هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سَنَةُ الْعِرَاقِ .. بَيْنَ ساسَةِ طائِفِيُّونَ وأجندات خَارِجِيَّةً؟

سيف اكثم المظفر

الْحَلْقَةَ الثَّانِيَةَ : الْحَشْدُ الشَّعْبِيُّ قُوَّةَ شُعْبِيَّةٍ طَارِئَةً ؟!

 

اِنْقِسَامَ الْمُجْتَمَعِ السُّنِّيِّ، بَيْنَ الْبَعْثِ الصُّدَامِيِ الْمُجْرِمِ الَّذِي يُحَلِّمُ بِالسُّلَطَةِ، وَبَيْنَ مَعَارِضَ لِحَكَّمَ الشِّيَعَةُ فِي الْعِرَاقِ، مَعَ دُخُولِ الأجندات الإقليمية فِي الْمُسْتَنْقَعِ الْعِرَاقِيِ، ازداد التفكك الْمُجْتَمَعِيِ عَلَى أَسَّسَ طَائِفِيَّةُ، تَزَامَنَا مَعَ الْفَشَلِ السِّياسِيِّ لِلْحِزْبِ الْحاكِمِ" الدِّكْتاتورِيَّةَ الْحِزْبِيَّةَ لِلْطَبَقَةِ الْحاكِمَةِ" خلقَ نَوْعِ مِنْ رَدِّ فَعَلًّ لَدَى الْمُجْتَمَعِ السُّنِّيِّ الْغَارِقِ فِي التّبعِيَّةِ الإقليمية " الْخَلِيجِيَّةَ "، المتخوف مِنْ قِيَامِ حُكْمِ شِيَعِي فِي الْعِرَاقِ.

أَلْقَتْ بِكُلَّ مَا تَمَلُّكُ مِنْ مَالِ وَرِجَالَ، لِهَدَّمَ الْمَشْرُوعُ السِّياسِيُّ فِي الْعِرَاقِ الْجَديدِ، حَتَّى النِّصْفَ الأول مِنْ عَامِّ 2014 الَّذِي اِنْتَكَسَ فِيه الْعِرَاقِ، حَيْثُ اِحْتَلْتُ ثَانِي اِكْبَرْ مَحَافِظَةً ( الْمَوْصِلُ )، تَبِعَهَا تَسْلِيمَ الْمَنَاطِقِ بِشَكْلِ تَدْريجِيِّ، بِاِتِّفَاقِ مُبْرِمِ مَعَ قِيَادَاتٍ متنفذة تُؤَسِّسُ لِمُخَطِّطِ التقسيم، المدعوم سُعُودِيَّا وأمريكيا.

حَتَّى وَصَلُوا عَلَى أَبَوَّابِ بَغْدادِ، بِشعارِهُمْ الطّائِفِيَّ ( قَادِمُونَ يا بَغْدادِ ) تَهَاوَى كُلَّ شَيْءَ، الرُّعْبَ دَخَلَ إِلَى نُفُوسِ، وَضَلَّ الجميع يَتَرَقَّبُ مَا سَيُحَصِّلُ، بَعْدَ إِنَّ فَقَدَتْ الْمُؤَسَّسَةُ الأمنية قُدْرَتَهَا عَلَى الْمُوَاجَهَةِ، جَاءَ النِّدَاءُ لِلْجهادِ الْكِفَائِيِ، مِنْ الْمَرْجِعِيَّةِ الْعُلْيَا فِي النُّجَفِ، تَحَشُّدَ الْغَيَارَى مِنْ كُلَّ فِجَّ عَمِيقِ، حَتَّى صَارُوا سَيَّلَا بُشْرَيَا، نَحْوَ مَيَّادَيْنِ الْمُعارِكِ، حَيْثُ أَزِيزَ الرَّصاصِ، وَرَائِحَةً الدَّمَ وَالْبَارودَ، تَعْلُوهَا أَصُوَّاتِ الْاِنْفِجارَاتِ مِنْ السَّيَّاراتِ المفخخة والعبوات النَّاسِفَةَ، الَّتِي زَرَعَتْ فِي كُلَّ حدبَ وَصَوْبَ.

تَنَاثُرُ الرُّجَّالِ عَلَى الْمَوْتِ، والأشلاء مَقْطَعَةً، لَمْ تَثِنِي مِنْ عَزْمِهُمْ، وَأَخَّذَتْ تَرْتَفِعُ راية النَّصْرَ عَالَيَا، كَانَتْ أَوَلَهَا فِي جُرْفِ النَّصْرِ، وَصَلاَحَ الدِّينِ وديالى وَالرَّمادِيَّ أَخَرَّهَا.. بَاتَتْ الْمَوْصِلُ عَلَى أَبَوَّابِ النَّصْرِ الْقَرِيبِ، لَمْ تُخْدَمْ تِلْكَ الْاِنْتِصارَاتِ بَعْضُ الأحزاب، الْمُرْتَبِطَةَ خَارِجِيَّا ( خليجيا ) لَانَ هَذَا النَّصْرُ سَيَحْسُبُ لِلْشِيَعَةِ، وَلِلْحُكُومَةِ

 

 

 

 

 

سيف اكثم المظفر


التعليقات




5000