.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النجف تحيي وثيقة تأريخيه عمرها 172 سنة توثق وحدة الرأي بين علماء المسلمين السنة والشيعة ضد الالحاد والتكفير

فراس الكرباسي

النجف الاشرف -

اعلنت مؤسسة دار التراث في النجف الأشرف، الاحد، عن تبنيها لنشر وثيقة تأريخيه مهمة عمرها 172 سنة وتشير الى التلاحم والتعاضد التاريخي ووحدة الرأي والفتوى بين علماء المسلمين شيعة وسنة في العراق في التصدي لحفظ بيضة الإسلام، وقد صدرت بشأن دعوة علي محمد الشيرازي المعروف بـ (الباب). وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في المؤسسة حسن الاعسم "تم إحياء وثيقة تاريخية مهمة وهي الرد على دعوة الباب لعلي محمد الشيرازي والتي وقعها فيها كافة علماء المسلمين الشيعة والسنة في العراق عام 1844ميلادي والموافق 1260هجرية بمؤتمر عقد لمواجهة الإلحاد والتكفير".

 واضاف الاعسم "تعود هذه الوثيقة التاريخية الى الأرشيف العثماني لرئاسة الوزراء في الجمهورية التركية، وتعد هذه الوثيقة من الدلائل المهمة على وحدة المسلمين حيث توثق التعايش السلمي المتأصل في المجتمع ". وتابع الاعسم " تم طباعة الوثيقة التاريخية بحجم 70 سم عرض و100 سم طول وكذلك قامت المؤسسة بتنضيد نص الوثيقة واسماء العلماء الموقعين فيها ليسهل قرأتها". ويذكر ان مؤسس الفرقة البهائية كما ورد في (الأعلام/ للزركلي) شخص اسمه (حسين علي نوري بن عباس بن بزرك) , وعرف بالبهاء أو بهاء الله , وهو إيراني أصله من بلدة مازندران, وهو من أسرة ظهر فيها وزراء وعلماء , اعتنق في أول أمره دعوة (علي بن محمد الشيرازي) الملقب بالباب (مؤسس البابية) وهي فرقة ضالة انتشرت في إيران كذلك. ولما قتل الباب خلفه البهاء في دعوته, واتهم بالاشتراك في مؤامرة لاغتيال (ناصر الدين شاه) ملك إيران انتقاما للباب, فاعتقل وأبعد, فنزل ببغداد, وأقام 12 سنة قضى بعضها في أطراف السليمانية يبشر ببدعته , وضجّ منه علماء الدين في العراق, فأخرجته حكومة بغداد (العثمانية) فقصد إلى الاستانة, وقاومه شيوخها هناك, فنفي إلى (أدرنة) حيث أقام نحو خمس سنين, أرسل بعدها إلى سجن عكا بفلسطين عام 1868, ثم أخرج منه فانتقل إلى البهجة (من قرى عكا) وتوفي بها ودفن في حيفا.

فراس الكرباسي


التعليقات




5000