.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الإعتدال والوسطية بين عشق الوطنيين.. وحقد المتطرفين.

احمد محمد الدراجي

القيادات الإصلاحية ترى إن الوسطية والاعتدال واحترام حرية الرأي والعقيدة، منهجا وسلوكا وموقفا، ليست حالة عرضية أو مرحلة آنية، وإنما هو أمر فطري إنساني، ومنهج ثابت، وعقيدة ضرورية فرضتها كل الأديان السماوية وأقرَّها العقل والمنطق وحتى الأيديولوجيات الوضعية التي تؤمن بحرية الفكر والعقيدة، وترفض بان يكون للاختلاف في الرؤى والأفكار والمعتقد انعكاسات خارجية سلبية تؤدي إلى ديكتاتورية الرأي ولغة التهميش والإقصاء والتكفير والاقتتال. فالاعتدال في عقيدة المصلحين ليس مجرد شعارات انتهازية ولقلقلة لسان ودعاية إعلامية، لتحقيق مكاسب شخصية، كما نسمعه من الأصوات التي تغذي وتدعم وتحتضن في واقعها العنف والتطرف ...

الاعتدال والوسطية منهج تمسك به وجسده في سلوكه ومواقفه،ودعا إليه المرجع العربي الصرخي في بياناته ومحاضراته ولقاءاته، واعتبره أساس لبناء الشعوب وعمارة الأوطان حيث قال: (( لا تبنى الأمم بقوة السيف والبطش والقمع والإرهاب والرشا والإعلام الزائف والمكر والخداع....بل بالفكر والمجادلة بالحسنى وبالإنسانية والرحمة والأخلاق))،مؤكدا على ضرورة أن لا يكون للاختلاف في العقيدة والفكر انعكاسات سلبية على السلوك والموقف، حيث يقول:

((الاعتقاد في القلب بينه وبين الله، نحن نرفض انعكاسات ما يعتقد به الإنسان على الخارج، تكفير الآخر بالرأي، سواء أكان على أساس الدين أو القومية أو العرق أو المذهب أو أي عنوان من العناوين، هذا الشيء مرفوض وهو أن ينعكس إلى الخارج كسلوك عملي إجرامي تكفيري، والمفروض أن نرفضه سواء كان على أنفسنا أو على الآخرين...))،

ومن الطبيعي أن يكون لهذا المنهج حضور في قلوب الأحرار المعتدلين ويكون محط إعجابهم واعتمادهم، وفي المقابل نجد دعاة التطرف ينصبون العداء للقيادات المعتدلة، ويستهدفونها ويقمعونها، ولعل منهج الإعتدال هو احد أسباب استهدافهم للمرجع الصرخي، كما أكد على ذلك أستاذ القانون الجنائي الدولي د. سفيان عباس التكريتي، في برنامج "احذروا... الشر قادم من هناك" الذي تبثه قناة الجسر الفضائية حيث قال: (سماحة السيد الصرخي "رعاه الله" أصبح معادلة صعبة في مسيرة العمل الوطني، يحمل حزمة هائلة من القيم والمبادئ والاعتدال والوسطية جعلته مركزاً للإستهداف من العنصر الفارسي المتحكم في صناعة القرار العراقي) وأضاف: (أن السيد الصرخي يعني التشيع العربي الصحيح، ويعني الإعتدال والوسطية في فهم الأحكام الشرعية والفقهية دون تغليظ أو مغالاة، ويعني لا للطائفية، ويعني نعم للمرجعية العربية، ويعني نعم لعروبة العراق لا لظلم المحرومين ونهب أموالهم، ويعني لا للإحتلالين الإيراني والأمريكي).

احمد محمد الدراجي


التعليقات

الاسم: اكرم العراقي
التاريخ: 27/01/2019 18:04:01
والله كلام غاية الروعة احسنت ايها الناشر ربي يحفظك

الاسم: ابومحمد الشمري
التاريخ: 14/02/2016 10:33:10
ايران ومرجعياتها الكهنوتية سبب كل مايحدث في العراق من تدهور الاوضاع

الاسم: سلام
التاريخ: 13/02/2016 19:03:59
السيد الصرخي مرجعيه عراقية معتدله

الاسم: الحيدري
التاريخ: 13/02/2016 19:01:33
السيد الصرخي نسف كل مخططات الفرس المجوس وبين لكل الشعب العراقي ان ايران تستهدف الجميع بدون أستثناء

الاسم: الدليمي
التاريخ: 13/02/2016 18:41:56
السيد الصرخي اثبته بمواقفه شجاعة حبه لبلده ووطنه العربي

