هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الدكتور علاء الجوادي سفير العراق في كوبنهاكن يشارك في ذكرى رحيل الفنان فؤاد سالم

د.علاء الجوادي

تقرير أزهر المطيري:

السفير علاء الجوادي يقدم درع السفارة الذهبي تكريما للفنان فؤاد سالم

الجوادي ينحني ليسمع كلام الفنان فؤاد سالم

 

بناءً على الدعوة الموجهة للسفارة من قبل تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك حضر سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي وكادر السفارة يوم السبت الموافق 30/1/2016 الحفل الذي اقيم على مسرح Peder Lykke Skolen في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن احياءً لذكرى رحيل الفنان فؤاد سالم...

 القى خلاله السيد السفير كلمة على الحضور بهذه المناسبة مستعرضاً تاريخ الراحل النضالي في مقارعة الدكتاتورية ومعاناته في الغربة والدور الكبير والمؤثر للفنان على الصعيد السياسي الذي يقدمه للجمهور من خلال فنه، بالاضافة الى العلاقة الخاصة التي تربط السفير بالفنان الراحل عندما كان سفيراً للعراق في سوريا وكان الراحل في حينها مقيماً في سوريا وكانت بها وفاته، والدور الذي لعبته السفارة العراقية في سوريا في تشييعه.

السيد السفير يلقي كلمته التأبينية

 


ومن ثُم قدمت فرقة بابل الفنية بقيادة الفنان سعد الاعظمي محاكاة لحياة الفنان الراحل متضمناً وصلات غنائية له وبعض المقطوعات الموسقية من الفلكلور العراقي، وبعد انتهاء الحفل شكر القائمون عليه الحضور المميز للسيد السفير وكادر السفارة وتم التقاط العديد من الصور التذكارية بهذه المناسبة.

 

وتحت عنوان "البصرة وشط العرب.. وفؤاد سالم والسياب.. في كوبنهاكن!" كتب الاعلامي العراقي المبدع رعد اليوسف/ شبكة الاعلام في الدانمارك،مقالة لتغطية الاحتفالية، نشرت بتاريخ الأربعاء, 03 شباط 2016 ومما جاء فيها:

نادرة، بل فائقة حقا..

القدرة التي تحملك عبر اثير شفاف

كلمح البصر..او ومضة كالبرق

لتغادر مكانك في القاعة دون ان تشعر..

الى اين ؟! وقبل ان يكتمل السؤال..يذوب

ويتلاشى في ظل نشوة عارمة..تتنفس فيها

رطوبة شط العرب..وتتهادى الى مسامعك

اغنيات صيادي السمك وهدير الامواج عند الضفاف.

وبإستسلام شديد، تعانق هناك روحك، عشق السياب

للبصرة والعراق ( الشمس أجمل في بلادي والظلام )..

ومحبة فؤاد سالم ودفىء صوته وعذوبته.. في :

(حبيبي شما تصد انت حبيبي)

و(يابو بلم عشاري..الشوك هزني بو بلم..تيّه عليّ افكاري )

وتحاصر في ظل ذلك، قلبك آلام الغربة..وتئن نفسك

المحزونة لانين غربة السياب وغربة فؤاد سالم

وغربة الغرباء.

ويقول الاستاذ اليوسف: اغان اختيرت بذوق ودقة ضمن تسلسل زمني يؤرخ مراحل التطور الفني لفؤاد سالم..منذ بدايته وغربته حتى الرمق الاخير..وتم وضع فواصل رائعة لراوي يتحدث بطريقة مشوقة وبضمير الانا عن الفنان فؤاد..بكلمات تلامس شغاف القلب كونها تعد السيرة الذاتية للفنان حيث تشع حبا وحنينا للوطن والاهل.. وعذابا مرا في الغربة.

العمل الرائع هذا استدعى الدكتور علاء الجوادي سفير العراق في الدنمارك..ان يشارك بكلمة حيا فيها الفنان فؤاد سالم، واستعرض تفاصيل قصة جميلة كانت تربط بينهما والعائلة..واحتضانه له عندما كان سفيرا في سوريا، في وقت تاجر فيه كثيرون بإسم فؤاد دون ان يمدوا له يد العون، كما ذكر ذلك السيد السفير.

