..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الجيش بحاجة إلى دعمكم

د. غالب الدعمي

حقق الجيش العراقي، وجهاز مكافحة الإرهاب انتصارات مذهلة على فلول داعش الارهابي في محافظة الأنبار، ومازال مستمراً في تحقيق تقدم واضح وكبير في قواطع العمليات كافة، ويمكن ان نعلل ذلك بالدعم الكبير الذي حصل عليه الجيش العراقي من قبل الحكومة الحالية، وما رافقه من تبديل قيادات فشلت في ادارة المعارك بأخرى برهنت انها افضل من غيرها، وتمكنت من تحقيق نتائج على الارض، ففي عهدها تحررت مدينة ديالى، وصلاح الدين واليوم قطعاتنا تؤدي دوراً كبيراً في تحرير ما تبقى من مدينة الرمادي، وربما سنشهد في الايام القليلة المقبلة تحرير الفلوجة والنواحي المحيطة بها، وبذلك يكون طريق الامداد الرئيس عبر الطريق الدولي مؤمن بشكل كامل يمكن استخدامه بشكل واسع وصولا إلى الحدود الاردنية العراقية، مما سيسهم بقطع اهم امدادات داعش، مقابل فتح خط امداد كبير للعراق عبر هذا المنفذ الحيوي.

الجيش العراقي بحاجة لدعم ابناء الشعب العراقي، لأنه الخيمة التي يمكن عبرها حماية وحدة البلد، بمكوناته كافة من دون التمييز بين ابن الوسط وابن الجنوب وابن كردستان وابن المنطقة الغربية، فضلا عن أنه يضم ابناء المكونات العراقية كافة في صفوفه.

لكن للاسف نسمع بين الحين والآخر من يحاول إضعاف هذه المؤسسة لتقوية العشائر، وبعض الجهات الاخرى متناسين أن الضمانة الاساسية للبلد هي تقوية الجيش العراقي، ليتمكن من بسط نفوذه على حدود العراق، ومنع الارهابيين والمتسللين من العبث بأمننا مما ينعكس على تحسن الأمن الداخلي للبلد.

نحن مطالبون اليوم بأن ندعم تشكيلات جيشنا، ومن ثم نفكر بدعم فصائل وعشائر أسهمت ومازالت تُسهم في ايقاف زحف الدواعش على البلاد لإيقاف الحياة والعودة بالبلد إلى نظام الفوضى التي يتم عبرها تنفيذ مآرب تجار الدماء والمال والنساء.

 

 

 

د. غالب الدعمي


التعليقات




5000