.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ضفادع ونهر

وليم عبد الله

كان النهر يشق مجراه بهدوء وسط غابة خضراء مليئة بمختلف أنواع الحيوانات المتعايشة مع بعضها... في الصباح، تختلط رقرقة الماء بتغريد العصافير وتخترق أشعة الشمس بلطف أوراق الأشجار لتنعكس على مياه النهر المنسابة بهدوء.

وبدون أي سبب بدأت الضفادع تتحرك بسرعة في النهر وتنقّ حتى طغت أصواتها على أصوات العصافير،... بقيت المياه تجري كعادتها في النهر والضفادع تهيج ولا تهدأ حتى أقلقت حياة الأسماك في النهر وبدأت جميعها حالة من الفوضى أقلقت استقرار الحيوانات داخل وخارج مياه النهر.

خرجت الضفادع من النهر رافضة البقاء بمياهه وبقي النهر يجري بمجراه دون أن يكترث لخروجها ولكن لم تفتأ الضفادع أن عادت للنهر فهي لا تقدر على العيش خارج مياهه إلاّ أنها لم تتوقف عن النقيق ومضايقة الأسماك التي تحيى بسلام.

تحوّلت الحياة في النهر إلى جحيم لا يُطاق وبدأت بعض الأسماك تهاجر إلى البحر محاولةً التعايش بصعوبة مع مياهه المالحة وتركت النهر للضفادع التي أقلقت حياة الجميع.

تغيّرت الحياة في الغابة بسبب الفوضى في النهر ولم تعد مياه النهر تنساب بهدوء كما كانت عادتها ، إلى أن أتت عاصفة هوجاء إلى تلك الغابة وهبّت الرياح وهطلت الأمطار بغزارة حتى فاضت مياه النهر وجرفت كل الضفادع داخل المجرى وعلى ضفاف النهر، وانتهى النقيق في هول العاصفة.

بعد أيام هدأت الرياح وتوقفت الأمطار... أشرقت الشمس من جديد على الغابة وبدأت العصافير بالتغريد دون أن تشوّش عليها بقايا الضفادع بنقيقها، وعادت الأسماك التي هاجرت إلى البحر وعاد النهر إلى سابق عهده بعد العاصفة.

وليم عبد الله


التعليقات




5000