وقال :ان فؤاد فنان جميل ذو فكر ثاقب اصيل، ينتمي الى مدرسة حب العراق.. وهذه حقيقة لا يمكن التنكر لها.

واشار السيد السفير الى ان للفن في العراق تاريخ منير، ساهم في ارساء قواعد مجتمعية وثقافية متميزة في الشعر والادب والرسم والنحت والغناء كذلك..واثنى على دور الفرقة وعملها هذا وساهم بدعمها ماديا.

 

 

 

 

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2016-09-08 10:53:56
ولدي العزيز الغالي السيد محمود داوود برغل الحسيني المحترم
شكرا على مرورك الطيب العطر على هذا التقرير الذي يتحدث عن وفاء لانسان عراقي كريم مظلوم لم يعط حقه بما يستحق... ولدي محمود حقيقة اقولها بلا تكلف وبلا لف ودوران انا احب الناس جميعا بل احب حتى اعدائي والتمس لهم الاعذار ووجدت ان المحبة من خلال السر الالهي الذي فيها تتمكن ان تحول العدو الى صديق او حبيب بل حتى الى تحيده على اقل الاحوال... انا يا محمود انسان لعامة الناس للعربي والكردي والتركماني للمسلم السني والشيعي والمسيحي والصابئي واليهودي واليزيدي وللجميع لقد أممت نفسي للصالح العام وحررت عقلي من كل الاوهام لا اقول اني تنكرت لديني فالحمد لله اسعى ان اطبق ما امر به ربي ونبي وامامي مع احترامي لكل الناس... لقد تركت حساب الناس على رب الناس ورفضت ان اسير في طريق الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس وانا ارفع شعارا خير الناس من نفع الناسدمت لي اخا وصديقا مخلصا
اعتذر لتأخري بالرد
سيد علاء

الاسم: محمود داوود برغل الحسيني
التاريخ: 2016-02-28 13:27:33
تحية احترام وتقدير لبيت العراقيين في الدنمارك
كل الود وأجمل باقات الورد لرب هذا البيت الذي أكرمه الله بصاحب السعادة
سماحة السبد الحجة الاستاذ الدكتور علاء الجوادي المحترم
رحم الله الفقيد فنان الشعب فؤاد سالم الذي عاش ومات مغترباً مظلوما لم ينصفه
من شاركهم النضال والتصدي لاعتى دكتاتور حكم البلاد بالحديد والنار
كان صوته الجميل الذي يصدح بحب الوطن
يقلق اجهزة المخابرات والحكام الذين تسلطوا على رقاب الشعب العراقي العظيم

انها مباردة عنوانها الوفاء
لادين من لا وفاء له
سعادة السفير العم الكبير انتم التاريخ والأدب الكبير والقمر المنيّر
جعل الله لكم الحياة زيادة في كل خير
كلما قرأت لكم خبرا احمد الله واشكره واردد ان الدنيا بالف الف خير
انتهز هذه المناسبة الحزينة لأقرأ آيات من الذكر الحكيم معطرة بالصلاة على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
وأهديها الى روح الفنان فؤاد سالم رحمه الله وغفر ماتقدم من ذنبه وتأخر

