..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق لغز العالم ... رؤية لفهم القليل عن طبيعة العراق..

هادي عباس حسين

كراس صغير من إعداد وتحرير الكاتب والصحفي \شاكر الجتاوي... عرض \ الكاتب والصحفي \هادي عباس حسين

نزل في الأسواق كراس ثان من أعداد وتحرير الأستاذ الكاتب والصحفي شاكر الجتاوي بعنوان ( العراق لغز العالم )وهو عبارة عن رؤية لفهم ولو قليلا من طبيعة العراق عبر تاريخه الطويل وابتدأ بالأخص بالإحداث والأوضاع التي حصلت بعد عام \2003 محاولا تسليط الضوء بمحاولات بسيطة لفهم العراق من خلال ما يجري فيه من وقائع لم يسبق لها مثيل لتؤيد من صوره تعقيدا ومصاعب شتى , وأكد ان كل من حاول فهم العراق وما يجري فيه يستخرج بنتيجة هب ( ان العراق وإحداثه وأوضاعه من سكنه البشر الى ألان عصية على الفهم الكامل والصريح ) وقد عبر عنه المختصين بأنها حالة ( سوء الحظ ) ومرة أخرى ب ( القدر )  مما جعله لغزا محيرا يمكن تسميته ( الظاهرة العراقية ) لعدم تفهمه وتفهم طبيعته المحيرة وطبيعة أرضه ومناخه وغذائه وموقعه الجغرافي من المنطقة والعالم وفهم طبيعة مكونات شخصية سكانه وفرادة تاريخه فالعراق صعب الفهم وصعب الحكم عليه مما أدى الى فشل إدارته ولم تنجح لتترك لنا فجوات وإحداث يصعب علينا فهمها ,

ولكن يمكن القول بأننا لزمنا المفتاح ورأس الخيط لتفهم ألغازه من خلال بعض تجميع وجهات النظر قد تكن صحيح أو خاطئة لكنها محاولة بسيطة من قراءة تلك الأحداث وطبيعتها من خلال التوقف عند الأحداث التي تبين لنا مراحل القوة والضعف وحروب واحتلال وقتل وعنف وأزمات متنوعة وكوارث وماسي طبيعية وبشرية وحالات فوضى واضطرابات وعدم استقرار مستمر ودائم بشكل وطريقة لم تحصل لأي شعب وأي امة أو لأي مجموعة بشرية بالرغم من توفر خصائص ايجابية في مقدمتها غناه في كل شيء ولشخصية سكانه مما تحمل من ذكاء وشجاعة وتمدن والرقي إلا ان سلبيات تلك الشخصية غطت وطغت على ايجابياتها وهذه هي أحدى وجوه الغاز ( الظاهرة العراقية )  وقد تطرق الكاتب بان من أهم الأدلة على صعوبة الفهم وصعوبة الإدارة أحداث التي مر بها العراق انها فريدة ومتميزة وظاهرة خاصة به ,

ان ما مر به العراق من حروب ولأكثر من عشرات الاحتلالات التي لم يكن للشعب  لها قرارا أو  خيار بالإضافة الى كثرة الكوارث الطبيعية والمناخية التي اغلبها أهلكت البشر ودمرت أرضه وحضارته , وقد بين الكاتب بعرض جدولا ومستمرا في كتابته المختصين على الدوام وباستمرار بين غدر الطبيعة والحروب  والاحتلالات والفوضى وانعدام الاستقرار والحياة الطبيعة التي شكلت الجزء الكبير من مسيرته التاريخية واستعرض الكتب منها كتاب حنا بطاطو وكتاب الذات الجريحة التي استوضحت الكوارث التي حدثت في القرون 17 و18 و19  وحددت التواريخ وما جرى فيها : عام  1621 مجاعة و1623 الفرس يذبحون مئات الألوف من العراقيين و 1633 فيضانات و 1635 وباء و1638 مجزرة نفذها الأتراك قتلوا فيها أكثر من ثلاثين ألف و 1656 فيضانات و1689 مجاعة ووباء و1733 حصار فارسي لأكثر من مئة ألف عراقي ماتوا جوعا ومرضا بانتشار مرض الطاعون و 1777 -1778 حرب أهلية في بغداد و1786 فيضانات و 1802 وباء و1822 و1831 فيضان ومجاعة وحصار و 1877-1878 وباء ومجاعة و1892 و1895 فيضان , واستهل الكاتب بتوضيح وسؤال يبين فيه

رغم التطور الذي حدث في القرن العشرين والواحد والعشرين الا ان الذي مر على العراق من أحداث مريبة ومخيفة بعد عام 2003 لم ينجح الذين بيدهم زمام الأمور بفشلهم الذريع سياسيا وعسكريا وعلميا واجتماعيا وفكريا وما نحن به من حال سائد وللجميع لديهم خلافات مع الجميع فيما بينهم والجميع يقاتل الجميع وأوضاع العراق تتعقد والمستقبل مجهول صعب التفسير والأصعب هي أيجاد الحلول ومن أهم مشاكلنا هي الحكم ومشكلة الهوية وعلاقات العالم بنا وعلاقاتنا معهم , واستمر بطرح شيئا من سمات الظاهرة العراقية التي من أهمها ظاهرة العنف الدموي والمبالغة بالقسوة والظلم والانتقام مستطرقا بدليله ما كتبه الأستاذ باقر ياسين في كتابه ( خمسة آلاف عام من العنف الدموي ) الذي جاء فيه ( قد يكون من النادر ان يذكر العراق وأهله في حديث من الأحاديث دون ان يذكر ظاهرة العنف الدموي والقتل والحروب والاحتلالات اللصيقه بتاريخ

 هذا الشعب وهذه البلاد ) وأضاف الكاتب بسلسة من الحلقات المترابطة لتاريخ العراق مبينا فيه حال العراقي وما يقاسيه ولحد ألان من الويلات والمرارات وصراعات لا تنتهي ومعانات طويلة الأمد  حتى توقف عن طرح مشروعة الإنساني الذي كان في خاتمة كراسه الذي من أولى شروطه منطق الحرية في الاختيار  وبترك البشر بعيشون باختلاف أجناسهم  وأفكارهم وهوياتهم ومعتقداتهم وطرق عيِشهم وثقافاتهم وهوياتهم وترك السيطرة عليهم وان تكن إداراتهم متوحدة واحترامهم وإطلاق حرياتهم وتوفير الأمن لهم واحترام حقوقهم وكرامتهم هذا كله ويوجد الكثير كي نفهم العراق وان يكن التسامح والتعايش بالتنوع والاختلاف وترسيخ حضارة السلام التي يحلم بها الجميع كل هذا كانت وجهات نظر لحل لغز العراق الذي حير العالم ...ويمكنكم أيجاد الكراس من مكتبة البيارق مجاور مقهى الزهاوي في شارع الرشيد...

 

 

 

 

هادي عباس حسين


التعليقات




5000