..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شقاوات النجف وهتليتها ( إجعن !! ) . النجف ربيع حضاري ج 9 معجم شقاوات النجف وسرسريتها

أ. د. عبد الإله الصائغ

لقراءة الموضوع كاملا اضغط هنا  

محمد مجي ( مكي )  هكذا نُسِيَ اسمُه ولبث اسم الشهرة علما عليه ! آخر مشاهدة من قبلي له كانت 1960 ثم طوتنا عجلة الحياة بمشاغلها ! كان طويلا في غير افراط ممتلئا دون تكرش بجسد رياضي الهيئة ! وجهه فيه شيء ضئيل من الوسامة مشرب بحمرة قليلة ! وجهه موح بطيبة عجيبة لا تنسجم مع سمعته الرهيبة وخوف محلات بتمامها من سطوته وجبروته ! حصل ان سالته عن معنى إجعن فنظرني شزرا وقال لي بنصف عقله روح بابا روح لا ابتلي بدمك ودم الخلفوك ! لكنه يعرفني جيدا ويعرف شيئا عن اعتقالي في العهد الملكي بتهمة باطلة هي محاولة اغتيال المغفور له دكتورفاضل الجمالي بنادي الموظفين في النجف بقنابل المولوتوف !وكان اجعن ذا فهم بدائي للامور الوطنية والسياسية وفيه ميل للشيوعيين وكراهية للمعممين ! قال لي بعد ان خرجت من مختبأي وظهرت ساحة الميدان يوم 14 تموز 1958 قال لي : موعيب عليكم انتو ستة شباب وما كَدرتوا تكتلوا للدكتور فاضل ؟ وحين اكدت له انني بريء من هذه التهمة دفعني بقوة وقال مكتهكما : عود خلي هذا الحجي بدفاعك وقهقه ومضى ! الحق انني شهدته مرة واحدة في سباق بين اهل النجف واهل الحلة بالمحيبس في واحدة من ليالي رمضان ولعلي اتذكر من الحضور وقتذاك السادة عبد الاله الوائلي ومثقال ابو كلل وسيد ناجي السيد مجبل الشريفي ! وقد ابلى اجعن بلاء حسنا في تلك الليلة وترك كثيرا من المعجبين بادائه الحاذق ! ولسوف اوجز عددا من الطرائف التي لبثت بذاكرتي عن هذا الاجعن !

اولا : مَنْ الذي كسر حب القومية العربية في النجف ؟ كانت مقهى القوميين صغيرة بعض الشيء تقع بين جهة مدرسة الغري الاهلية الابتدائية والمصور يوسف الفلوجي قبالة مقهى عبد ننه وثمة مسجد نسيت اسمه ! وكان السيد صادق الحبوبي قوميا بسيطا حد السذاجة فهو يحمي المقهى بطوله الفارع المحدودب قليلا بعقاله وكوفيته وصوته الجهوري ! وقد حدث تباغض بين اجعن المتحمس للاتحاد الفيدرالي وبين سيد صادق الحبوبي ! وكان الحبوبي يشرح كيف ضرب اجعن ولقنه درسا ! واغلب بطولات السيد صادق ضرب من التهيؤات فما مثله بقادر على مثل اجعن ! ومرة ضرب كوز الماء في مقهى القوميين فانكسر الكوز فنزع سيد صادق يشماغه وعقاله وكفخ راسه كفخات متتالية وهو يصرخ الحكَو إجعن كسر حب القومية العربية ونامت النجف وهي تتفكه بحالة سيد صادق حبوبي واضطرابه وقد زعم الحبوبي انه استطاع تاديب إجعن والثار للحب الضحية ولكن صديقي المتأدب الظريف مزهر شومان كان شاهد عيان فاخبرني ان السيد الحبوبي حين التقى اجعن  قال له بما يشبه الهمس الله ياخذ حوبة الحب منك يا إجعن يا ابن حوة وآدم  فلم يجبه اجعن بشيء  ! .

