا يرضي طموحي واتذكر ذلك المشروع ..مشروع التخرج الذي كنت اطمح ان اطبقه في مدينتي  ...وابكي واتحسر كم شخص مثلي وكم شخص اكلته الحرب وكم شخص الان يسأل عن مصيري وكم شخص الان يعيش الغربة بعيدا عن بلده وبعيدا عن ذكرياته ...حاولت ان اضع هذا الموضوع بين يدي من يقراءه عسى ان اجد من يجيبني  او اجد من يؤملني عسى ان اجد من يطبطب على كتفي كالاطفال بعد ان تجاوز عمري ال50عاما ...ارجوكم هل تشعرون معي بعمق الحزن الذي ينتابني لماذ كل هذا يصيبني واقراني ومن كان السبب وكيف سنجد حلا لمعاناتنا .((.قل لن يصبنا الاماكتب الله لنا ))

 

حليم كريم السماوي


التعليقات




5000