..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كيف يفسر ويفهم البعض.. مصطلح الاحتلال؟

محمد مندلاوي

قبل عدة أيام نشرت مقالاً في صحيفة "الحوار المتمدن" الالكترونية, ومن ثم في المواقع الأخرى, وكان بعنوان (مقارنة بين وضع الجالية الكوردية في إسرائيل ووضع الجالية الكوردية في فلسطين؟) وتطرقت في جانب منه باختصار شديد عن جمهوريتي سوريا والعراق اللذان لا زالا يحتلان أراضي شاسعة ومدن عديدة من الوطن الكوردي, كوردستان. وظهر لي فيما بعد أثناء مراجعتي لمقالاتي المنشورة في تلك المواقع الغراء, أن كلامي لم ترق للسيدة (نايا) التي حفزتها عصبيتها وكتبت تعليقاً تهجمياً تحت عنوان "مغالطات مقصودة". للعلم, أن (نايا) اسم علم كوردي محرَّف ناي, آلة عزف نفخية من القصب معروفة منذ القدم عند الشعب الكوردي. ونبتة القصب تسمى في اللغة الكوردية  الـ"نَيNey = " وبهذا يكون اسم على مسمى. طبعاً لاسم (نايا) معنى آخر إلا أنه بعيد عن الحقيقة فلذا أهملته. وقالت العزيزة (نايا) في تعليقها العدائي المقتضب,

 الذي ذكرنا عنوانه أعلاه:" ما هذه المغالطات والهراء المشوه؟ البلاد العربية لم تحتل منطقة كردستان, التي لم يكن لها يوما حدود معروفة بالمفهوم السياسي اليوم... وما الوضع الحالي للحدود الجغرافية سوى نتيجة تقسيم سايكس بيكو للتحكم ومد سيطرته ونفوذه على المنطقة ما هذا الهـ..." هذا كل الذي قالته السيدة (نايا) في تعليقها الذي تفوح منه رائحة العنصرية الكريهة. عزيزي القارئ الكريم, أن كلام السيدة (نايا) سوف يكون محور مقالنا هذا. لقد اتهمتني بالهُراء. يعني أنني أتكلم خارج المنطق السليم. وقبل هذا قالت: "أني أسطر المغالطات". والمغالطة يقع فيها المرء دون قصد منه. ليس هذا فقط, بل حاولت تتشاطر علينا, عندما وصفت وطننا كوردستان بالمنطقة. لمن لا يعرف المغزى الشيطاني لهذه التسمية, أنها تعني أرض محددة تكون تابعة لدولة ما؟. على أية حال, بما أنها امرأة نكن لها كل الاحترام والتقدير,

ولا نرد عليها بنفس الأسلوب الركيك الذي هاجمتنا به, ولا نصفها بالهُراءة. نعديها هذه المرة. إن السيدة (نايا) تقول لنا في تعليقها المختصر: "أن البلاد العربية لم تحتل كوردستان". وفق تفكير(نايا) هانم المغلوط, كأن الكورد و كوردستان منذ الأزل كانا جزءان لا ينفصلان من هذه البلاد المتخلفة, التي بدأت رويداً رويداً توصم بالعربية منذ أواسط قرن العشرين من قبل العروبيون, الذين استولوا على السلطة في هذه البلاد.. بانقلابات دموية مشبوهة خططت لها في دهاليز دوائر المخابرات الغربية الاستعمارية ونفذتها مجاميع من أولئك الإرهابيون أصحاب السوابق الممتهنين للإجرام والتخريب. مثال سوريا التي أصبحت بقدرة الانقلابيون القتلة الأوباش بعد قبر الوحدة بينها وبين مصر عام (1961) الجمهورية العربية السورية. ألا أن الكيان العراقي رغم أن العرب لهم اليد الطولى في البلد منذ عقود طويلة وأحرقوا فيه الأخضر واليابس, لكن بقي اسمه نقياً إلى اليوم خالية من تسمية العربية التي عند لصقها بذيل اسم أي بلد غير عربي يلغي هويته الحقيقية و هوية الشعوب الأصيلة التي وجدت فيه قبل مجيء العرب إليه من الحجاز إبان نشر العقيدة الإسلامية بآلاف السنين.