ثانيا : كان الجو متوترا بين الشيوعيين والقوميين في النجف ولكنه لم يصل حد الاعتداء فمدينة النجف تحكمها تقاليد حضارية عهد اذ وخرجت جموع المدينة من الشيوعيين والقوميين لاستقبال السيد فرحات عباس رئيس جبهة التحرير الوطني الجزائرية في ضحى واحد من ايام  آذار   ! 1959.  الشيوعيون يهتفون لعبد الكريم قاسم والقوميون يهتفون لجمال عبد الناصر ! ثم اختلطت المظاهرتان عند دخول السوق الكبير خلف موكب فرحات عباس وقد كان الصراخ فوق طاقة احتمال فرحات عباس ذي الثقافة الفرنسية ! ويبدو ان احد الخبثاء  الماكرين اجاب إجعن عن سؤاله : شكو هل خبيصة ؟فقال له ان  الزعيم عبد الكريم قاسم ارسل فرحات عباس لمعرفة حاجات أهالي  النجف ! فهو قادر على فتح معامل ومؤسسات تشغيل في النجف ! فقال له اجعن وهو يتخيل نفسه عاملا في واحد من المعامل لكي يتخلص من ادمان الفاقة والعوز ! وينه هذا دليني عليه وما عليك ! فدله  الخبيث عليه باشارة من يده ! فقرر اجعن ان يجتهد مع مندوب الزعيم ( !! ) فيحمله ويهرول به من سوق الكبير الى سوق العطور لكي يشرح له مأزق العطالة في النجف ! هرول اجعن مثل الممسوس نحو الشخص المشار اليه  ويفترض ان يكون فرحات عباس ويبدو انه اخطأ  فحمل احد مرافقي عباس  ووضع راسه بين رجليه النحيلتين ورفعه على كتفه وهرول به بما يشبه الاختطاف نحو سوق الريحة  وسط حالة من الذهول والضحك والخوف على الضيف الجزائري  رفقة فرحات عباس رئيس اول جمهورية جزائرية ! وكان اجعن يتوسل الى المرافق الجزائري  ان يخبر الزعيم عبد الكريم قاسم  رسالة شفهية من شباب النجف لكي يفتح معامل فيها ! وحين قيل لاجعن ان هذا الذي تحمله وزير جزائري مرافق لرئيس جمهورية الجزائر في المنفى وانه لايعرف العربية فما كان منه الا ان رمى الضيف كما لو انه يلقي حملا ثقيلا من الطين وخلص كتفيه منه وهو يقول له : شنو خوية انته متونس راكب على ظهر إجعن  ! موصوجك صوج الكلب بن الكلب اللي  قشمرني ! وهرب اجعن بعد ان احس بعظم فعلته التي لاتغتفر فاختفى حتى هدات الامور .

ثالثا : اتفق اجعن مع احد  محترفي الاغتيال   على قتل شخصية اجتماعية نجفية مقابل مئة دينار وكانت المئة مبلغا كبيرا وقتها ومبلغا فوق أفق احلام اجعن فعرض عليه صور فوتو غرافية متعددة ودله على بيت الضحية والطريق الذي يسلكه يوميا الى مكان يرتاده باستمرار  ! وقرر  اجعن ان يتهيأ تماما  لجريمة الاغتيال وان يصطاد ضحيته خلال عودته من ذلك المكان  ليلا فيباغته تطبيرا بالقامة التي لاترحم ! وقد تسلم  اجعن ممن اغراه بالقتل سلفة على الحساب فكمن للضحية فاذا دخل مركز دائرة التنفيذ وهي مظلمة شيئا ما ضربه اجعن ضربة واحدة ففوجيء الضحية ولعله عرف اجعن بطريقة ما فاستنجد به وقال له دخيلك خويه  اجعن ! فاضطرب اجعن ورمى قامته وهو يلعن حظه الاسود الذي جعل الضحية يناديه خويه ثم يقول له دخيلك وهي عراقيا نجدة لا ترد ابدا ابدا !! وهكذا انقلب السحر على الساحر فحمل إجعن ضحيته وهرول به سريعا الى المستشفى وانقذه من موت محقق وكان الضحية شهما بما يكفي لكي يتستر على فعلة اجعن ولم يشر الى مايفيد ان اجعن حاول اغتياله وزعم للشرطة ان اجعن الشهم  انقذه من موت محقق ! لكن اجعن وقد استيقظ الانسان في اعماقه  لم يعر ضحيته اهتماما  وقرر ان يعترف  للشرطي المحقق بانه هو الذي اراد قتله بتحريض واغراء من فلان الفلاني ! وتم القاء القبض على المحرض اما اجعن فقد اعتقل اياما قليلة ولكن ضحيته وهو شخصية اجتماعية مرموقة عمل المستحيل حتى اخرجه واحسن اليه .