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2016-02-27 22:41:19
اخي الاستاذ الكريم الفاضل رياض الشمري المحترم
شكرا على مرورك الطيب العطر على هذا التقرير الذي يتحدث عن وفاء لانسان عراقي كريم مظلوم لم يعط حقه بما يستحق... اخي رياض حقيقة اقولها بلا تكلف وبلا لف ودوران انا احب الناس جميعا بل احب حتى اعدائي والتمس لهم الاعذار ووجدت ان المحبة من خلال السر الالهي الذي فيها تتمكن ان تحول العدو الى صديق او حبيب بل حتى الى تحيده على اقل الاحوال... اخي رياض انت تتحدث عن حزب العفالقة الصدامي وما كان يقوله عني ولكني افاجؤك فأقول ان الاسلاميين ومن يعرفني من عقود طويلة يكاد ان يتهمني او يغمز ويلمز اني شيوعي وما انا بشيوعي لكني كنت لفترات طويلة اسلامي لكني تحولت بوعي الى انسان لعامة الناس للعربي والكردي والتركماني للمسلم السني والشيعي والمسيحي والصابئي واليهودي واليزيدي وللجميع
لقد أممت نفسي للصالح العام وحررت عقلي من كل الاوهام لا اقول اني تنكرت لديني فالحمد لله اسعى ان اطبق ما امر به ربي ونبي وامامي مع احترامي لكل الناس لقد تركت حساب الناس على رب الناس ورفضت ان اسير في طريق الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس وانا ارفع شعارا خير الناس من نفع الناس
دمت لي اخا وصديقا مخلصا
اخوكم سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2016-02-27 22:30:35
الاخ الفاضل جميل الساعدي دمت موفقا
قصيدتك رائعة جدا
وتمتعت بقراءتها
واضيف اعتز كثيرا بذكرياتي وصداقتي مع هذا الرجل الوطني الكريم والكبير الفنان الشاعر الاديب فؤاد سالم ولفؤاد سالم عدد من الدواوين

اخوك سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2016-02-27 22:26:59
الاخ الفاضل الاديب الشاعر الاستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
افتقدناك فترة طويلة بعيدا عن الحضور في حقول النور فاستبشرنا بحضوركم البهي في تكريمنا لفنان الشعب الكبير فؤاد سالم رحمه الله
وشكرا لكم في ذكركم الطيب المخلص الاخوي لهذا الدرويش الذي يحمل معزفه ليغني للناس وللحضارة والتسامح حتى اخر نفس في صدره
اشكر الله ان منحني اصدقاء من مثلك يحملون المشعل الانساني والثقافي والحضاري ولك كل النجاح والتوفيق
اخوكم سيد علاء

الاسم: ازهر المطيري
التاريخ: 2016-02-27 22:25:07
الاستاذ رياض الشمري المحترم...
شكراً على مرورك الكريم و اطرائك الجميل، اخي العزيز لقد احسنت الوصف لهذا الانسان الرائع وهو بحق رمز للشجاعة وليس غريب ان نرى منه هذه المواقف الوطنية الخالصة فقد عودنا الدكتور الجوادي على هذه المواقف من خلال تعامله الابوي ومشاركته في المحافل التي يقيمها ابناء الجالية العراقية على مختلف توجهاتهم وانتماءاتهم الدينية والاثنية والمذهبية ورعايته لهم في الساحات التي عمل بها سفيراً للعراق وعدم انحيازه لطرف دون اخر فهو اكبر من ان يفرق بين ابناء شعبه الواحد وهو الفنان والشاعر والمثقف والمفكر والباحث الاكاديمي والاسلامي،
نسأل من الله ان يكثر من امثاله ليستنقذ العراق واهله من الغمامة السوداء التي تغطي سمائه..

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2016-02-27 05:01:19
سعادة السفير العراقي الشجاع الدكتور علاء الجوادي مع التحية . لو ان نظام حزب البعث السيء الصيت باقي الى اليوم(لاسامح الله) وانت مرة تشارك الشيوعيين العراقيين في يوم الشهيد الشيوعي ومرة تشارك في احياء ذكرى الفنان العراقي الخالد فؤاد سالم رحمه الله لقالوا عنك بأنك شيوعي فمبارك لك شجاعتك الوطنية والأخلاقية وانت منفتح على الجميع فدمت للمواقف الشجاعة دليل وطنيتك العراقية الأصيلة . مع كل احترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2016-02-27 01:14:44
آسف لوقوع خطأ طباعي سهوا في جملة:
لقد اختار المنفى كما اخترناه نحن .حبا ووفاء للعراق
الصحيح: لقد اختار المنفى كما اخترناه نحن حبا ووفاءا للعراق