الاسم: محمد
التاريخ: 13/02/2016 17:05:51
حيا الله المرجعية العربية العراقية مرجعية السيد الحسني الصرخي

الاسم: العراقي العراقي
التاريخ: 13/02/2016 16:32:15
السيد الصرخي المرجع الوحيد الذي رفض الاحتلال الإيراني والأمريكي التي تهدف إلى تمزيف البلد

الاسم: ابو كرار
التاريخ: 13/02/2016 15:46:01
مرجعيه السيد الصرخي عراقيه عربيه عاشت وتعيش آلام هذا الشعب الجريح وكل آلام المسلمين في العالم منذ تصديها للمرجعيه وتقف بالضد من غير تقيه بوجه كل فساد وافساد من كل حكومه ظالمه ولاتجامل على حساب الحق من اجل مصالحها مصلحتها الحقيقيه هي العيش الكريم للشعوب وقيادة نفسها بنفسها حيث قالت مافحواه نريد من العراقي ان يكون هو القائد وليس تابع ذليل للشرق والغرب.فعلى كل عراقي عربي شريف حر ابي ان يساند هذه المرجعيه من اجل العروبه والأسلام المحمدي الأصيل.

الاسم: سهيل صاحب
التاريخ: 13/02/2016 15:19:49
لقد حذر المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني الحكام والشعوب من التمدد الايراني الفارسي في منطقتنا العربية والاسلامية على حساب شعوب المنطقة ومنها الشعب الايراني مستغله التعاطف المذهبي الشيعي معها وفتحت باب الطائفية على مصراعيه في دول المنطقة ومنها العراق وسوريا واليمن والبحرين وغيرها

الاسم: الحقوقي محمد الدراجي
التاريخ: 12/02/2016 21:38:58
مواقف المرجع العراقي مواقف مشرفه شهد لها كل المنصفون والاحرار في العالم

الاسم: ياسر العراقي
التاريخ: 12/02/2016 21:08:15
حين يدرك العرب نصيحة المرجع العراقي الصرخي الحسني. عبد الاله الراشدي
حين يدرك العرب نصيحة المرجع العراقي الصرخي الحسني.
    عندما وجه المرجع العراقي الصرخي الحسني نداءاً للشعوب والحكومات العربية محذراً أيها من التوسع والنفوذ الإيراني قائلاً فيه ( التمدد الإيراني لن يتوقف عند حد ما دامت الدول والشعوب مستكينة وخاضعة ولا تملك العزم والقوة والقرار للوقوف بوجه الغزو والتمدد القادم والفاتك بهم ) كان هذا الأمر يعني كسر النمطية التي رسمتها السياسة الطائفية في إيجاد حالة من عدم الثقة التي تعتبر الحاجز الذي وضع القيود عن إيجاد مشروع لدحر الإرهاب والتطرف بشقيه في البلاد الإسلامية عموما والعربية خصوصا , فالخشية من إنشاء تحالف إسلامي
http://hamrinnews.net/Articles/17357.html

الاسم: حامد جمال
التاريخ: 12/02/2016 20:24:59
يعني نعم للمرجعية العربية، ويعني نعم لعروبة العراق لا لظلم المحرومين ونهب أموالهم، ويعني لا للإحتلالين الإيراني والأمريكي). -

الاسم: ايمن الهلالي
التاريخ: 12/02/2016 19:47:55
اٌعتدال والوسطية والمنهج العلمي والموضوعي في طرح الرأي والنالمناقشة أمور تميزت بها مرجعية السيد الصرخي وإنعكست على أنصاره ومحبيه على عكس الكثير ممن يتصدون للمرجعية تراهم يستخدمون منهج الدكتاتوية الفكرية ويلجأون الى مليشياتهم لفرض أرائهم في الساحة وهذا يعني قمة الفشل