رابعا : ماذا تريدون ؟ هذه رواية اترك عهدتها على رواتها  لا لأنها ضعيفة فهي قريبة من طبع اجعن والخطاب السياسي  لذلك الزمكن ولكن الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد ذكر لي حكاية شبيهة بها نهض بها واحد من شقاوات العمارة في العهد الملكي ! اذن ما عليَّ سوى روايتها مع الاحتراز ! نهاية الاربعينات قررت القوى الديموقراطية

والقومية إخراج مظاهرة احتجاج على تردي الاحوال المعيشية في العراق بعامة والنجف بخاصة ! وكان مقررا للمظاهرة ان تتشكل في الميدان الذي تصب فيه ازقة كثيرة ثم  تنحشر المظاهرة الى السوق الكبير عبر الاسواق الكثيرة المتصلة به حيث ترفع اللافتات الوطنية بعدها تنطلق نحو مقر مركز شرطة  النجف وكان وزير الداخلية في زيارة للمركز ومعه القائمقام  ! وقر الرأي ان يكلف اجعن بالصعود على كتف احدهم قبالة

مركز شرطة النجف وكان موقعه في الدورة لصق قيصيرية الصياغ قبالة الصحن الحيدري الشريف والغريب ان المركز كان مفصولا عن الدورة بجدار زجاجي بحيث يرون من في خارجه وبحيث يرى في خارجه من في داخله !! مازلت اتذكر مركز الشرطة جيدا ! وحين يصل المتظاهرون المركز سوف يعتلي إجعن كتفي احد المتظاهرين الرياضيين الطوال ليردد سؤالا واحدا لا غير ولكن ثلاث مرات ! وواضعو السيناريو وضعوا في حسبانهم خروج وزير الداخلية والقائمقام لتهدئة المتظاهرين ومنحهم وعودا لاتنفع المتظاهرين  ! ولا تضير الحاكمين

كانت دقيقة الصفر هي ان تؤشر قيادة التظاهرة لاجعن كي يعتلي كتفي صاحبه وينهض بدوره ! يصرخ اجعن بصوته المفزع : ماذا تريدون ؟ ويكرر السؤال ثلاث مرات ! فوافق اجعن ورحب بالفكرة فهو يريد معامل لكي يشتغل هو وامثاله فيها فيتخلص من الفاقة وربما يتخلص ايضا من سمعة شقاوة ! وهكذا تشكلت المظاهرة ونجحت في تسويق اهدافها وتعاطفِ النجفيين نساء ورجالا والاشتراك فيها ! كل جملة فعلية في السيناريو نجحت وزيادة إلا فقرة إجعن فقد خيبت الظنون وحولت التراجيديا الى كوميديا ! إجعن بكل الغضب والحماسة محمولا على كتفي الرجل الطويل يزأر بصراخ هادر  يشق عنان فضاء الدورة وما جاورها : ماذا تريدون ؟ وكان يتوقع اجعن ان يجيبه المتظاهرون : نريد معامل نريد القضاء على البطالة نريد الخروج من المعاهدات وهي لغة التظاهر عهدذاك ! وحين سمع المتظاهرين يجيبونه : نريد الخبز للجياع فوجيء وارتج عليه ! فكرر السؤال وهو غير مصدق ان كل هذه التظاهرة والقلابالغ من اجل الخبز الذي كانت بعض المخابز الخيرية توزعه على الفقراء ممن يحملون مهرا يؤيد فقرهم مجانا ! إجعن ثانية : ارجوكم ماذا تريدون ؟ الجماهير تهدر بصوت واحد نريد الخبز للجياع !! فغضب وسألهم مرة ثالثة فكان جوابهم هو هو ! فهز اجعن كفه وصرخ طاحظكم عله هل مطاليب مظاهرة وقلبالغ على خبز بهي بهي موصوجكم صوج اجعن اللي مشه وياكم ثم التفت الى وزير الداخلية والقائمقام وكانا قد خرجا وهما يضحكان بيك الله ايخليك لاتصدكَـ بيهم نريد معامل ونريد شغل ! بيك الجياع مايكفيهم خبز وحده ينراد الهم غموس نفر نفر كباب من البربري لو دجاج على تمن قوزي عله تمن ثم التفت الى المتظاهرين روحوا اذا صار بيكم حظ آنه مو إجعن .

وبعد فقد كتبت عن ثلاثة من اعلام اشقيائية او سرسرية النجف وساتوقف منتظرا الخبراء والكتاب والمؤرخين المعنيين بالتراث النجفي .

