.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة العراقية

وزير الثقافة يهنئ العراقيين بذكرى مولد النبي الأكرم والمسيح عليهما السلام 

  

 

هنأ وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي الشعب العراقي والأمة الإسلامية بذكرى مولد سيد الكائنات محمد (ص).

وقال رواندزي في برقية بالمناسبة: "أتقدم بأطيب التهاني والتبريكات إلى جميع المسلمين في العالم والى الشعب العراقي خاصة لمناسبة ذكرى مولد نبينا الأكرم محمد (ص) الذي بعثه الله رحمة للعالمين، داعين المولى تبارك وتعالى أن يمن على بلادنا وعلى الشعب العراقي العزيز بمزيد من التماسك والمحبة والسلام، وأن تكون هذه المناسبة العطرة منطلقا للوحدة بين أبناء شعبنا الكريم".

ويحيي المسلمون في كلّ عام ذكرى مولد النبي الأكرم محمد (ص) بإقامة أسبوع الوحدة الإسلامية ابتداءً من الثاني عشر من ربيع الأول وحتى السابع عشر من الشهر ذاته.

وهنأ وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي كذلك العالم أجمع بذكرى مولد السيد المسيح وقرب حلول السنة الميلادية الجديدة، وقال في برقية بهذه المناسبة: "نهنئ الأخوة المسيحيين لمناسبة مولد السيد المسيح (ع) وأعياد رأس السنة الميلادية. متمنين للأخوة المسيحيين أن يمنّ الله عليهم بالأمن والأمان في بلادهم العراق، فهم من أبناء الوطن الأصلاء الذي يشكلون ركناً أساسياً من أركان التنوع الديني والإنساني في العراق، وفي هذه المناسبة ندعو إلى التصدي بحزم لجميع أعمال داعش ضد المسيحيين والاعتداءات على الكنائس والمساجد ودور العبادة. ونثمّن دفاع المسيحيين عن وطنهم وتمسكهم به إلى جانب بقية أبناء الشعب في المعركة المصيرية التي يخوضها معا ضد الإرهاب".

 

 

صادق رحمة: اختيار بغداد مدينة الإبداع الأدبي ارتقاء بالنشاط الثقافي إلى مستوى العالمية

مهدي العامري

تصوير: ادهم يوسف

 

أكّد الدكتور صادق رحمة مدير مشروع بغداد للإبداع الأدبي إنّ اختيار (بغداد) ضمن شبكة المدن الإبداعية سيسهم بارتقاء النشاط الثقافي العراقي إلى المستوى العالمي.

وقال إنّ هذا المشروع لم يستند إلى اللحظة الماضوية من تاريخ مدينة بغداد وإسهامها بالإبداع الأدبي وهي لاشك لحظة مشرّفة على أية حال، مبينا إنّ المشروع استند إلى اللحظة الراهنة رغم كلّ تعقيداتها والتباساتها لدى الآخر واستشرف المستقبل.

وأضاف مدير مشروع بغداد مدينة الإبداع الأدبي: "لقد انطلقت شبكة المدن الإبداعية التابعة لليونسكو في العام 2004، وذلك بالاستناد إلى مقررات الجمعية العمومية في الأمم المتحدة التي أكّدت إنّ الثقافة والإبداع عنصران أسياسيان داعمان ومحركان للتنمية الحضرية المستدامة".

وبيّن الدكتور صادق رحمة :"طلبت من اليونسكو بأن تنشأ شبكة للمدن الإبداعية، وقد حددت اليونسكو ستة مجالات إبداعية هي الأدب والموسيقى والسينما والحرف والفنون الشعبية والتصميم ووسائل التواصل الحديثة الميديا وفن أوعلم الطهو وتقديم الطعام، وعلى هذا الأساس بدأت المدن بتقديم ملفات للانضمام إلى هذه الشبكة.

وأشار رحمة إلى :"إنّ شبكة المدن الإبداعية تهدف إلى تعزيز التعاون بين المدن التي تسلم بأن الإبداع عنصر استراتيجي في التنمية المستدامة في المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والبيئية، ولذا تتعهد المدن التي تضم إلى الشبكة بان تتشارك في خلق الشراكات والنشاطات والممارسات التي تُنمّي الإبداع والصناعات الثقافية وتعزز المشاركة بالحياة الثقافية وتدمج الثقافة في حدود التنمية الحضرية".