ومن هذه الشعوب العريقة الشعب الكوردي الذي وجد على أرض الرافدين وكوردستان منذ عصور سحيقة يصعب تحديد تاريخها, بدليل أن العرب الغزاة حين جاؤوا من صحراء الحجاز واحتلوا العراق وكوردستان وجدوا فيهما شعباً عريقاً اسمه الشعب الكوردي, وذكرهم المؤرخون العرب والمسلمون بهذا الاسم, الأكراد. بهذا الصدد يذكر لنا المؤرخ المعروف أبو حسن علي بن محمد بن عبد الكريم الشهير بـ(ابن الأثير) عاش بين أعوام (1160- 1233م) (فتح) الموصل, حيث يقول: إن عمر بن الخطاب استعمل عتبة بن فرقد على الموصل وفتحها سنة (عشرين) للهجرة فأتاها فقاتله أهل نينوى فأخذ حصنها وهو الشرقي عنوةً وعبر دجلة فصالحه أهل الحصن الغربي وهو الموصل على الجزية ثم فتح المرج وبانهذار و باعذرا وحبتون وداسن وجميع معاقل الأكراد و قردى و بازبدى وجميع أعمال الموصل صارت للمسلمين. دعونا ننتقل إلى مؤرخ آخر من فطاحل المؤرخين المسلمين في صدر الإسلام وهو (أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري) ولد في بداية القرن الثالث الهجري وتوفى عام (297) للهجرة، مؤرخ  وراوية و شاعر له كتب عديدة منها كتابه الشهير (فتوح البلدان) قل من لم يسمع به من المسلمين.

 لنرى ماذا يقول (البلاذري) في كتابه المشار إليه, يقول: حدثني (أبو رجاء الحلواني) عن أبيه, عن مشايخ شهرزور قالوا: شهرزور و الصامغان و درآباد من فتوح عتبة بن فرقد السلمي فتحها و قاتل الأكراد فقتل منهم خلقاً. ولى عمر بن الخطاب عتبة بن فرقد السلمي الموصل سنة عشرين، فقاتله أهل نينوى فأخذ حصنها وهو الشرقي عنوة وعبر دجلة فصالحه أهل الحصن الآخر على جزية. ثم فتح المرج وقراه و أرض باهذرة و باعذرة و الحنانة و المعلة و دامير و جميع معاقل الأكراد. من المدن الكوردستانية الأخرى التي غزتها جحافل العرب المسلمون مدينة (خانقين) التي ذكرها (البلاذري) في كتابه (فتوح البلدان) صفحة (109) يقول:إن جرير بن عبد الله أتى إلى (خانقين), و بها بقية من الأعاجم  فقتلهم. - الأعجمي هو غير العربي-. يا سيدة (نايا) لم أذهب بعيداً في ثنايا التاريخ لأريك اسم الشعب الكوردي كما يلفظ ويُكتب اليوم, فقط جئت لك بنموذجين مما ذكرهما مؤرخان مسلمان قالا بصراحة ووضوح, أن العرب حين جاءوا إلى العراق وكوردستان وجدوا على أرضهما شعباً باسم الشعب الكوردي, له مدن وقلاع وحصون, ودافع هذا الشعب الأبي عن وجوده في وطنه بكل اقتدار وعزم لا يلين ضد الغزاة الغرباء القادمون من خلف الفرات.

 بعد هذه النبذة المختصرة, أتريد أن أأتي لكِ من بواطن كتب التاريخ العربي والآرامي اسم الكورد منذ عهدي سومر و بابل؟. رغم أني ذكرت هذه الجوانب التاريخية المشرقة للكورد بالتفصيل في مقالات سابقة, أما إذا طولتِ لسانك واستمرتِ بتسطير المغالطات الرخيصة بأسلوب هجومي وعنصري مقيت سوف أأتيك بالمزيد لكي تعرفِ حجمكِ وحجم العرب الطبيعي في التاريخ؟. ثم قالت (نايا) لكي نكون نحن الكورد شعباً له حق الحياة في الوجود أسوة بشعوب العالم, اشترطت علينا وجود حدود معروفة لوطننا كوردستان بالمفهوم السياسي اليوم. للأسف, أن المشكلة عند هؤلاء..؟ لا يقرؤون وإذا قرؤوا لا يفهمون وإذا فهموا ينسون أو يتناسون. سبق لنا تحدثنا كثيراً عن الكورد وكوردستان في ردود ومقالات ودراسات عديدة, ألا أنني سأنزل هذه المرة أيضاً عند رغبة السيدة (نايا) ونعرض لها ولمن على شاكلتها باختصار جانباً من الدول الكوردية التي أقيمت في فترات متباينة في التاريخ القديم والحديث. لا أشير إلى إقليم جنوب كوردستان, رغم أنه دولة غير معلنة,