عبد ابو دراغ

مظلوم الشرطي

إجعن

بارود سجينة وملح ...............

بلوصي  .................

جابر الحمامي .................

حديد .................

حسين الصافي ( غير المغفور له الوزير والقانوني حسين الصافي ) .

   حسين طمة التميمي .................

خليل شيحان ( صار محاميا وتاب ) . .................

داخل الصافي(الاجلك) .................

دويج :

رزاق الشواي التميمي  .................

رشيد نصرت .................

سيد بلبلي  .................

سيد لكَو .................

شاكر الحلاق

شعبان نصيف  ابو كلل .................

عباية  .................

عبودي الحلي  .................

 عبودي طلال .................

علوان عوصه .................

غفوري البربري .................

مانينة ابو العركَـ .................

مسودنة ........................

موسى بارودة .................

ميخه ..........................

ابو ثائر محمد شداد ( شهيد الوطن )....

ناجي الصفار التميمي  ابو ركَيبة .................

نبي اثول .................

اشارة : ارجو من خبراء التراث النجفي ملء الفراغات وسد النقص ومن حقهم اقتراح شطب اسم اي واحد من المعجم اذا قام الدليل على ذلك او اضافة اسم او تعديل معلومة واقسم بالله ان هاجسي تنشيط الذاكرة وليس لي عداوة ولا صداقة حين اكتب والحمد لله اذن انتظر الاساتذة النجفيين الخبراء ولا ريد ان اسميهم خشية احراجي واحراجهم ولكنني فقط ادعو للاستاذ الصديق ذياب مهدي آل غلام كي يشفى من وعكته وينهض من كبوته فما احوجنا اليه عالما امينا وصديقا جميلا .

 

لقراءة الموضوع كاملا اضغط هنا  

 

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: Thwainy abu Dragh
التاريخ: 28/09/2016 03:05:08
السلام عليكم جميعا تحياتي وتقديري للاستاذ عبد الاله الصائغ المحترم بس بعد كثير من شباب وشجعان بل نجف لم تذكر أسمائهم ولاكن كلش جميل وأحييك واحيي جميع المفكرين والمؤرخين عن تاريخ مدينة النجف كلش جميل الله يعطيكم الصحة والعافية تحية وألف تحية لكم

الاسم: عباس فاضل حسين
التاريخ: 15/10/2015 14:24:16
شكرا للاستاذ الدكتور عبد الاله الصائغ - - -ان من الابطال المدافعين عن النجف واسوارها - عزيز بقر الشام واولاده محمد وصكبان - طرف المشراق

الاسم: محمدعبدالرسول الشريفي
التاريخ: 22/10/2014 07:26:47
انت شجاع تملك قلب مؤمن بالقيم السامية والمثل العليا وآمل أن تكتب عن المثقفين المنسيين وتسليط الضؤ عليهم ضمن أجزاء أو حلقات وما هو تأثير البيئة في صقل مواهبهم خصوصاً أنها تصفد المؤهبين والاكفاء وهو معجم ضخم ينصف شريحه واسعه ولك تمام العافية والسلام المخلص شقيق فؤاد أبو علي الشريفي (أبو احمد محمد) لندن 22oct201427ذي الحجم 1435

الاسم: انيس ابو غنيم
التاريخ: 05/10/2012 06:47:22
ولن تذكر اسم احمد ابو كلل الذي قتل مهدي العبد شيخ البو عامر وكثير قد نسيتهم لان العمر قد فاتني وبداء انسى
مع تحيات انيس ابو غنيم

الاسم: انيس ابو غنيم
التاريخ: 05/10/2012 06:45:28
المرحوم محمد اجعن اخر ايامه عمل سائق على خط بغداد نجف واما عن سيد داخل الصافي رحمه الله داخل الاجلكَ قد فتل من قبل الصدريين في النجف الاشرف ولن تذكر في كتبتك عن مهدي اتلجني الجبوري ولا عن كاظم القصير الذين يسكنون حنون ولن تذكر عن عزيز ابو زيد ولا معين ابو غنيم الشيوعي ولا علي الافغاني الملقب البربري قتل رحمه الله خلف مشروع الكهرباء في حي ابو خالد ولن تذكر عن كثير من الاشقياء ولن تذكر عبه معطوش وكثير منهم رحمهم الله كانو يحملون الغيره النجفيه حين يسمعون منادي ينادي وين اولاد علي تاخذهم فعلا الغيره والشهامه ولن تذكر خالي المرحوم جعفر علوان جودي البو شكر الملقب جعفر ازكَوطي لوقلحتي مع الانجليز وقام الانجليز بوضع عشرون كيلوا من الحديد في رجليه في مركز المرحوم عطيه ابو كَلل مقابل الصيراي الجديد وكان سجن لاهالي النجف انذاك وقام بلوساطه لدى الملك الشيخ سعد راضي رحمه الله وكان خالي جعفر رئيس حزب الدمعه ياخذ المال من الاثرياء بلغصب ويعطيه للفقراء والكل يعرف هذا اما حديد الذي ذكرت فهو ليس من الاشقياء انما شخص وظيع جدا رحم الله الشيخ عبد الحسين ابو شبع

