.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قيلولة النصر

د.عدنان الدراجي

تساءلت طويلا ماذا لو انتعل دماغي وأنام بإزاء أسرة أهل الكهف, قصدت بعيري الأجرب وسألته أليس الأجدى حرق دواويني وبيع نبالي للبقال, سرح الجمل بعيدا بعد الشمس عن حظيرة همي, علمت بعدئذ أن بعيري لم يسمعني فقد اختبأ في حبة رمل خوفا من طيش الخنجر.

نشرت خارطتي المرسومة على رمضاء منسية وسلكت درب التبان أتعقب سراب الأحلام الأولى, كدت اخطف أجمل زهرة في طرف الكون الشرقي لولا تعثر أقدامي بحرف ساكن فسقطت على نطع الجلاد, أفزعني حقا شخير الجلاد المسكين الذي يعمل طول الليل وبعض من ساعات العصر ليشيد صرح الأمجاد بجماجم وعظام مارقة, طلبوا أن اسجد للجلاد, للمغوار حامي حياض الأرض المسلوبة والحبلى سفاحا, البطل الكافل للشرف المخروق بذبابة سيفه.

ولخور متأصل في كل عروقي لم أحضَ بهذا الشرف السامق, وهنا لعب الحظ لعبة (روليت) روسية إذ كان الجلاد ثملا لا يقوى على رفع ذراعه فأسقط في يده وعجز عن قطف اليانع من جسدي, فأطلق سراحي بعفو عام وكانت مكرمة مشهودة.

كان علي أن أغدو كرعية سيدنا الجلاد, لا شغل لهم غير التسبيح بحمده والتقديس منذ انبلاج الفجر حتى صياح الديك, لكن مسبحتي قد ضاعت ولساني المحبوس لم يطلق بعد, لعنت خناجره وقيوده وهربت على ظهر أول  قصيدة سانحة لأمخر بحور الشعر بعيدا عن جنة سيادته الجوفاء.

ومن هناك أشار إلي نخل الكوفة وأحاط بأجنحة أحلامي يلهو, ولمَ لا يلهو؟ وقد ألقى مرساته ونسيها في رحم الأرض, يتطلع قدما نحو الشمس, لا يستلقي أبدا, يغمزني حيث يراني ويعيب انحناءة ظهري ورقصي الأخرق على إيقاعات سهوب الجدب.

كنت أتضور صدأ لأريج النهرين, حلقت خلال غمامة أشواقي وأذبت حشرجتي بقطرات دموع الأرصفة الثكلى, ثم خطفت حلم الجني النائم في عرش سمو الجلاد ولما أزل التهم الوهج المتلألأ من أطلال هجر.

في أسواق الغربة بحثت طويلا عن قافية تروي عطشي للمتنبي وعن بائية أبي تمام, لكن لم أرى حرفا واحدا إذ سُحبت جميع قوافي الشعر العربي من أسواق الجملة والمفرد وعلمت أنها ستحرق بإشراف فريق صحي وقيل كذلك أن حواسيبا عملاقة عطبت بعد ملامسة أحدها نموذج قافية أثناء الفحص الروتيني, وكرد فعل فوري منعت صنوف الشجب والتنديد والاستنكار بأمر صادر عن قيادة شرطة ديمونه. 

ويقال أن محكمة العدل الدولية تلقت شكوى من مجهول ولسوف تدان الذائقة العربية حسب  المصدر الذي رفض إخفاء هويته وأردف أن حكما بالسجن سينفذ بحق حروف العلة في وادي السيليكون وفي خبر عاجل ذكروا أن آلات لكشف قوافينا وصلت لبعض مطارات العالم وسيخصى فحول الشعر العربي عند حلول الذكرى السنوية لسقوط القدس.

وأذاعت وكالات الأنباء أن سنابك خيل الداخل قُمعت, وأطيح بسيف الدولة الحمداني وفُقد عنترة بن شداد في عاصفة هوجاء, لكن مالي ولهذا, فلتدعس أضلاف الجلاد قليس الأشرم في اليمن السعيد جدا, أو تبني صرحا مخفيا في مصباح علاء الدين, فانا منشغل بالتنقيب منذ غدي الماضي أو أمسي القادم عن قصائد عذرية لشاعر لم يولد بعد. 

علت الجعجعة وأضاء وميض زائف ليلتي الظلماء وانبثق زعيق الموت المرعب مدويا تحت وسادتي فكانت ضوضاء هائلة كالزلزال, لا ليست كالزلزال إذ أن الزلزال تخاذل وهرب بأول طائرة نحو بلاد الغال.

وحالا أي بعد دهر أو دهرين أصاب الخرس إذاعتنا ثم ..أذيع بيانا من أركان الجيش الوطني يقسم براس سمو الجلاد أن شخير سيادته قد أجهض كيد الأعداء, والحق يقال أن قيلولة سيدنا الجلاد صمدت ولله الحمد. 

 

د.عدنان الدراجي


التعليقات




5000