 لكن بما أنه غير معلن لا أعده ضمن الدول الكوردية التي ذكرت في التاريخ, ألا أن مملكة محمود الأول التي تأسست عام (1918) في جنوب كوردستان كانت دولة ولها الحدود السياسية بمفهوم اليوم وأصدرت الطوابع وانبثقت عنها مجلس وزراء الخ, ألا أنها لم ترق للبريطانيين فلذا هجموا عليها وأسقطوها وألحقوها بالكيان العراقي الذي صنعوه ملكاً ومملكةً خدمة لمصالحهم الاستعمارية اللعينة.  مما لا شك فيه أن الغالبية العظمي من المسلمين وغيرهم يعرفون أن العراق وسوريا وبلدان أخرى التي كانت خاضعة للحكم العثماني التركي كانت مقسمة إلى ولايات كولاية حلب وولاية بغداد وولاية البصرة الخ. الخارطة أدناه صدرتها الدولة العثمانية عام (1892م) وفيها ولاية كوردستان بالخط العريض ومن ضمنها مدينتي كركوك والموصل الكورديتين. أليست هذه الحدود المسومة لكوردستان هي بالمفهوم السياسي لليوم يا سيدة (نايا)؟؟؟.

وفي بداية العشرينيات القرن الماضي أعلن سمكو قيام دولة كوردستان في شرقي كوردستان (إيران). أداه خارطة قديمة عمرها (1000) سنة, حيث ترى فيها مدون بوضوح بين أرض العراقين وأرض الشام, أرض الأكراد. لاحظ عزيزي القارئ, أن الوطن الكوردي اسمه أرض الأكراد أي: أن اسم وطنهم مقترن باسمهم القومي؟ ولا نجد في هذه الخارطة القديمة وطنناً يحمل اسم العرب؟. إن هذه الوثيقة التاريخية تمنحنا حقاً شرعياً يفتقد إليه الآخرين؟ لأنها قالت أرض العراقين ولم تذكر العرب, يا ترى من كان يستوطن العراق في ذلك التاريخ؟. وكذلك أرض الشام. أيضاً لا تجد فيها اسم وطن للأتراك في موقع ما تسمى بتركيا اليوم, لأن تاريخ رسم الخارطة يسبق مجيء الأتراك الطورانيون إلى المنطقة؟؟؟. للعلم, أن الشخص الذي رسم هذه الخارطة, هو عالم تركي اسمه (محمود الكاشغري) عالم بالأنساب ومؤرخ, عاش بين أعوام (1005 - 1102م) والخارطة موجودة في كتابه ( تاريخ لغات الترك) الذي ألفه باللغة العربية وأنجزه عام (1074) وأهداه إلى نجل الخليفة العباسي المقتدى بأمر الله, الأمير أبو القاسم عبد الله.

 وفي شمال كوردستان تأسست في القرن التاسع عشر إمارة كوردية مستقلة بقيادة (بدرخان باشا) التي شملت أجزاءاً من جنوب وشرقي كوردستان أيضاً. ومن ثم تأسيس جمهورية كوردستان عام (1946) في شرقي كوردستان بقيادة القاضي (محمد علي) وكانت عاصمتها مدينة (مهاباد) التي غدت إبان الجمهورية قِبلة الكورد في عموم كوردستان. بما أن أصالة وعراقة الشعب الكوردي ووطنه كوردستان لا يستطيع أحد تجاوزها وإغفالها, نرى أن تنظيم الدولة الإسلامية المعروفة اختصاراً بـ"داعش" هي الأخرى لم تستطع إنكارها عندما اعتمدت خارطة لدولتها الإسلامية, حيث تشاهد أرض كوردستان بحجمها الطبيعي من البحر إلى البحر.  

