.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبدالمحسن

تضامن عبد المحسن

العراق بالمرتبة الاولى في مجال الادب والشعر والفكر

في المهرجان الدولي للأدب والموسيقى لذوي الاحتياجات الخاصة في تونس

/القسم الاعلامي

ويستمر العراقيون بتسجيل المراتب الاولى وحصد الجوائز المرموقة في أغلب المهرجانات الفنية والادبية والرياضية الدولية ليثبتوا تميزهم وانهم باقون بالكلمة واللون واللحن والابداع رغم الارهاب الظلامي.

فقد فاز العراق بالمرتبة الاولى في مجال الادب والشعر والفكر في مهرجان تونس الدولي الاول للأدب والموسيقى لذوي الاحتياجات الخاصة.

اذ شارك وفد من "الجمعية الوطنية لرعاية المكفوفين وضعاف البصر"، الذي ضم كل من د.خليل محمد والموسيقار حامد كيطان والشاعر سلام علي صبري.

واستمر المهرجان ثلاثة ايام، كانت خلالها مشاركة العراق متميزة من بين 13 دولة عربية بضمنهم فرنسا وايران من الدول غير العربية.

وعن المهرجان يقول د.خليل محمد "لقد تألقت في المهرجان فرق موسيقية واصوات غنائية، وكان الموسيقار حامد كيطان معلم الموسيقى في معهد النور للمكفوفين متألقا اثناء اداءه على المسرح في الوقت المخصص للعراق. وفي موقع الشعر الخاص فقد القى الشاعر سلام علي صبري قصيدة تحية لتونس في الجلسة الافتتاحية للمهرجان، كما كان له مكانا مناسبا اثناء الوقت المخصص للعراق. اما انا فقدمت من شعري موشحتين وقصيدة من الشعر الحر نالت اهتمام الجالسين".

ويضيف ان المهرجان بدأ وانتهى بفكرة شغلت الجميع الا وهي ان للقضاء على الارهاب اربع وسائل لو تعشقت لأمكن بها القضاء على الارهاب، الا وهي العدل والقانون والثقافة والفن.

فيما شهدت الايام الثلاثة فعاليات ادبية وموسيقية على هامش المهرجان شارك الوفد العراقي في اغلبها حسب طلب القائمين على المهرجان.

ويذكر ان المهرجان يعد الاول من نوعه في الشرق الاوسط، واقيم بتمويل ذاتي من منظمات حقوق الانسان ومنظمات ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة ومتبرعين من رجال الاعمال والتجار التونسيين وجهات اخرى.

من جانبه صرح السفير العراقي في تونس جابر حبيب " ان هذا المهرجان الاول من نوعه في الشرق الاوسط الذي يعتني بشريحة اجتماعية تستحق الاهتمام وهم ذوي الاحتياجات الخاصة ليثبتوا من خلال عرض مواهبهم انهم جزء لايتجزأ من المجتمع الكبير."

وأكد على امكانية اقامة مثل هذه المهرجانات في العراق بتمويل ذاتي وبالاعتماد على منظمات ترعى هذه الشريحة من المجتمع، طالما نجح المهرجان التونسي في ان يكون تمويله الرئيس الذي اعتمد عليه من منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان غير المرتبطة بوزارة، داعيا وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووزارة الثقافة للإستفادة من هذه التجربة.

 

 

دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة

والتحضيرات لنشاطات ثقافية مستقبلية مع جامعة ايوا الامريكية

تضامن عبدالمحسن

   قدم مسؤول الشؤون الثقافية لدى السفارة الامريكية في العراق جايمس فينيل تهانيه لانضمام بغداد الى "شبكة المدن الابداعية"/اليونسكو في مجال الادب لتكون بغداد "عاصمة الابداع الادبي".

   جاء ذلك اثناء استقبال مدير عام دائرة العلاقات الثقافية السيد فلاح حسن شاكر للسيد جايمس فينيل في مكتبه.

   كما عبر عن سعادته لهذا الحدث الثقافي وسعادة الامين العام لمدينة ايوا الامريكية "كرستوفر مرر" التي هي الاخرى ضمن شبكة المدن الابداعية في مجال الادب.

   وجرى خلال اللقاء مناقشة تفعيل التعاون الثقافي المشترك بين البلدين وتبادل الخبرات في اكثر من مجال، منها ماهو ضمن البرامج الثقافية المعتمدة لدى الجانبين ومنها ماسيأخذ طريقه للتفعيل.

واهم تلك البرامج الثقافية المستقبلية هو مشروع (فوانيس الامل) الذي سبق وان تم تنفيذه في مدينة ايوا الامريكية، وسيُستفاد من التجربة لنقلها الى العراق.

  ويهدف مشروع فوانيس الامل الى تشجيع الشباب في الاعمار بين 16- 23 على كتابة الشعر والتعبير من خلاله عن رؤيتهم للمستقبل. وسيتم اختيار مجموعة من القصائد لتنشر في كتاب الكتروني. وسينفذ المشروع بالتعاون مع جامعة ايوا الامريكية.

   والجدير بالذكر ان مدينة ايوا كانت مساندة لطلب العراق في الانضمام الى شبكة المدن الابداعية، مقابل موقف غير مؤيد لمدينتي ادنبرا السكوتلاندية ونورويج البريطانية، وقد كان من الاشتراطات الحصول على موافقة خمسٍ من الدول المنضوية الى الشبكة.

 

 

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000