هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زينب والقمر

عباس ساجت الغزي

صديقي العاشق يعيش ظاهرة الحب الافلاطوني, جسد حقيقة انتصار الروح على الجسد في عيش تجربة الحب العذري المريرة لسنوات معتبرها الاجمل في حياته.

زينب شقة القمر تتجسد امام نواظر صديقي بطهر مريم العذراء وعفة ابنة شعيب وجمال زليخة, فأبى الا ان يقتدي بأيوب صبراً جميلاً, وان يملك حلم يوسف وعفة موسى, بين زينب والقمر تشابه كبير, بل في نظر صديقي تمثل احدهما في الاخر, فالطهر والصفاء توأمان.

الحب عاطفة انسانية تجمع قلبين تتخللها احاسيس ومشاعر جياشة تتحول الى حالة تفاعل فيزيائي يدفع الى تقارب الاجساد لإطفاء حرارة تلك المشاعر, لكنها في العلاقات العذرية ترتقي وتسمو بالنفس فوق فيزيائية الجسد بل تدفع الى تفنيد كل النظريات في العلاقة بين الرجل والمرأة, فهي التقاء الارواح باحثة عن الطهر بعيداً عن الشهوات الانسانية.

عذوبة حديث صديقي العاشق ممزوجة بمرارة عدم نيل المراد بدوام تلاقي الارواح, فالحب العذري ممزوجاً بالألم والحرمان دوماً, وكثيراً ما يفتقد طريق النهايات السعيدة, قيل لأعرابي من العذريين: ما بال قلوبكم كأنها قلوب طير تنمّات كما ينمّات الملح في الماء؟ أما تجلّدون؟! قال: إنا لننظر الى محاجر أعين لا تنظرون إليها! وقيل لآخر: ممن أنت؟ فقال: من قوم إذا أحبوا ماتوا، فقالت جارية سمعته: عذري ورب الكعبة!.

ابراز مكابد العشق وحرارة العواطف ظاهرة في سَّرد صديقي, الذين كان يبحث عن اختيار الكلمات التي تترجم المشاعر في سبر اغوارها وكشف مكنوناتها, وذاك الحديث الساحر بنبرة موسيقية تراقص الكلمات بلحن المشاعر الجياشة, وصف القمر بالمرسال الذي يحمل المشاعر من اشتياق وحنين للهفة اللقاء, ووصف الفرات بانه النديم الذي يسمع شكوى الفراق دون اعتراض.

حكايات العشق العذري وشعراء الغزل العذري صور ترافق مخيلتي وانا اصغي لترجمة شجون صديقي  بفيض احاديث البوح بالاستذكار, واجمل صورة توقفت عندها صورة الاصرار على عذرية الحب طيلة الاربع سنوات من التلاقي, فاستذكرت قصة المتيم قيس بن الملوح (مجنون ليلى) حين كان جالس بقرب ليلى في المرعى, واذا بابن عمها أقبل على الفرس, فلم يكن من مكان يختبئ قيس فيه, فرفعت ثوبها وادخلت قيس, حين رحل ابن عمها, خرج قيس من تحت الثوب, وكان احد اصدقاء قيس قريب, يرقب الحادثة, فسال قيس وهو مبتسم.. ماذا رأيت؟, فأجاب قيس: دخلت اعمى وخرجت اعمى.

حرارة الحنين لتلك الاوقات الجميلة واضحة في حديث صديقي العاشق, لذا رأيت ان صفحة هذا الحب لابد من تخليدها, لذا لا يجوز قراءتها باستخفاف.

 

 

 

 

 

 

 

عباس ساجت الغزي


التعليقات




5000