أداه خارطة كوردستان التي تم تسليمها من قبل الوفد الكوردي إلى عصبة الأمم التي كانت قبل الأمم المتحدة أيضاً تبدأ من البحر الأبيض المتوسط إلى بحر الخليج الفارسي وهي مأخوذة من الخارطة التي رسمها أمير الأمراء (شرفخان البدليسي) ووضعها في كتابه الشهير المسمى (شَرفنامَي تاريخ كورد) الذي أهداه إلى الشاه عباس الصفوي. لو لم تكن هذه الخارطة صحيحة مائة بالمائة لضرب الشاه الصفوي عنق الأمير, لأنه يدعى شيئاً وهمياً, غير موجود على أرض الواقع, لكن, بما أن الأمير لم يزور شيئاً في مؤلفه المذكور, فلذا قبل الشاه الكتاب كهدية وكافأ الأمير عليه.

صدقيني يا سيدتي هناك عشرات الخرائط السياسية بدءاً من القرون الوسطى وحتى أوائل القرن العشرين فيها اسم ورسم كوردستان, لكن لا يوجد فيها لا اسم ولا رسم العراق. دعيني أنقل لك شيء عن خارطة كوردستان حدث معي شخصياً, ذات يوم ذهبت إلى إحدى المزادات وجدت فيها كرة أرضية قديمة سعر الجديد منها لا تتعدى خمسة عشر دولاراً, قلت في نفسي بما أن هذه الكرة الأرضية قديمة ربما تباع بضعف سعرها كنت أود أن أشتريها وأهديها لبرلمان إقليم كوردستان لأن فيها رسم واسم كوردستان دون رسم واسم العراق, ألا أني لم استطع أن اشتريها لأنها بيعت بسعر خيالي جاوز الـ(500) دولار,

بعدها ندمت كثيراً لأني لم ألتقط لها حتى صورة واحدة. دعونا نعود إلى الدول والإمارات الكوردية المستقلة التي كانت بالعشرات وأهمها إمارة بابان التي حكمت رقعة شاسعة من كوردستان. وكذلك إمارة إيلام وإمارة سوران وإمارة هكاري وإمارة بهدينان الخ. أما الدول الكوردية التي حكمت كوردستان وخارجها فهي إمبراطورية الميدية التي قضت على الإمبراطورية الآشورية والآشوريين إلى الأبد وكذلك الإمبراطورية الساسانية التي لا زالت آثارها باقية في المدائن ثلاثون كيلو متر جنوب بغداد. وفي العصر الإسلامي هناك الدولة المروانية التي حكمت شمال وغرب كوردستان. والدولة الأيوبية التي حكمت كوردستان والعراق وبلاد الشام ومصر واليمن, وهي التي حررت القدس والأقصى, لولاها لكانت العرب والمسلمين في خبر كان الآن,

 وكانت مساجد المسلمين الآن عبارة عن كنائس يدق فيها الناقوس, وأنتِ يا سيدة (نايا) كان اسمك "كرستين" أو أي اسم آخر نابع من صميم العقيدة المسيحية. الآن وبعد أن قدمنا لكِ باختصار شديد شيئاً عن الكورد وكوردستان دعينا نعرّفك بمضمون مصطلح الاحتلال وفق معاجم اللغة العربية التي تقول: إن الاحتلال هي مرحلة تلي الغزو, ويعني استيلاء المحتل على أراضي والممتلكات والتصرف فيها. لم تشترط المعاجم العربية بأن الاحتلال يقع على البلدان فقط, لأن فلسطين لم تكن دولة عند احتلالها من قبل إسرائيل. فلذا يقول الإعلام العربي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية, لم يقل الاحتلال الإسرائيلي للدولة الفلسطينية, لأنها لم تكن دولة ولم يكن لها رئيس أو ملك؟. مثل مملكة جنوب كوردستان التي كان ملكها (محمود الأول). وفي جمهورية كوردستان كان رئيسها القاضي (محمد علي)

وفي بوطان كان أميرها (بدرخان باشا) الخ الخ. وكذلك الحال للصحراء الغربية المحتلة من قبل مملكة المغرب لم تكن الصحراء دولة؟؟. ومن الدول الحديثة العضو في الأمم المتحدة والتي لم تكن دولة قبل احتلالها ولم تكن لها حدود سياسية كما تشترط (نايا) هي تيمور الشرقية, لم تكن دولة عندما احتلتها أندونيسيا, حتى أن اسمها فيها شيء من الغرابة والتناقض, تيمور الشرقية أين تيمور الغربية إذاً؟, إنها جزءاً من ذات الجزيرة تابعة لدولة أندونيسيا, أدناه خارطة الجزيرة في شرقها باللون الأخضر تيمور التي صارت دولة بكامل العضوية في الأمم المتحدة. وفي غربها باللون الأصفر تيمور الغربية التي لا زالت جزءاً من أندونيسيا.