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2016-02-27 00:07:48
رحم الله الفنان فؤاد سالم فقد كان إنسانا قبل أن يكون فنانا, لقد جمعناالمهرجان الثقافي الفني الذي شاركنا فيه سوية عام 1974 في مركز شباب مدينة الثورة( مدينة الصدر حاليا) بمناسبة مرور عام على حرب تشرين
وما زلت أتذكر وجهه الباسم الطلق وحماسه وتفاعله معي وأنا أقرأ قصيدتي ألتي سميتها ( حديث الأمس). وهي قصيدة طويلة, والتي بدأتها بهذا المطلع:
حديث الأمس يا مولاي لم يبــــرح مسامعنـــا
حفظناه وقلنا علّ أن يؤتى الخــــلاصُ لنـــا
وكنــــا قبلُ صُمّـــا لا نُعيرُ المدّعي أذنــا
ولمّا أن دعى الداعي وموعدُنا القـــديمُ دنا
نهضنا نقتفي الداعي سراعا ً نحملُ الكفنـــا
وما هي غير بادرةٍ وأخرى كي ينال منــــــى
وما هي غيرُ أيامٍ لنقهرَ عندها المحنــــــا
ولكن لعبة الحاوي شهدناها لتخدعنــــــــا
ولمْ ندرك بأنّ السحر أغوى الكلّ فافتتنـــا
وأنّ السيد المولى حزينٌ يشتكــــي الوَهنـا
وأنّ حديثه سترٌ لخوفٍ فيهِ قد سكنـــــــــا

كلمة أخيرة أقولهاأن المرحوم فؤاد سالم كان شفافا رقيقا , لكنه كان صلبا قويا عزيز النفس غنى للعراق
بكل حب وصدق ورفض أن يكون بوقا للدكتاتورية, التي أدت الى خراب البلد بسياستها المتهورة.لقد اختار النفي والتشرد, ولم يدنس فنه بالغناء للطاغية كما فعل الكثير من الفنانين. ولوأن بعضهم لم يكن باختياره بل مجبرا.
هذا هو شرف الفنان الراحل فؤاد سالم. لقد اختار المنفى كما اخترناه نحن .حبا ووفاء للعراق
شكرا للأديب والمفكر المرموق سفير جمهورية العراق الأستاذ الدكتور علاء الجوادي والشكر موصول لكل من ساهم وشارك من فنانين وأدباء ومثقفين في احياء حفل استذكار رحيل فنان الشعب المرحوم فؤاد سالم
تحياتي لأسرة تحرير النور وأعتذر للأخوة الكرام من مبدعي النور عن انقطاعي كل هذه المدة عن مواكبة نشاطاتهم لظروف استثنائية والعودة قريبة بإذن الله

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2016-02-27 00:07:06
رحم الله الفنان فؤاد سالم فقد كان إنسانا قبل أن يكون فنانا, لقد جمعناالمهرجان الثقافي الفني الذي شاركنا فيه سوية عام 1974 في مركز شباب مدينة الثورة( مدينة الصدر حاليا) بمناسبة مرور عام على حرب تشرين
وما زلت أتذكر وجهه الباسم الطلق وحماسه وتفاعله معي وأنا أقرأ قصيدتي ألتي سميتها ( حديث الأمس). وهي قصيدة طويلة, والتي بدأتها بهذا المطلع:
حديث الأمس يا مولاي لم يبــــرح مسامعنـــا
حفظناه وقلنا علّ أن يؤتى الخــــلاصُ لنـــا
وكنــــا قبلُ صُمّـــا لا نُعيرُ المدّعي أذنــا
ولمّا أن دعى الداعي وموعدُنا القـــديمُ دنا
نهضنا نقتفي الداعي سراعا ً نحملُ الكفنـــا
وما هي غير بادرةٍ وأخرى كي ينال منــــــى
وما هي غيرُ أيامٍ لنقهرَ عندها المحنــــــا
ولكن لعبة الحاوي شهدناها لتخدعنــــــــا
ولمْ ندرك بأنّ السحر أغوى الكلّ فافتتنـــا
وأنّ السيد المولى حزينٌ يشتكــــي الوَهنـا
وأنّ حديثه سترٌ لخوفٍ فيهِ قد سكنـــــــــا

