هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مُعَـانِــقُ الحُـــرُوْفِ

عدنان لطيف الحلي

قِفْ يـَا زَمـَانُ بُعَيْـدَ فَقْـدِكَ نِعْـمَـة

تـَشْـكُـوْ ونَـشـْكُـوا آهــةً وتـَظـلـمـَـا

قفْ يَا زَمَان فقـدْ تَلاطَمَ بَحـْرُهـَا

تـَشْـكُـوْ الـيـْكُـمْ فـَقـْـدَهُ وتَـفَـهُـمـَــــا

جَاءَتْكَ تَشْكُـوْ حـَسْرَةً مِـنْ فَـقـْدهِ

ذا جـَهـْبـَذُ الاصَـوَات كـَانَ مُـعَـلِّـمـَا

كَانتْ تحَـُوْمُ كَمُـؤْنِسٍ طـَافَتْ بِهِ

حُـبَّـاً وتـشْـرِيْـفَـاً وسِـحْـرَاً مُـلْـهِـمَـا

أهِـيَ الحُـرُوْفُ عَانقَتْـكَ فبُعْـتَهَا

وإلـــى الـجِـنـَانِ تـَــهَـلُّـلاً وتـَرَحُّـمَــا

فبِهَا الفَصِيْحـةُ مَنْطِـقٌ وكـَرَامـةٌ

يـَا سَـيـِّدَ الكـلمَـاتِ جِـئـْتـُكَ مُـفـْعـَمَـا

إيـهٍ نَعْـيـم الـقـولِ عـنـدَ تـفـرسٍ

ومُـزَاحِمَـا جُـرْجـَانها أو مَـنْ سَـمَـى

ألَّـفْـتَ فِـيْ لُغـتِـيْ فكنْـتَ وقَـائَها

مِـنْ عُـجْـمَـةٍ يـَا فـَاهِـمَــاً ومُـفَـهِّـمـَــا

يا سيديْ تعبتْ حروفُ مُصيبتيْ

مـَاذا أُرَددُّ والأسَــى أسـْكــتْ فَـمـَــــا

إيـهٍ شغـافَ القـلبِ تَسْكـنُ اهـتيْ

أنـَا فـاقـدٌ قـلبـيـن يَـنـْسَـاهُ الـحِـمَـى !!

يـَا ايُّهَـا الحِـلِّي طـَبْـعـاً ،طِـيْـبـَةً

مَـا عِـشْـتُ أحْـيـَـا جِـلْسَــةً وتـَعَـلُّـمَـا

مَنْ قَالَ أنْسَى جَولةً فيْ صَحْوةٍ

حـَيْـثُ النـَّدى يُهْـدَى اليْـكَ وقـدْ هـَمَـا

قـدْ فُزْتَ فيْهَا يَا عَـشِيْـقَ فضْيلةٍ

يــَا ضِـحْـكَـةً لَـنْ أنْـسَـهَـا وتـَبَـسُّـمَـا

هَـا انتَ فينَـا كَالـزُهُـوْرِ نَضمُهُ

تَهْـديْ الـحُـروفَ مَـحَّـبـَةً وتـَــكَـلُـمَــا

أسْسَّتَ في كُـلِّ القُلُـوْبِ تَشـَوِقـَا

مِـنْ بعضِ فَيْضِـكَ قَـدْ شَدُوْتُ مُتْتمتِمَا

هَا هُـمْ أحِبَّتُـكَ الكِـرَامُ تجَمَّعُـوا

صَـوْناً لِـذِكْـرِكَ كَيْ تـَـهِــلَّ مُـكـرَّمَـا

فإلى الجِنانِ الوَاسِعَاتِ رَحِيْلُكمْ

حَيْثُ الرِّضَا والنُّورِ يَصْحبُ مَنْ نَمَا

بـاكٍ فـقـدكم تـلـمـيـذكم

عدنان لطيف الحلي


التعليقات




5000