وقال رحمة :" إنّ من أهداف شبكة المدن الإبداعية تعزيز التعاون الدولي بين المدن المنضوية وتشجيع المبادرات البيئية التي تضم القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني وتعزيز خلق وإنتاج ونشر النشاطات والبضائع والخدمات الثقافية وتنمية الفرص المتاحة للمبدعين والمشتغلين في المجال الثقافي وتنمية مراكز الإبداع وتحسين فرص المشاركة في الحياة الثقافية للمجموعات والإفراد الذين يتعرضون للتهميش والاضطهاد ودمج الثقافة والإبداع في خطط واستراتجيات التنمية المحلية.

وحول شروط التقديم للمشروع قال رحمة: إنها تتلخص بعدد من الركائز تتمثل بوجود بنية ثقافية تحتية متينة (فضاءات، دور نشر، جمعيات منتديات إعلام صحافة ميديا فعاليات) وإنتاج نوعي وكمّي في الحقل الذي يتم التقديم فيه والدور الفاعل الذي يلعبه ذلك الحقل في حياة المدينة ومكتبات ومخطوطات ومراجع والقدرة والخبرة على تنظيم واستضافة الفعاليات، ووسائل إعلام لها دور في الترويج لذلك الحقل ومشاريع ومبادرات محلية ودولية ونشاطات عابرة للمجالات الإبداعية وجردة بالفعاليات والمهرجانات الدولية خلال خمس سنوات والاتفاقيات والمبادرات خلال الخمس سنوات الماضية.

وأشار مدير مشروع بغداد مدينة الإبداع الأدبي إلى: "إنّ القرار النهائي يعود لليونسكو الذي بدوره يستعين بمؤسسات دولية وخبراء وأكاديميين دوليين بالإضافة إلى تقييم المدن الإبداعية المنتمية سلفا إلى الشبكة".

وكان وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي قد استقبل في مكتبه الرسمي ببغداد، الأحد الماضي، مدير مشروع بغداد مدينة الإبداع الأدبي الدكتور صادق رحمة وعدد من أعضاء المشروع.

وقال رواندزي إنّ اختيار بغداد إحدى مدن الإبداع العالمي من اليونسكو اختيار يليق ببغداد وتاريخها الإبداعي ومبدعيها رغم الظروف الصعبة التي تمر بها بغداد ولكن الفوز بهذا العنوان أمر مهم.

وأضاف وزير الثقافة "رغم أهمية اختيار بغداد إحدى مدن الإبداع العالمي وأهمية هذا الفوز ولكن يبقى الأمر ما بعد هذا الفوز، فعلينا العمل لما بعده، ويجب أن تتبع هذا الأمر خطوات وأبحاث مدروسة لنبيّن للعالم أنّ هذا الاختيار لم يكن مفاجئاً بل هو نتيجة الإبداع والثقافة التي تحتويها بغداد".

وأكّد الوزير خلال اللقاء ضرورة تشكيل لجنة مصغّرة تضم مجموعة من القامات الكبيرة المهتمة بالشأن الثقافي العراقي يمكنها أن تتفاعل مع الحدث ويقدموا البرامج والآليات والمعطيات التي يمكن تقديمها لليونسكو، وكذلك للمجتمع العربي بما يسهم في تعضيد الحدث وإعلاء شأنه، وكيف يمكن لوزارة الثقافة والمؤسسات الثقافية الحكومية وغير الحكومية من أن تأخذ دورها في هذا الحدث.

كما وأشار الوزير إلى ضرورة الإطلاع والتعرف على التجارب السابقة في العواصم والمدن العالمية التي سبقتنا من أجل تجسير العلاقة بين بغداد ومثيلاتها والإطلاع على كيفية الترويج لهذا الموضوع بالعواصم العالمية.