الاسم: اكتفاء الشريفي
التاريخ: 16/06/2012 09:57:15
الى عبد الاله الصائغ كنت قد ذكرت عمي المرحوم سيد ناجي الشريفي في اكثر من موقف في كتاباتك واحب ان انوه ان معلوماتك عنه غير دقيقة في بعض التفاصيل عمي السيد ناجي الشريفي عاش ومات انسانا متواضعا متدينا لا يمت للشيوعية ولا للجلسات المحيبس الفوضوية التي لا يمكن لشببيه العباس ولا لسيد مثل ثقله يحضر لهكذا جلسات سيما وانت موضعك يتحدث عن شقاوات النجف وسرسريتهاوالسيد ناجي لا يحق لك ذكره لهكذا موضوع

الاسم: هاني السيد
التاريخ: 02/05/2011 16:36:28
الاستاذالعزيز الفاخر
تحية طيبة لروحك المرحة الفاخرة وبالغ الشكر لمواضيعك الرائعة هكذا هي العالمية والادب الحقيقي
استاذي الفاخر اسال عن مصير استاذي الفاضل الدكتور الحبيب المحترم زهير زاهد فقد انقطعت اخباره مذهروبي من كلية اداب البصرة واين هو الان ولك بالغ الشكر حاولت ان ادخل على موقعك ولكن لم استطع
تلميذك وتلميذ الاستاذ زهير المحب هاني السيد

الاسم: محمد
التاريخ: 06/04/2010 09:28:56
اشكرك يا استاذ عبد الاله الصايغ لكتابتك عن هكذا مواضيع وارجو منك الاستمرار على هذا المنوال والكتابة عن جميع الشخصيات المعروفة في عهدكم