تماماً كالضفة الغربية التي تقع غرب نهر الأردن, والتي تسمى في الوثائق الرسمية في الدولة العبرية بـ"يهوذا والسامرة" وضفتها الشرقية أي: شرق نهر الأردن, التي كانت إمارة وأصبحت مملكة عام (1946) بعصا الساحر البريطاني وهي الآن مملكة الأردن الهاشمية. وبعد قرار  التقسيم رقم (181) الذي أصدر بتاريخ (1947) في الأمم المتحدة والذي نص على تقسيم الأراضي بين ثلاث كيانات  العرب  واليهود وتبقى القدس وبيت لحم والأراضي المجاورة تحت الوصاية الدولية ونال القرار, قبول (33) صوت, ووقف ضده (13), وامتنع (10) عن التصويت. أدناه خارطة التقسيم الأممي.

حتى أن الكيانين اللذين تحدثنا عنهما في مقالنا السابق, الذي أثار خلجات السيدة (نايا), لم يكونا دولتان قبل الاحتلال الفرنسي والبريطاني لهما, ولم تكن لهما حدود سياسية بمفهوم اليوم كما اشترطي يا (نايا). إن العراق بحدوده الحالية برز إلى الوجود بعد عام (1925), بعد أن احتل الجيش البريطاني الغازي مملكة جنوب كوردستان, وألحقها قسراً بصنيعته مملكة العراق, التي استورد لها من الحجاز مملوكاً عميلاً اسمه فيصل, أن هذا المملوك الذميم خان والده الشريف حسين, شريف مكة, وطعنه بخنجر غدر في ظهره, ومن ثم اتفق سراً مع أسياده البريطانيون على أن يكون خادماً مطيعاً لهم في سوريا ألا أن الفرنسيين طردوه من هناك شر طردة, وسرعان ما جاؤوا به إلى الكيان الذي استحدثوه (العراق) ونصبوه مليكاً عليه رغماً على قاطنيه. أخيراً نقول للسيدة (نايا) ندعوك أن تلقي نظرة فاحصة على الآتي لكي تعرفي تميزي بين الشعب الواحد الموحد, وبين (شعب) لملوم؟.

  

 نحن الكورد يا سيدتي رغم الاحتلال البغيض وتقسيم وطننا كوردستان إلى أشلاء بين الكلاب السائبة, ألا أننا لا زلنا متمسكون بعروتنا الوثقى, وهي 1- أننا في عموم كوردستان التي من البحر إلى البحر لازال علمنا علم واحد يرفرف في الإقليم وفي الأجزاء كوردستان الأخرى عند الاحتجاجات والأعتصامات ضد الحكومات المحتلة وفي قمم جبال كوردستان حيث ترفعه حركة التحرر الوطني الكوردستاني بمختلف فصائلها. 2- وعيدنا القومي عيد واحد, وهو عيد نوروز الأغر. 3- ونشيدنا القومي " ئەی رەقیب " نشيد واحد. 4- وزينا الشعبي زي واحد, الخ. السؤال الذي يطرح نفسه هنا, هل توجد عند أولئك الذين نفت عنهم (نايا) جريمة احتلال جنوب وغرب كوردستان هذه الخصائص القومية التي ذكرتها للتو؟ بالطبع لا, لأننا لا نرى شيئاً من هذه العلائم القومية الأصيلة التي ذكرناها أعلاه. بل بخلافها, نرى أنهم في الجزيرة التي صارت تحمل اسمهم.., لهم ستة كيانات قبلية متنافرة بإضافة مخروبة اليمن المشكوك بهويتها وبانتمائها القومي؟ .21 01 2016

  

 

 

 

 

أرى تحت الرماد وميض جمر ... ويوشك أن يكون له ضرام ... فإن النار بالعودين تُذكى ... وإن الحرب مبدؤها كلام ... فإن لم يطفئها عقلاء قوم ... يكون وقودها جثث وهام.                                 (نصر بن سيار)

محمد مندلاوي


التعليقات




5000