.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نبتة الخلود

د.عدنان الدراجي

كنت في سالف الأيام مستقبلا مختبئا في غياهب الأتي المرتقب مطمئنا في دعة واسترخاء لا يشار إليّ إلا برجاء وأمل, لكن دوام الحال من المحال فما هي إلا مدة وإذا بالزمن يداهمني بقيوده فيحيلني حاضرا.

 تضرعت ألا تسلب ضمتي, ماذا سأفعل لو وشحت بفتحة تكاد لا تبين ماضيا كنقطة عشوائية تشوه صفحة ما من صفحات التاريخ؟

كان احتمال تحولي إلى ماض كابوسا مرعبا فهرعت منقبا بهوس عن نبتة كلكامش في اهوار (الصحيّن) حتى علا الطين هامتي وملأ الغبار رئتي ولما أعياني البحث وأسرني القنوط انتعلت خفي حنين هائما ناقما على أفاعي الماء واليابسة حتى بلغت أسوار أراك وهناك تفجرت أحقادي فبحثت بإصرار عنيد عن كلكامش, كان عليه أن يدفع ثمن فعلته.

لم يشعر الرجل باقترابي فحالته يرثى لها, كان لاطما باكيا يندب رجلا ما انفك يناديه بلوعة: انكيدو انكيدو أو شيئا قريبا من ذلك,تلاشى حقدي عليه وجرفتني مشاعر التعاطف فقلت له هون عليك يا رجل ستقتل نفسك حزنا, رفع رأسه وقال لو كنت تعرفه لجزعت كجزعي أو أكثر, هذا صنوي انكيدو قهرنا الدنيا معا وهاهو يتركني وحيدا قلت كان عليك ان لا تفرط بسر الخلود, ألا تظن ان الإله عاقبك بموت صديقك, فأشاح بيده منزعجا وقال إياك وهذا الكلام لم أفرط بشيء, قلت تواترت أخبار فقدك لنبتة الخلود وما رأيت مفجوعا إلا وكان ناقما عليك أو معاتبا في أحسن الأحوال. قال دعك مما أشيع واسمع حكايتي فأنا بعد أن قتلت خمبابا رأيت احد أتباعه يختبئ خلف شجرة أرز معمرة فأمسكت به وأخرجته من مخبئه, كان يتأبط سجلا ضخما ففتحت السجل وسألته ما هذا؟ قال وهو يرتعد في هذا السجل سر الخلود فعنفته قائلا يا كاذب ان نبتة الخلود بحوزتي قال سيدي سأدلك على الحقيقة المخفية مقابل سلامتي, قلت له لك ذلك فقبل أناملي وقال إن كل ما قيل عن نبتة الخلود هراء في هراء فهي لن تلبث في يد حائزها إلا قليلا وسوف ترى بنفسك, قلت أين إذن سر الخلود؟ فقال سيدي هو بين جنباتك فضحكت مستهزئا وقلت لو علم الناس لتسابقوا على شق صدري وانتزاعه حالا!! قال وما حاجتهم إلى ذلك فلكل منهم نبتة خلود مطمورة في جوفه, فصرخت به قائلا أي خلود هذا الذي لا يحمي أجسادنا من الفناء قال سيدي اقسم لك ان الحق ما أقول, قلت تكلم, قال :هذا كل شيء أستطيع قوله, فأخليت سبيله وعدت متعجبا ومتفكرا بما قال.

فقلت يا سيد كلكامش هناك سؤال حيرني, قال ما هو؟ قلت ما سر اهتمامك بالنبتة ؟ قال أردت امتحان صدق رواية تابع خمبابا ليس إلا, قلت وحزنك لضياعها؟ قال حقا أنا لا اعلم لماذا حزنت!!!!

 

د.عدنان الدراجي


التعليقات




5000