..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الدروع الفاشلة ولوعات وزير الداخلية بالفضائيات يارئيس الوزراء

علي محمد الجيزاني

يارئيس الوزراء لماذا لم تحسم الأمور بالسرعة بين الوزراء الجالسين معك  لمحاسبة المقصرين عن اي شيئ يحدث من غش وتلاعب واخطاء في وزارتهم .والرجل وزير الداخلية رجل دين ومخلص يعمل بجد لخدمة بلده  والحفاض عليه من النكبات .بعد ان شعر هناك خطاء على المقاتلين بالجبهة من استيراد هذه الدروع المغشوشة صرح بها بالفضائيات وهو يتالم . يوميا بالفضائيات وانا اشاهد المعانات التي يطلقها وزير الداخلية حول الدروع الواقية المشترى من وزارة الصناعة بسعر 250 ) الف دينار للواحد نتيجة صفقة بين مجاميع سراق بين الطرفيين . وهي فاشلة ولم تؤدي الحاجة المطلوبة لادامة المعركة . هولاء الحرامية السراق هم يؤدون وظيفة داعش .نفس الجريمة يقتلون شبابنا في الجبهة نتيجة الدرع الواقية الفاشلة التي لم تحمي المقاتل .( ماتسوة  فلسين )

وهي عشرون الف درع منها ( خمسة الألف صالحة . والبقية مغشوشة . ووزير الداخلة اتخذا إجراءات فيما تتعلق بالسارقيين داخل الوزارة مما يدل على حرصه للعملية السياسية .لتبقى وزارة الصناعة المطلوب منها ايضاء ان تضرب بيد من حديد على الفاسدين والغشاشين والسراق لكي تبقى الصناعة العراقية مفخرة للعراقيين ونقول للحرامية  اتقى الله . العراق الان يمر في مرحلة قاسية اما الحياة او الموت. من الهجمة الشريرة من الدواعش ومن لف لفهم شيوخ الفتنة 

كنا في زمن صدام التى نتكلم عنه الان بأبشع الكلمات كانت الصناعة العراقية مفخره هي الأجود والأحسن ذو متانه قوية . والاستيراد ما يدخل للعراق الى ويكشف من قبل السيطرة والنوعية وتدخل النوعيات الجيدة وذات مواصفات عالية وحتى وسائط النقل من اليابان سيارات ذات مواصفات ومتانة جيده  جداً . ولايزال في بيتي طباخ عشتار قديم مضى علية اكثر من عشرون عام وهو بحالة جيدة جدا هذه الصناعة الصحيحة والمطلوبة للعائلة العراقية .وانا مع الصناعة العراقية الجيدة وياريت تتوفر كل المستلزمات للعائلة العراقية وتمنع الاستيراد من الخارج ..لانها نوعيات ردئ جدا . الكاتب والناشط المدني .

 

 

علي محمد الجيزاني


التعليقات




5000