.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التغيير الحقيقي لا يتحقق إلا بإزالة المقدمات الفاسدة.

احمد محمد الدراجي

عندما يتزعم الجاهل يسود الجهل، وعندما يحكم الظلام يَحلُّ الظلام، وعندما يحكم الخائن فلا أمانة تُصان، وعندما يحكم الوضيع تُذَلُّ الشعوب، وعندما يحكم الجبان تسقط الأوطان، وعندما يحكم السارق تُنهب الأموال والثروات، وعندما يحكم الفاسد يسود الفساد، وعندما يقضي المرتشي يذبح العدل، وعندما تتحكم الطائفية تهلك العباد والبلاد، وعندما يحكم العميل ضاعت مصلحة الوطن والمواطن، وعندما يحكم المُستبد تذبح حرية الرأي والفكر والمعتقد،هذه المعادلات والمقدمات ونتائجها (لا تقبل الخطأ) قد حذر منها الشرع والعقل والفطرة والأخلاق وكل القوانين والأعراف والتأريخ والتجربة،

تلك المقدمات هي التي صنعت عراق ما بعد الاحتلال وقادته من سيء إلى أسوأ، ولا يمكن تصور أي تغيير في ظل بقاء تلك المقدمات، فضلا عن تسلطها وتحكمها، كما انه لا يمكن تصور أي تغيير يمكن أن ينبثق من العقلية التي تسببت في تسليط تلك المقدمات الفاسدة، ومن هنا فان التغيير الحقيقي يقتضي التحرر من تلك المقدمات وممن سلطها، وأي تغيير غير هذا فهو مجرد هراء وضحك على الذقون ومزيد من المآسي والويلات، والتجربة والواقع خير شاهد ودليل،

فالخلاص والنجاة  لا يتحقق إلا باعتماد إستراتيجية ناجعة قائمة على أساس التغيير الحقيقي لكل الموجودين وهي دعوة لطالما نادي بها وحث عليها المرجع العراقي الصرخي في بياناته وخطبه ومحاضراته، ومنها ما صدر منه قبل سنين في بيان رقم 74:

}}ولا خلاص ولا خلاص ولا خلاص الا بالتغيير الجذري الحقيقي .. التغيير الجذري الحقيقي .. التغيير الجذري الحقيقي لكل الموجودين ( منذ دخول الاحتلال ) ومن كل القوميات والاديان والاحزاب .....

فهل عقمن النساء العراقيات الطاهرات .. وهل خلي العراق من الوطنيين الأمناء الصادقين العاملين المثابرين من النخب العلماء والخبراء والمستشارين القضاة والمهندسين والأطباء وأساتذة الجامعات والمحامين والقانونيين والأدباء والإعلاميين والمعلمين والمدرسين وكل الأكاديميين والكفاءات الوطنيين الأحرار ..{{.

هذه الإستراتيجية يفرضها الشرع والعقل والأخلاق والفطرة والتجربة، نعم التجربة فلأكثر من ثلاثة عشر عاما الأمور بيد المرجعية الكهنوتية المتمثلة بسيستاني وكتلها وأحزابها وحكوماتها الفاسدة، والأمور من سيئ إلى أسوأ والكوارث والمآسي في ازدياد مطّرِد....

احمد محمد الدراجي


التعليقات

الاسم: سلام
التاريخ: 20/02/2016 20:09:10
مشروع الخلاص هو مشروع وطني

الاسم: ام علي
التاريخ: 20/02/2016 19:10:49
ان مشروع خلاص ... ذلك المشروع الذي وُلد من رحم الأمة العراقية ... ليحطم المشاريع الاستعمارية والتوسعية ... لأنه مشروع مبني على تحرير العراق وشعبه من كل قيود التبعية ... فيه العراقيين هم القادة والسادة ... ويستعيد انتصاراته وأمجاده ... ففيه لا هيمنة إيرانية ولا حكومة أمريكية ... يريد أن تكون في العراق الرعاية أممية ومشاركة عربية ... والإدارة عراقية .. بعيدة عن الطائفية والمذهبية ... لينأى عن الفئوية والحزبية ... ويطهر هذه الأرض الأبية من براثن المفسدين الدموية ... هذه هي الدعوة الصرخية ... التي ضجت في سماء العراق مدوية ... وتنبت كالوردة بين أشواك الموت الفارسية...