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 12/02/2016 19:03:58
الأستاذ الفاضل احمد محمد الدراجي والأساتذة المعلقين الأفاضل مع التحية. كل الشكر والتقدير لكم جميعا مع فائق احترامي لأرائكم جميعا فمن حقكم الطبيعي والمشروع ان تعبرون ما تعتقدون به انتم انه صحيح ولكن بأعتقادي وقد أكون على خطأ أو صواب فأنه لايجوز الأعتدال والوسطية في التعامل مع القضايا المصيرية والعادلة للشعوب بل يجب الوقوف معها ومساندتها كما ان(احترام حرية الرأي والعقيدة هو فرض وواجب وليس منهجا وسلوكا وموقفا تتبدل وتتغير كلما تبدل وتغير المناخ السياسي العام) وعن العروبة والأسلام فشعبنا العراقي يتذكر جيدا الشعار السيء الصيت الذي رفعته الرجعية المحلية العراقية زمن حكم الزعيم الوطني الكبير عبد الكريم قاسم رحمه الله وهو(يا كريم للأمام ..دين وعروبة واسلام) هذا الشعار الذي مزق وحدة الصف الوطني العراقي ومهد للبعثيين انقلابهم الأسود في 8 شباط عام 1963 والذي تسبب في معاناة شعبنا العراقي الى يومنا هذا وقد نسي هؤلاء الرجعيون ان شعبنا العراقي بفطرته الطبيعية قد حافظ على دينه الأسلامي الحنيف وبنخوته المتأصله في أخلاقه جعلته مدافعا صلبا عن قضايا العروبة وخاصة قضية فلسطين .اما عن ايران فقد تكون عدوة الشعب العراقي كما ان السعودية قد تكون صديقة الشعب العراقي ولكن الحكمة المأثورة تقول (ربي نجني من أصدقائي وأنا كفيل بأعدائي) واخيرا ان المرجعية الحقيقية كنبراس لنضال الشعوب لتحقيق طموحاتها المشروعة وتقدمها هي فقط مرجعية الشعب . مع كل احترامي

الاسم: نسرين الوائلي
التاريخ: 12/02/2016 18:51:24
حيا الله المرجع الصرخي الحسني صاحب المواقف المشرفة والشجاعة

الاسم: رياض التميمي
التاريخ: 12/02/2016 18:02:11
نعم .... يتصور البعض ان الوسطية و الاعتدال و ما يقابلها من تطرف هو منحصر بالجانب الديني .... لكنه في الحقيقة قضية سلوكية و فكرية لدى الانسان بما هو انسان بغض النظر عن القومية و الدين و المذهب و الطائفة ... وان كان في الجانب الديني اخطر و اكثر فتكا لانه يؤطر باطر لاهوتي مقدس .. لذلك كانت نظرة المرجع الصرخي للتطرف بشقيه الديني و العام و اخذت معالجة التطرف الديني قسطا وافرا من وقته و جهده و هو ما لمسناه في محاضراته و لقاءاته و مؤلفاته و ذلك لخصوصية المرحلة التي تمر بها الامة العربية و الاسلامية بل و العالم بسبب سيطرة التطرف الديني و المذهبي خصوصا الاسلامي و بشقيه السني و الشيعي .... لذلك نجد ان الساحة العربية و الاسلامية تستدعي و قفة رجال الدين و الفكر و التحرر و المدنية ممن يحملون فكر الوسطية و الاعتدال ,يقفون مع بعضهم و ان يشتركون بطرح مشروع الاعتدال كبديل عن التطرف دون تحيل الدين مسؤولية التطرف او تحميل المدنية مسؤولية الانحلال

الاسم: محمد العربي
التاريخ: 12/02/2016 13:19:40
لاحل الا بالسيد الصرخي

الاسم: فراس الاعنزي
التاريخ: 12/02/2016 12:29:39

الشجاعة في قول الحق والتحليل الدقيق والتشخيص الواقعي نجده دائما” في بيانات ومواقف وأراء مرجعية السيد الصرخي الحسني ، وهذا ينطلق من الشعور بالمسؤولية التأريخية التي تقع على عاتق هذه المرجعية الرسالية

الاسم: الاستاذ طه الكاتب
التاريخ: 12/02/2016 12:28:18

السيد الصرخي المرجع الوحيد الذي رفض المحتل الايراني والامريكي ورفض الفتوة الشيطانية السستانية الايرانية التي تهدف الى تمزيق البلد . السيد الصرخي نسف كل مخططات الفرس المجوس وبين لكل الشعب العراقي ان ايران تستهدف الجميع بدون أستثناء.

الاسم: المهندس محمد الربيعي
التاريخ: 12/02/2016 12:04:07

ثبت المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني بمواقفه الوطنيه حبه واخلاصه لشعبه الكريم واعتداله وابتعاده عن النزاعات الطائفيه ورفضه لكل اشكال التهجير والعنف .... المنهج الاسلامي الصحيح واصالة وشهامة وشرف العروبة يلتقيان ويجتمعان دائما في مواقف السيد الصرخي الحسني . ففعلا هو ابن العراق وابن العروبة , وطوبى لمن سمعك وفهمك واتبعك ايها العربي الطاهر ِ




5000