الاسم: المهندس سليم ابو صيبع
التاريخ: 20/06/2009 18:58:02
بسم الله الرحمن الرحيم
لقد جرني موقعكم الكريم لما يحتويه من كم غزير من المعلومات الادبيه والفكريه والتراثيه التي لها صله مباشره باحاسيس المرء وخلجاته فالكتابات تجرك من حيث لاتشعر الى سحر الطفوله وعبق الماضي ونسيم كل شى جميل في حياتناالماضيه تبقى كلمه الشكر اقل بكثير مما تستحقونه نحن نعلم ان ماتوثقوه هو مبني على معلومات وذاكره كتاب المقالات اللذين يعرفون بعض الرجال ويسمعون عن البعض الاخر.
في فقره( شقاوات النجف وهتليتها) استرجعت هولاء اللذين لايمكن نسيانهم وهم كثر ولكن مااستوقفني هو ادراج ( الشيخ استدعي) ضمن مخابيل النجف والحقيقه هذه ليست ثلمه على الموقع فحسب وانما تحريف صارخ لكل ماهو صحيح وهو غير موضوعي وغير دقيق بل العكس تماما هو الصحيح.
واليكم بعض المعلومات المتوفره لدي عن الشيخ رحمه الله وهي نتيجه صداقه ربطتني به لاكثر من عشرين عاما قبل ان اغادر العراق كان لي خلالها الاخ والصديق والموجه والمعلم
هو الشيخ حسين ابن الشيخ عباس حمندي من مواليد كربلاء .
الشيخ عالم فذ يهابهه ويجله اغلب فقهاء النجف وعلمائها وكذلك ادباؤها وهو ذو قلم لاذع ولسان بارع في اسكات المقابل باقل الكلمات .حفظ القران وهو ابن 11 عاما وكذلك نهج البلاغه وهو كاتب وشاعر وخطاط لايضاهى وقد نسخ الكثير من المنسوخات العربيه والاسلاميه والمكتبات النجفيه تشهد له بهذا
تلقى علوه الابتدائيه في كربلاء وفي كتاتيبها وقد نصحه استاذه الشيخ محمد الخطيب بالانتقال الى مدينه النجف الاشرف لما وجده فيه من نبوغ وفطنه وذكاء بغيه اكمال العلوم الدينيه ومن هنا بدات رحله المعرفه من قبل شيخنا ( الشيخ استدعي )كما يحلو للنجفيين ان يدعوه واغلب اهالي النجف يعرفونه بهذا الاسم ولا يعرفون اسمه الحقيقي
حاول الشيخ المرحوم التكسب من عرق جبينه وكد يده ولم يكن في حياته قط عاله على احد او التقوت علىاموال الحقوق الشرعيه فكان طالب علم وصاحب مهنه في ان واحد ومثله الاعلى فى هذا المرحوم المرجع السيد محمد الحطاب وهو الجد الخامس لعائله البو سيد سلمان
في النجف تتلمذعلى يد اكابر المراجع مشتغلا بكسب معاشه في محل بسيط فى شارع الطوسي ثم انتقل الى شارع الرسول وكان يحضر الدروس في الصباح الباكر ثم يفتح محله بعد ذلك وقد وصل بعلومه ان حضر دروسه في البحث الخارج لدى ايه الله الشيخ عباس القوجاني وغيره من العلماء الاجلاء فهل يعقل ان يكون من يدرس الاجتهاد ان يكون من مخابيل النجف
كان شيخنا يمتاز بسرعه البديهه وطلاقه اللسان الامر الذى كان سببا في انس كل من التصق به وعاشره ولطالمااستفاد كل المحيطين به منه اما شعرا او نادره او حكمه او قولا ماثورا وانا واحدا منهم خصوصا انه كان كثير الحفظ لمثل هذه الدرر فكان بحق سلوه لكل من جالسه حتى انه ادرج بعض مااستحسنه خلال حياته في مجاميع مخطوطه بلغت عشرون مجموعه من الحجم المتوسط وهي بحد ذاتها ثروه علميه وادبيه
من اصدقاء الشيخ ومعارفه واساتذته الشيخ باقر القاموسي ونجله الشيخ صادق القاموسى والشيخ محمد تقي الجواهري والشيخ الغريفي والشيخ الافغاني.
واخيرا لااقول سوى رحمك الله ايها الشيخ ( المدرسه) فلا نستطيع الاحاطه بسيرتك ولكن هذا بعض ما اعرفهه فعذرا منك وعذرا من محبيك وهدى الله الجميع للخير


سليم ابو صيبع
كندا تورنتو

الاسم: علي شبيل
التاريخ: 05/03/2009 17:09:02
اضافة لما ذكرت هنالك شخصين قلما تراهم مفترقين هما كريم باغي وعباس بهلوي لهو باع طيل في الفكاهه حيث يقومن بالتمثيل في فضوة المشراق عنحلول المعد النبوي وذلك لترفيه الناس بهذه المناسبه كما يوجد شخص اخر اسمه دمدوم يبع الشاي ويدعيي بانه نبي موسى وهو من عائلة ال مغيض كما يوجد هناك شخص اخر اسمه سيد عماد عيضا خبل وعندما زار طاه يحيى النجف اخذ اهالي النجف بمضايقة سيد هادي والتحرش به كيوعند ذلك يصيح سيد هادي من خره ابطاهركم امام طاهر يحيى وايضا شكوري وحمد عصا ايضا من المخابيل وشكرا

الاسم: علي شبيل
التاريخ: 05/03/2009 16:19:18
نعم اتذكر ميخه له قول شهير عندما رجع الى الدار تفجا بموت والدته تاركة على الجوله قدر فيه دولمه فاخذ يجهش بالبكاء يمه هذا جدر الولمه منو راح ياكله وكذلك يوجد اخر اسمه قلوم المطيرجي واخر اسمه محمود كردي ايضا سرسريه واموري مسودنه كان يبيع احذيه في بداية سوق الكبير مجاور الحاج هلال الجيلاوي وشكرا