الاسم: ولائي للعراق
التاريخ: 20/02/2016 18:52:24
مشروع الخلاص هو خلاص العراقيين من فساد حكومة المرجعيات الفارسية الفاسدة

الاسم: الدليمي
التاريخ: 20/02/2016 18:22:23
مشروع الخلاص هو خلاص العراقيين من فساد حكومة المرجعيات الفارسية الفاسدة

الاسم: محمد
التاريخ: 20/02/2016 17:10:34
حيا الله السيد الحسني ومشروعه العالمي مشروع الخلاص

الاسم: ابومحمد الشمري
التاريخ: 20/02/2016 15:25:00
لاخلاص للعراق الا بطرد ايران ومرجعياتها القذرة من العراق

الاسم: الكوتي
التاريخ: 20/02/2016 05:05:14
مرجعيات الفراغ العلمي لا تحكم إالا بالجهل ففاقد الشيء لا يعطيه

الاسم: امجد احمد
التاريخ: 19/02/2016 23:05:41
كثيرة هي البيانات والخطابات والمواقف والحلول التي سجلها السيد الصرخي الحسني والتي فيها خلاص وخلاص وخلاص للعراق وشعبه من ما يعانيه ، ولقد أثرى الساحة العراقية بمواقفه المبدئية ، ورؤيته الدقيقة وقراءته الموضوعية ، ، وتشخيصه السليم لتتوج بحلول ناجعة ، وكان ذلك على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية وغيرها........ ويكفي دليل على صحة وتمامية ما ذهب إليه السيد الصرخي هو أن العراق الحبيب وشعبه المظلوم يعيش ما حذر منه وتنبأ به في بيانه هذا وفي غيره .

الاسم: الاستاذ ابو محمد الربيعي
التاريخ: 19/02/2016 21:57:01
حياك الله اخي احمد فان ما قاله السيد الصرخي وانا ممن يتابعه تام وهو قول كل العقلاء لانه كيف لمفسد ان يكون مصلح فان فاقد الشئ لا يعطيه ولكن اصحاب العملية السياسية يريدون ان يضحكوا على الشعب ويستغفلونه من خلال حلول ترقيعية برفع وتغير هذا الشخص من هذا المنصب ووضعه بمنصب اخر وهذا ليس فيه اصلاح ابدا وانما استبدال مفسد بمفسد اخر والحل هو ماقاله السيد الصرخي استبدال وتغير جذري من خلال ابعاد كل المفسدين والاتيان بحكومة جديدة بعيدة كل البعد عن هؤلاء هذا هو الحل ولا حل سواه

الاسم: samer Fuad
التاريخ: 19/02/2016 20:53:58
لقد عرف عن سماحة السيد الصرخي الحسني انه لايجامل على حساب الحق وانه يقف دائما مع المظلومين والمضطهدين ودائما يشخص الواقع بدقة ويعطي الحلول الناجحة لخلاص ابناء شعبه وكل الشعوب من الظلم والحيف بورك السيد الصرخي وبوركت مواقفه الوطنية الانسانية وكلا والف كلا للاصوات الطائفية العنصرية ، ونحن معك ايها الصرخي العربي

الاسم: الاستاذاحمد العاني
التاريخ: 19/02/2016 20:31:48
خلاص ولا خلاص ولا خلاص الا بالتغيير الجذري الحقيقي .لكل الموجودين ( منذ دخول الاحتلال ) ومن كل القوميات والاديان والاحزاب .

الاسم: كامل
التاريخ: 19/02/2016 20:17:25
اللهم احفظ كل العرب الشرفاءوالمرجع الصرخي من كيد الفرس ومليشياتهم ومرجعياتهم الطائفيه المتلهفه لسفك الدماء والسيطره على الدول العربيه فحذروا ايها العرب

الاسم: احمد الخفاجي
التاريخ: 19/02/2016 20:15:50
لاخلاص الا بتولي اصحاب الحق الاصلاء زمام الامور

الاسم: عماد باسم القريشي
التاريخ: 19/02/2016 20:14:33
الموسسة الدينية هي المسؤل الاول والاخير لما يحصل في العراق ونقصد من اوجب الانتخابات ومن اوجب التصويت على الدستور

الاسم: مصطفى العراقي
التاريخ: 19/02/2016 20:04:52
إن المشروع الذي طرحه المرجع السيد الصرخي الحسني وبعنوان " مشروع خلاص " يعتبر بمثابة خارطة طريق قويم من شأنها أن تعيد العراق إلى مكانته المرموقة التي كان يحظى بها بين الدول العربية والمنطقة الإقليمية بحد ذاتها, وهذا المشروع بحد ذاته يمثل ثورة فكرية سياسية في رسم مستقبل العراق الجديد بعيداً عن الطائفية والتبعية والانحيازية والمحاصصة .




5000