واختيرت بغداد مدينة للإبداع الأدبي ضمن شبكة المدن الإبداعية لليونسكو أثر ترشيحها من بين 47 مدينة من 33 دولة كأعضاء جدد مثلت مختلف الحقول الإبداعية. وقال مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة، وعضو اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، فلاح حسن شاكر: "بفرح غامر استقبلنا إعلان منظمة اليونسكو في إدراج مدينة بغداد ضمن شبكة المدن الإبداعية في حقل الأدب، وبذلك تكون بغداد هي المدينة الأولى في مجال الأدب والمختارة من بين الدول العربية، والوحيدة من قارة آسيا وكذلك أفريقيا". وأضاف إنّ وزارة الثقافة عملت بالتنسيق مع مؤسسات كثيرة ومنذ أشهر لإعداد ملف خاص بترشيح العاصمة بغداد، كأول مدينة عربية للانضمام إلى شبكة المدن الإبداعية التابعة لليونسكو لاسيما وأنّ عضوية المدن للشبكة كان حكراً على الدول الأجنبية فقط. وأوضح إنّ نتائج هذا العام شهدت تعزيز التنوع في الشبكة والتمثيل الجغرافي مع اختيار 22 مدينة من البلدان غير الممثلة سابقا، ليصبح عدد المدن في الشبكة 47 مدينة من 33 دولة. يذكر أنّ المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا كانت قد أعلنت في بيان صادر من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) عن أسماء المدن التي نجحت في الانضمام إلى الشبكة ومنها: بغداد عاصمة العراق في الحقل الأدبي.

 

 

مؤسسة عيون للثقافة والفنون تقيم المهرجان الثامن للإبداع

  

مرتضى رعد

تصوير: مصطفى عبد الكريم

 

أقامت مؤسسة عيون للثقافة والفنون بالتنسيق مع وزارة الثقافة والسياحة والآثار مساء أمس السبت المهرجان السنوي الثامن للإبداع دورة الدكتور (عبد المرسل الزيدي)، في المسرح الوطني، وتحت شعار (المبدعون صناع الحياة ومجد الوطن).

المهرجان الذي كُرس للاحتفاء بالمبدعين والإعلاميين والفنانين، ابتدأ بعزف النشيد الوطني من الجوق الموسيقي العسكري في كلية الشرطة، بعدها ألقى رئيس مجلس إدارة المؤسسة عباس الخفاجي كلمة ترحيبية جاء فيها: إنّ مهرجاننا اليوم هو عرس فني ثقافي وهو رسالة تحدي نبعثها لقوى الظلام المتمثلة بداعش ومن لفّ لفهم لنقول لهم إنّ العراق هو منبع الفن والإبداع ونحن مستمرون بالرغم من كل الظروف والمحن التي يمر بها .

من جانبه قال نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي "إننا اليوم نحتفي بمبدع عراقي كبير، واصفاً د. عبد المرسل الزيدي بأنه قامة فنية وثقافية  كبيرة يفترض بالدولة أن تكون سبّاقة بدعم وتكريم المبدعين العراقيين. كما قدّم اللامي تبريكات للشعب العراقي بمناسبة حلول عام 2016, متمنياً بان تكون سنة خير ومحبة للعراقيين اجمع.

وألقى كلمة لجنة التحكيم رئيس اللجنة ميمون الخالدي الذي أوضح فيها إنّ الأعمال التي قدّمت للجنة التحكيم تجاوزت الـ 100 عمل، وتم اختيار 35 عملاً فقط  وفق الشروط والمعايير التي وضعتها اللجنة.

وشهدت فعاليات المهرجان إلقاء قصيدة شعرية بعنوان (مسكين يا وطن) للشاعر حمزة الحلفي, فيما قدّمت الفرقة الوطنية للفنون الشعبية لوحة (فضاء بين نهرين) سيناريو فؤاد ذنون وبمساعدة هناء عبد الله موسيقى والحان دريد الخفاجي.

وفي السياق ذاته قال كاتب سيناريو (فضاء مابين نهرين) فؤاد ذنون "نبحث عن ما مر به العراق من مآسي وظروف صعبة واقتتال، لنوجّه رسالة مفادها إنّ العراق باقٍ بحضارته التي تمتد إلى 7000 سنة فنحن نسيج متكامل نتحد ونتحدى جميع الأخطار المحيطة بنا وسيبقى العراق بلد مابين النهرين.

وكانت لأنامل المايسترو كريم وصفي قائد الفرقة السيمفونية العراقية بصمة جميلة حيث قدّم عزف منفرد أمتع الحضور الكبير, كما أسهم المطرب صباح الخياط بتقديم وصلة جميلة من عزف وغناء تاركاً صدى جميل لدى الجمهور.

 وحضر المهرجان العميد سعد معن المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية وممثل مكتب المفتش العام في وزارة الثقافة.

في ختام المهرجان تمّ توزيع جوائز المؤسسة للمبدعين من رموز الثقافة العراقية إضافة إلى تقديم جوائز تقديرية إلى أعضاء لجنة التحكيم المتمثلة ب(الفنان فارس طعمة التميمي, الفنان ميمون الخالدي, الفنانة فاطمة الربيعي, الناقد عباس لطيف,الفنان رائد محسن, الإعلامي هادي جلو مرعي, الفنان ماجد لفتة العابد).