الاسم: باسل حسن
التاريخ: 10/08/2008 08:18:41
بسمه تعالى
الأستاذ الدكتور عبد الاله الصائغ المحترم
تحية تقدير وإحترام
عند مراجعتي لموقع النور موقعكم الموقر وجدت تعليقا لي ولكن في آخر التعليق وجدت إسمي يسبقه لقبا علميا ولا أعرف من أين جاء هذا الإسم حيث أن إسمي الحقيقي هو دون عنوان علمي وأعاذني الله من كل ما نسب لي وكلي يقين أن ما حصل كان مترسلا دون قصد ، وتلميذكم باسل حسن موظف وأعمل مع أسرة مجلة آفاق السمنت العلمية الفصلية 00000
سيدي الفاضل
أن لدراسة أي مجتمع يتطلب ذلك الغوص في كل التفاصيل فالمرور على الحالة وذكر الأسماء فقط لا تعطي الدارس أو الباحث صورة كاملة وكما تعرفون سيدي الأسباب والدوافع ومنها المحيط ،الحالة الإقتصادية، البيئة البيتية، الجهل، غياب القانون ،القامين على تطبيقه، الموروث الفسيولوجي ،الميثولوجيا الشعبية ،الشذوذ وغير هذه الأمور لها التأثير المباشر على حياة السرسرية الذين أعلنوا سرسريتهم وكذلك الذين تخفوا وراء أقنعة إختاروها أو ساعدهم آخرون على إختيراتهم تلك
سيدي الأستاذ الدكتور الصائغ
انا آمل أن ينالني شئ من كرمك سيدي في مكاتبتي على عنوان المجلة التي أنتمي00000000
ولعل النجفية التي فيك سيدي هي عزائي

تقبل وافر إحترامي وتقديري

باسل حسن

الاسم: عراقي - كندا
التاريخ: 09/08/2008 18:32:58
عزيزي االكاتب : رغم أني أصغر منك بكثير , إلا أني أتذكر جيدا مغامرات ( ميخة ) وكنت وقتها طفلا صغيرا بعمر حوالي 7 سنين , وكنت أراه البا في ( خان المخضر ) عندما كنت أذهب مع أهلي للتسوق أو لزيارة بيت جدي هناك , كان طويل القامة , رث الملابس , ومخيف لدرجة كان يرعبنا عندما يمر بالشارع , وأتذكر كان يلقب ( ميخة أبو الطبيخة ) ههههههه , تحياتي الخالصة لك ..

الاسم: عباس البدرى
التاريخ: 09/08/2008 17:34:38
مسلسلتك الممتعة الطريفة أستاذ عبدالاله الصائغ أعادتنى الى بغداد الخمسينات ؛ وشقاوات وأبطال طبقة (أخوخيته) تحديدا فى حارات أبوسيفين وفضوة عرب وعكدالاكراد ؛ومنهم شاكرشمه وكريم خاورو عباس عبايه وغيرهم كثيرون. كانوا أنصارا للضعفاء ووبالا على العدوانيين. ولهم حكايات طريفة وذات معان ومغاز سواء مع الحكومة او الناس البغداديين؛ وعباس عبايه مثالا؛ حيث كان متخلفاعن الخدمة العسكرية؛ وأثناءاحدى شعائر التشبيهات المحرميةالمقدسة أسند اليه دور الامام العباس قدوة الوفاء والشجاعة والذود عن الاخ والاهل والانصار؛ وصدف مرور دورية من دوريات الانضباط العسكرى عند ساحة(المربعة) حيث كانت تجرى مراسم التشبيهات؛ فتعرف عليه أفراد الدورية فبادروا الى اقتحام زحام المحتفلين للقبض على عباس المتشبه بالامام العباس ؛ عندهاعصفت بالجماهير موجة من الذهول لم يلبث أن تحول الى غضب فأندعة بأتجاه أفراد دورية الانضباطية ملوحين بالهراوات وبقبضات الايدى ؛ولولا فرار أفرادالدورية وتغليب العقل على التحدى لكان سيحصل مالا يحمدعقباه ؛كان زمنا جميلا ؛أجمل مافيه الوفاء .

