هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شمس المرجعية. . تفقأُ عين الفاسدين. .

سعد بطاح الزهيري

تفكرٌو بصرٌ،وبصيرةٌ بإدراك،مجاذيف وعيٌ تشق صدر بحر الجهل،لترسوا في ساحل الحق وأهله،هكذا رأينا المراجع فينا،إتبعناهم بأبهى صورة وأدق رؤيا،ولكن لمعاوية معجزته،ذهب عجن بالفساد،يملأ أكراش رعيته،ليجلسوا سُويعات الليل،والنعاس يخالط أوراقهم،ويترع من أحبارهم،يكتبون ويسقطون أهل رجال البصيرة،ومراجع الدين،بحجة إنهم يتدخلون بشأن السياسة،التي هي ربيبة بيت المفسدين.
مرجعية النجف الأشرف،التي تنحني لها الهامات،ومنها تتلمذ الأفذاذ،قد أصبحت نبراسآ في أفق السماء . 
عراق مابعد 2003,كشف لنا الذي كنا نغفل عنه،وهو كشف المستور,وعلينا إضهاره،المكون السياسي الذي تصدى للحكومة العراقية،بادئ الأمر غازلونا بأنهم تحت مرجعية النجف،وهذا ما فلحوا به,ولكن سرعان ما انكشف المستور،وبانوا على ماهم عليةبمحاولاتٍ بائسةٍ لتسقيط مرجعية النجف،لكن حكمةالله اقتضت نصره الحق وإظهارالنور. 
آيه الله الشيخ بشير حسين النجفي،ولد عام 1942م،في مدينه (جالندهر) الهنديه،نشأ في أسرة علمية متدينة،هاجر إلى العراق عام 1965م،لطلب العلم في النجف الاشرف،كان عمره آنذاك 23,عام اي في ريعان الشباب،تتلمذ على يد آيه الله العظمى محمد كاظم التبريزي،وآية الله العظمى الإمام الخوئي،أصبح مرجعآ من أفضل وأكبر مراجع الشيعة،حيث أصبح أحد أربع مراجع لزعامة الشيعة،تصدى المرجع للحراك السياسي،بتوجيه المواطنين وإرشادهم ألى الأصلح،الذي نادت به المرجعية،إلا أن سماحة المرجع النجفي نفض الغبار،ونطق بملئ الفم أن المتصدي للحكومة،رجل فاسد وأن انتخابه حرامٌ ولايجوز،وقال بملئ الفم انا وأخوتي المراجع متفقون على كلام واحد،نعم فأن المرجعية لم ولن تختلف على رأي إطلاقآ،وهذا منطلق الوحده .
إلا أن بعد الأنتخابات البرلمانية لعام2014،وعدم حصول (نوري المالكي )بحلم الولاية الثالثة،شن حمله همجية على طلبة العلم في حوزة النجف الاشرف،في يوم ظهيرة و بعد الدرس والصلاة في صحن الإمام علي( عليه السلام)،وعودتهم إلى مساكنهم،لم يمكثوا إلا بضع دقائق و هم مُكتّفوا الأيدي،ومُعصّبوا الأعين،بحجة انهم ليسوا بعراقيين!!،و تاريخ إقامتهم نافذ!!،يقول أحد طلبة العلم (س .م )اقتادونا وكأننا مجرموا حربٍ،فقلت لهم:أني عراقي،فأطلق سراحي،وكان عددنا 220 طالب علم،هذا كله ضريبة تحريم أنتخابه هو و من آمن به . 
هنا لايفوتني أن أبين ما جاء به غالب الشابندر،حينما ظهر على شاشات التلفاز،وقال:كلفنا انا وسامي العسكري،بكتابة المقال لتسقيط المرجعية،كونها تتدخل بالشأن السياسي!،بعدها ندمنا لأننا وجدناها لا تتدخل بالشأن السياسي،بل تنظر وترشد للعملية السياسية.أعمى الله بصيرتهم قبل بصرهم،و أذهب بماء وجوههم،لكن السحت وأكل الحرام أخذ مأخذه منهم،وتطاولوا على مقام المرجعية،لكن نحمد الله بكشف نواياهم الفاسدة وعقيدتهم المبنية على خداع المستضعفين،لتعيش مرجعية النجف الاشرف شامخة بنور الولاية. 

 

 

 

 

سعد بطاح الزهيري


التعليقات




5000