وعلى هامش المهرجان أقيم بازار للصناعات والحرف الشعبية، ضمّ معرضين الأول بعنوان (أزياؤنا الشعبية.. ثقافة وهوية) ومعرض (إبداعات عراقية) الذي ضمّ مشغولات يدوية، فضلاً عن افتتاح معرض للرسوم الكاريكاتيرية لمحاربة الإشاعة ضم 25 لوحة، نُظّم بالتنسيق مع وزارة الداخلية التي تتعاون مع منظمة عيون، بالإضافة إلى معرض لفنان الكاريكاتير حمودي عذاب.

 

 

في البيت الثقافي البابلي ... مجموعات نسوية ينظّمن (بازار بابليون)

  

أمير جدوعي

نظّمت أكثر من 17 مجموعة نسوية في محافظة بابل برعاية البيت الثقافي البابلي التابع إلى دائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار (بازار بابليون) الذي تضمّن أعمالا يدوية وإكسسوارات وأعمال سيراميك وخياطة بالإضافة للأكلات الشرقية والغربية.

وقال مدير البيت الثقافي في بابل علي السبّاك إنّ الحضور الرائع والكبير والمشاركة الواسعة للمرأة الحلّية في البازار هو بمثابة رسالة إلى الجميع بأنّ المرأة في محافظة بابل قادرة على العطاء والإنتاج بالرغم من الظروف الصعبة فإن أغلب المشاركات هنّ من الخرّيجات اللواتي لم يجدنّ فرصة للعمل أو التعيين في الدوائر الحكومية إلا أنهن نظّمن هذا البازار بالاتفاق فيما بينهن عن طريق الفيسبوك ولجأن الى البيت الثقافي البابلي لرعاية هذا البازار الذي هو بحق يمثل عرس نسويٌ بابلي، داعياً الجهات والمؤسسات الحكومية المعنية بتحمل المسؤولية ودعم المرأة للنهوض بواقعها.

وقالت منظمة البازار قنال محمد الصافي إنّ الهدف من إقامة البازار هو إستثمار أعمال وإبداعات الشابات الحِلّيات من خريجات الكليات المختلفة وإنّ الغاية الأساسية هي التعارف بين جميع الفتيات وإبراز نتاجهن للجمهور، مشيرة إلى أنّ التنظيم استغرق شهرين متتالين لعقد اللقاءات وها نحن نجني اليوم ثمار ذلك الجهد. أمّا المهندسة صفا عبد الحسين التي شاركت بأعمال النحت على السيراميك وصناعة الشموع وتصميم وتنفيذ جميع مستلزمات المناسبات، فقد قالت إنها بدأت بالعمل على هذه المشاريع منذ ثلاثة شهور وقد أغنتني بالتالي عن الاعتماد على العائلة ورفعت عنهم عبئ مصاريفها اليومية بالإضافة إلى أنّ مشاركتها في البازار تأتي للتعبير عن حبها للأعمال اليدوية بما تتضمنه من فن راق وتحدياً للظروف الصعبة التي تعاني منها المرأة العراقية على وجه العموم.

وشهد البازار على مدى خمس ساعات متواصلة إقبالاً كبيراً من قبل العائلات الحلية التي عبّرت عن سعادتها من تصدي المرأة البابلية لهذا النوع من النشاطات التي تعبّر عن إصرارها وتمسكها بالعطاء.

 

السفارة الأميركية تُهنئ باختيار مدينة بغداد للمدن الإبداعية  

هنأت السفارة الأميركية في بغداد، العراقيين بمناسبة اختيار مدينة بغداد كعضو في شبكة اليونسكو للمدن الإبداعية حول العالم.

وقالت السفارة الأميركية في بغداد في بيان لها تلقت وزارة الثقافة نسخة منه: نظراً لما تتمتع به مدينة بغداد من تاريخ أدبي ثري، فإنها تُعد واحدة من 47 مدينة تم إضافتها إلى قائمة المدن لهذا العام.

وأضافت السفارة في بيانها: إن إدراج مدينة بغداد ضمن شبكة المدن الإبداعية حول العالم  جاء نظرا لما يحظى به الأدب العراقي من تميز وثراء إنساني رفيع.

 

 

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000