كلمة أخيرة أقولهاأن المرحوم فؤاد سالم كان شفافا رقيقا , لكنه كان صلبا قويا عزيز النفس غنى للعراق
بكل حب وصدق ورفض أن يكون بوقا للدكتاتورية, التي أدت الى خراب البلد بسياستها المتهورة.لقد اختار النفي والتشرد, ولم يدنس فنه بالغناء للطاغية كما فعل الكثير من الفنانين. ولوأن بعضهم لم يكن باختياره بل مجبرا.
هذا هو شرف الفنان الراحل فؤاد سالم. لقد اختار المنفى كما اخترناه نحن .حبا ووفاء للعراق
شكرا للأديب والمفكر المرموق سفير جمهورية العراق الأستاذ الدكتور علاء الجوادي والشكر موصول لكل من ساهم وشارك من فنانين وأدباء ومثقفين في احياء حفل استذكار رحيل فنان الشعب المرحوم فؤاد سالم
تحياتي لأسرة تحرير النور وأعتذر للأخوة الكرام من مبدعي النور عن انقطاعي كل هذه المدة عن مواكبة نشاطاتهم لظروف استثنائية والعودة قريبة بإذن الله

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2016-02-26 23:48:17
رحم الله الفنان فؤاد سالم فقد كان إنسانا قبل أن يكون فنانا, لقد جمعناالمهرجان الثقافي الفني الذي شاركنا فيه سوية عام 1974 في مركز شباب مدينة الثورة( مدينة الصدر حاليا) بمناسبة مرور عام على حرب تشرين
وما زلت أتذكر وجهه الباسم الطلق وحماسه وتفاعله معي وأنا أقرأ قصيدتي ألتي سميتها ( حديث الأمس). وهي قصيدة طويلة, والتي بدأتها بهذا المطلع:
حديث الأمس يا مولاي لم يبــــرح مسامعنـــا
حفظناه وقلنا علّّ أن يؤتى الخــــلاصُ لنـــا
وكنــــا قبلُ صُمّـــا لا نُعيرُ المدّعي أذنــا
ولمّا أن دعى الداعي وموعدُنا القـــديمُ دنا
نهضنا نقتفي الداعي سراعا ً نحملُ الكفنـــا
وما هي غير بادرةٍ وأخرى كي ينال منــــــى
وما هي غيرُ أيامٍ لنقهرَ عندها المحنــــــا
ولكن لعبة الحاوي شهدناها لتخدعنــــــــا
ولمْ ندرك بأنّ السحر أغوى الكلّ فافتتنـــا
وأنّ السيد المولى حزينٌ يشتكــــي الوَهنـا
وأنّ حديثه سترٌ لخوفٍ فيهِ قد سكنـــــــــا

كلمة أخيرة أقولهاأن المرحوم فؤاد سالم كان شفافا رقيقا , لكنه كان صلبا قويا عزيز النفس غنى للعراق
بكل حب وصدق ورفض أن يكون بوقا للدكتاتورية, التي أدت الى خراب البلد بسياستها المتهورة.لقد اختار النفي والتشرد, ولم يدنس فنه بالغناء للطاغية كما فعل الكثير من الفنانين. ولو أن بعضهم لم يكن باختياره بل مجبرا على ذلك.
هذا هو شرف الفنان الراحل فؤاد سالم. لقد اختار المنفى كما اخترناه نحن .حبا ووفاءا للعراق
شكرا للأديب والمفكر المرموق سفير جمهورية العراق في الدنمارك الأستاذ الدكتور علاء الجوادي وكل الفنانين والمثقفين, على هذه المبادرة الكريمة في استذكار رحيل
فنان الشعب فؤاد سالم
مع اعتذاري بسبب انقطاعي كل هذه المدة عن مواكبة ما ينشره الأخوة من إبداعاتهم على صفحة النور الموقرة, بسبب ظروف استثنائية ملحة. والعودة قريبة إنشاء الله
محبتي للجميع




5000