.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا يثنى من عزيمتكم وجهادكم يا حماة العراق النشامة

علي حسن الخفاجي

يا ابناء القوات المسلحة والقوات الأمنية وَيَا حشدنا سلام من الله عليك يا من تقفون وقفة الأسود امام الأعداء بصدور رحبة متحدين الموت متوكلين على الله تقاتلون جنب الى جنب رافضين تسميت الطائفية هدفكم الوحيد دفع الخطر عن اطفال ونساء وشيوخ العراق ايها الأخوة في القوات المسلحة في كل الصنوف والتشكيلات القتالية لو لا وقفتكم المشرفة والتصدي الأعداء العراق داعش المجرم ومن يقف معهم ودفع الخطر عن عراقكم الحبيب لم نجد اليوم شئ أسمه العراق ولم نجد برلمان ولا حكومة يحكمون هذا البلد من تاريخ السقوط الى يومنا هذا لم نرى من الحكومات السابقة فقط الفوضى والدمار للعراق و ما يحدث اليوم في مجلس الوزراء ومجلس النواب يعتبرها الكثير مؤامرة على الشعب العراقي من قبل أطراف مشاركون في العملية السياسية والتمسك بكراسيهم ومناصبهم تاركين هموم ومعانات وفقر شعب يملك من الخيرات لا تعد ولا تحصى في كل مرة نسمع ونشاهد العديد من مسولين في الدولة سرقوا المال العام وفسادهم مفضوح امام الناس لكن لا نعرف سبب السكوت عن هؤلاء الجنات بل يعملون لحد الان في مفاصل الدولة وينادون بمعاقبة الفاسدين والامر محير من هم الفاسدون في حكومة العبادي والحكومات السابقة والمتضرر الوحيد الشعب / اليوم أصبحنا في وضع صعب جدا امام وسائل الاعلام الأجنبية والعربية ما حدث في قبة البرلمان من فوضى

تاركين وراء ظهورهم دماء زكية طاهرة تدافع عن الخطر الذي يهدد العراق ولا ننسى هناك دول إقليمية تعمل لعرقلة الوضع في العراق ومساندة داعش بالمال والسلاح  و كل هذا يحصل من بعض دول جارة للعراق في كل يوم تعثر القوات العراقية على أسلحة ومعدات وهويات لها صلة كبيرة بتلك الدول والسؤال المحير من اين حصل داعش على طائرات مسيرة وأسلحة محرمة دوليا استخدمها المجرمون في بعض المدن العراقية  ايها الاخوة هناك مؤامرة تحاك ضد العراق يريدون أضعاف العراق أليس من المفروض على الوزراء وأعضاء البرلمان الذهاب الى جبهات القتال لنيل شرف المشاركة جنب الى جنب مع الجندي العراقي والضابط العراقي الذي واقف متحدي البرد والحرفي كل يوم من يريد يخدم العراق يجب ان يشارك ولو مرة واحد حتى ينال الشرف وهل يوجد اطهر من هذا الشرف كفى ضحك على الشعب يا حكام العراق اصحو من نومكم قبل فوات الأوان واعلموا سوف يحاسبكم التاريخ على ما فعلتموه

اما انتم يا ابطال القوات المسلحة وَيَا قواتنا الجوية وقواتنا البرية والبحرية وَيَا ابناء المرجعية ابطال الحشد الشعبي وأبناء العشائر حماكم الله ونصركم لا تلهيكم فوضى الحكومة والبرلمان عن واجبكم المقدس انت سُوَر الوطن والحصن المنيع الشعب العراقي معكم ومحتاج تضحياتكم وبسواعدكم سينتصر العراق وسيكون مصير من خان الشعب في مزبلة التاريخ كان من يكون / ومن هذا المنبر الكريم ومن مؤسسة النور أحييكم سائلا الباري عز وجل ان ينصركم على اعدائكم والنصر قريب ان شاء الله

علي حسن الخفاجي


التعليقات

الاسم: علي حسن الخفاجي
التاريخ: 2016-04-18 08:25:31
الاستاذ العزيز الكاتب والأديب رياض الشمري تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم وانت تعطر صفحتي بكلماتك الوطنية الجميلة استاذي العزيز ليس يوجد في في هذه الدنيا أغلى واعز من الارض والعرض اليوم استاذي العزيز عراقنا وشعبنا وجيشنا وكل القوات المدافعة عن العراق من الشمال الى الجنوب بصدور تحمل حب الوطن لاكن للأسف هناك أشخاص لايعرفون فقط أنفسهم وصدق استاذي الغالي العراق ايشور كل من يأكل ويشرب ويتنفس هواء العراق ولم يحافظ عليه مصيره الفشل والهلاك اجلا ام عاجلا ويبقى اسم العراق شامخ الى الأبد بفضل اصحاب الغيره النشامة شكرًا اخي العزيز على تعليقكم

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2016-04-17 22:34:03
الأستاذ الفاضل علي حسن الخفاجي مع التحية . أحييك بكل التقدير والأعتزاز والمودة وأنت تحمل هذه الروح الوطنية العراقية الأصيلة وان كل ماأريد انا قوله في تعليقي هو ان الغيرة هي نقطة ملتصقة في جبين الأنسان فإن سقطت هذه النقطة سقط معها كل قيم الأنسان النبيلة الأخلاقية والدينية والسياسية لذلك بعد إكمال الأنتصارات البطولية الرائعة على الدواعش المجرمين والتي يحققها التلاحم الوطني الحميمي بين قوات الجيش وقوات مكافحة الأرهاب الأشاوس ورجال الحشد الشعبي الشجعان ورجال العشائر الأبطال وقوات البيشمركة الصناديد وبعد عودة هؤلاء نشامى الوطن منتصرين حتما في جهادهم الأصغر فكلنا أمل بأن يتفرغوا جميعا للتعاون مع ابناء شعبنا العراقي بكافة مكوناته للجهاد الأكبر لتنظيف ساحتنا العراقية من الذين سقطت نقاط الغيرة من جباههم ولا زالوا يتسيدون القرارات المصيرية في العراق . مع كل احترامي




5000