الاسم: الصحفيه زكيه المزوري
التاريخ: 08/08/2008 18:06:51
صدق اجعن حين قال الخبز وحده لا يكفي
وصدق ايضا حين قال اذا صار بيكم خير اني مو اجعن
وينطبق قوله على شعبنا الكريم

الاسم: سراج نور الدين
التاريخ: 08/08/2008 01:19:18
بالبداية تحية و سلام.
بالتاكيد لست ممن عاش فترة الاسماء التي نشرتها ولكن قد تكون لي بعض الذاكرة عما نقل لي عن بعضهاكوني اعتبر فتيا عندما تتذكر السنون الغابرة .
اريد فقط ان اذكر عن من كنت اراهم و اسمعهم ومنهم المرحوم (مسودنة) او اموري( عيد الامير) مديد.
ويعرف بمسودنة اي المجنون كونه يعمل حركات لا ترضى بها العقلاء.
حقيقة انااتذكره عندما كان يستاجر محلال كبيرا و كبر بعد ذلك اكثر في بداية السوق الكبير من ناحية مايعرف بنفق البلدية اللذي هدم الان .
كان رحمه الله وكيلا لما كان يعرف بالشركة الافريقية والشركة العامة للمواد الدقيقةفيما بعد .
مرة و كان قد افتتح ما يعرف بالسوبر ماركت اي وكيل فوق العادة للشركة و كان معجبا ان يسمع الناس صوته باستمرار و لهاذا الغرض فقد ركب مجموعة من السماعات حول المحل و خول المنطقة الى ما يشبه سوق المزازدات بصوته الاجش و كان يدعو الناس للشراء بطرق احسنها متخلف ولكنه نجح ايما نجاح كون الكثيرين يجهلون الطرق الحديثةو اساليب حماية المستهلك و يصدقون بكل ما جاور الامام علي ايما تصديق.
كان مرة يبيع بعض المواد التي شحت بتاثير توسع الطلبو قلة المعروض بسبب الحرب العبثية الاولى مع ايران.
و هو يحب ان يردد اسمه و الواضح ان له امنية قديمة بان يصبح مذيعا مشهورا او شيئا من هذا القبيل. المهم باع امراءة ثلاجة من خلال القرعة التي لا رقيب عليها و طلب من المراءة المسكينة ان تقوم بشكره على كونه لم يحجب تلكم البضاعة عن الناس من خلال الماكيرفون اللذي اعده لهذا الغرض و قد كان جالبا للمتاعب و الازعاج هلى رواحد السوق وهو السوق الرئيسي بالبلدة .
فما كان من المراءة ان اخذت المايكرفون بعد تردد و قالت . اشكر اموري مسودنة على فوزي بالقرعة و حصولي ...وقبل ان تكمل جملتها كان اموري مديد كما يحب ان يقال له قد صرفها بكل السباب و الشتم و العصبية وسط ضحك اشقياء السوق و كل المتعاملين .
و كان له طريقة اخرى عند بيع الاطارات الكبيرة للسيارات فقد كان يجعل الناس تعرب من شراء الاطارات رغم كونها بالسعر الرسمي لانه بشترط ان يصورهم قبل بيع الاطارات لهم مما يجعل الناس تذهب بعيدا عنه . ولا اعرف مااللذي ان سيفعله لو وضعت تقنيات الكاميرات الرقمية و الهواتف المحمولة و تقنيات البلوتوث بيده .
هذا بعض ما اذكر عنه و كذلك اتذكر مرة ان جئء به الى المستشفى العام وكان يعرف انذاك بمستشفى المقبور صدام و كان هذا عام 1993 جاء يشكو من عدم انتظام نبضات قلبه بعد ان استدعي لمديرية الامن العامة عدة مرات على خلفية كونه قد اعتلى احد سياراته البيك اب مع سماعه و صار يهتف بالشوارع لصالح جمهورية العراق الاسلامية التي روج لها بعض المهوسين او المدفوع لهم حين ذاك و كل يوم يقولون السيد هنا ولا نعرف من هذا السيد و كيف سياتي ليهرب هذا السيد و يترك الناس يلاقون مصيرهم على يدي الجلاد و لياخذ السيد هذا مصيره بتفجير لازلنا لحد الان ندقع ثمنه من خلال الصور و الاراضي التي يبتلعها ابن اخيه .
المرحوم مسودنه جاء الى الطبيب و هو يشكو اوجاعا و يئن و عندما سائله الطبيب ماذا تشعر؟, تعصب و قال انت طبيب و لديك سماعة و انت من المفروض ان تعلم و استمر يشكو من الطبيب ,اللذي رجع و هو يضحك ويلعن اليوم اللذي اصبح فيه طبيبا على مثل هذا المريض.
المرحوم مسودنه توفي بعد فتره من جراء مرض القلب اللذي ازداد وطئه عليه بعد كل طلب من مديرية الامن ب التحقيق معه على خلفية اشتراكه او اتهامه بالاشتراك بالانتفاضة الشعبية .
هذه بعض من ذكرياتي .




5000