..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خان الكابولي في مدينة الكاظمية عام 1900

علي فضيلة الشمري

(خان الكابولي) في مدينة الكاظمية عام 1900 م وهو الخان الذي احتضن أول فوج من أفواج الجيش العراقي عند تأسيسه في مثل هذا اليوم 6 (كانون الثاني) من العام 1921 م وهو فوج الامام موسى الكاظم (ع) ...... نبذة عن تأريخ الخان : وترجع تسمية خان الكابولي أو ((الكعبولي))، كما كانت تسميه غالبية أو عامة الناس ترجع إلى (( الكابُلي )) نسبة إلى مدينة (كابل) عاصمة أفغانستان ويبدو أن صاحب فكرة تشييده أو مشيده كان من الجالية الأفغانية بهدف تأمين إيواء الزوار الأفغان و غيرهم عند زيارة العتبات المقدسة وترون ذلك وضحاً في الصورة وهو تواجد الزوار داخل الخان وقد شيد هذا الخان في العهد العثماني بالطابوق الفرشي وسقف بالخشب والحصران وقد نقض في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي وقسمت أرضه إلى قطع صغيرة اتخذت دوراً للسكن ومحال مازالت قائمة حتى اليوم ...... وكان موقع الخان قبل إزالته ينحصر بين ساحة الزهراء (من منطقة الشوصة) وبين المنطقة الصناعية حيث كان مدخله الرئيس وكان ركنه الشرقي يشرف على محطة تعبئة البنزين القديمة في المنطقة المذكورة حيث كانت (كاريات الكاظم) تمر عبره وهي متجه إلى الجعيفر في الكرخ، أو عائدة إلى نهاية خط سيرها في سوق الاسترابادي القائم حتى اليوم ....

علي فضيلة الشمري


التعليقات




5000