هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حدث في مثل هذا اليوم

حسين محمد العراقي

سيدي الكريم  رحمكم الله أبا حسن   فؤاد سالم   أرجو أن تسامحني أذ أنا لا أفيك حقك بهذا المقال  وفحواه كلمات تحملها أكف ترتجف من هول الفاجعة وقلب خافقاً وعيون دامعة  وكل من أحبك من الأوفياء لشخصكم الراحل لقد كنت فينا نجماً ساطعاً بفنك وأدبك الذي يعتبر المثل الأعلى  لشعب العراق  لقد كنت مثالاً للمغني الأديب الناجح لقد أبيت أن  يلقبونك بما أنت اهلاً له تواضعاً وأعترافاً بمحبينك  المفجوعين  بك فقد كنت والله ترتفع باعترافك وتسمو بأنصافك .....

 

رحيل الفنان الأسطورة فؤاد سالم ... الذي جعل الدموع تترقرق في أعييننا

 

   عاش مشرداً ومات غريب !!!؟؟

توفي صباح السبت 21 /12/2013 الفنان العراقي فؤاد سالم في العاصمة السورية دمشق

بعد صراع مرير مع المرض عن عمر يناهز الـ68 عامًا عاش أكثر من نصفه في الغربة والمنافي بسبب الظروف السياسية في العراق وعانى خلال السنتين الأخيرتين من مشاكل صحية أدّت إلى إصابته بتلف في أنسجة الدماغ أفقده القدرة على النطق والحركة؛؛؛

هكذا يرحل كل يوم عظيم من عظام الوطن دون أن يكحل عيناً بروؤية الأرض التي ذاق بها الأمرين وفي سبيلها تشرد وتغرب حتى بعد فجرها الكاذب الذي لا يرتقي بالمستوى المطلوب للإنسان حقوق وحتى الأجساد الطاهرة المناضلة اليوم لم تجد لها متراً ولا شبراً ملك طابوا بأسمها للأقامة به بعد نضالها خارج العراق الذي تجاوز الأكثر من ثلاثة عقود ترتاح فيه بجوار الآباء والأجداد الأهل والأحبة ويأسفني أشد الأسف على المسوؤلين بالعراق اليوم وعلى مستويات مرموقة وحتى نقابة الفنانين العراقيين أهملت فنان الشعب الرائع فؤاد سالم في صراعه الطويل مع المرض لحين مماته فأين حقوق الإنسان وأين المليارات التي هدرت وأين انتم من هذا المناضل الذي نذر جل عمره وحياته من أجل شعب العراق وشغله الشاغل العراقي المضطهد المظلوم ؛؛؛

فؤاد سالم الذي عانى الأمرين أبان الحكم الصدامي وتشرد في بلاد الغربه لأكثر من ثلاثة عقود ذاق بها ذرعاً ومرت به أيام تنشف الريج كان جزاءه الأهمال والألغاء من الذين أدعوا الديمقراطيه وخدمة الشعب أنها خسارة جسيمه لفنان من المستحيل تعويضه فنان دخل قلوب كل العراقين والعرب حسافه ومأسوف عليه فراقك يا أبا حسن رحلت عنا كما رحل العظماء ولكن ستظل في قلوبنا ماحيينا أنت الحي ونحنُ محبينك من الأموات تغمدك الله بواسع رحمته وأنا لله وأنا اليه راجعون ؛؛؛

 

كنت أرى الأستاذ الفنان فؤاد سالم وأسمه الحقيقي فالح حسن بريج وهو من سكنة البصرة التنومة مواليد 1945 غارقاً في هموم شعبه وقضيته علماً كان غنائه حكم وفي صميم الهم الوطني والعمل النضالي لشعب العراق فقد كان ثاقب الرأي ولا ينطق إلا في الصالح العام الذي يستفاد منه الإنسان وأنا كنت أهتم لأغانيه وأحاسيس الهجران والغربة والمحطات والأرصفة والشوارع التي تحولت الى تكوينات يعشقها المطرب فؤاد سالم تفيض الأحاسيس تختصر حزن العاشقين المطرز بالوجدان واللهفة للوطن ونار الحزن والحنين تأخذك الى صوت الفنان أعلاه و الى عوالم السحر والجمال والذكريات التي توسدت كلمات الأغاني ومنها - يا عايدة - وصادق فهدنا صادق... ودكيت بابك ياوطن ...وغيرها كثرُ علماً أني أرغب بالجلوس أليه وأن تحدثنا عن النضال والحفاظ على المبدء  فهو الرقي والسرح الشامخ ومشهود له ؛؛؛

فؤاد سالم له الكفاءة وكثيراً يتحفنا بمواويله الغنية عن التعريف حنيناً للوطن وكان يريد مادة الفن تزرع حب الوطن وسموه وعليائه وتأريخه في أفندة محبيه فنه رقي يناسب تأريخه في أرض المهجر ويوازي حب الشعب للوطن بلهجة عراقية أصيلة ورائحة التراث القريب البعيد لأنه يقول ويقصد بفنه بين التمازج للحرية ورفض الظلم والعبودية ؛؛؛

منذ سني الصغر وأنا أستمع لفؤاد سالم الفنان الملتزم صاحب الصوت المفعم بالحنين ولم اكن أعرف حب الوطن إلا بعد أستماعي إلى حنين مواويله التي يغرد بها وكانت حنجرته تصدح أعجاباً فنياً يحن لها كل غريب عن أهله وكنت اتعجب ويأخذني الحنين لأهلي لناسي حين أسمع اغانيه عندما كنت منفي وأعيش عند دكتاتور ليبيا معمر القذافي  في التسعينات الذي ذهب إلى ربه ذليلاً مكسورا مهان  بعد ما أطاح به ثوار  17 فبراير في  مسقط رأسه سرت ليبيا ؛؛؛

 اليوم الناس تريد الهروب من العراق على أثر التفجيرات والموت المستمر وهو يريد العوده يرحمه ربي على تلك الروح الطيبه التي تعلمت حب الوطن على نغماتها وتبقى في مماتك كما في حياتك غريب كالسندباد في موانى الغربه ونحن من بعدك غرباء في أوطاننا ؛؛؛

فؤاد سالم رجل لم يعرف الأنتهازيه والتملق والمعروف بعزة النفس والطيبه والخُلق الرفيع السامي والوفي لمبدئه حصراً وإلى بلده هذا القديس سيكون ذاكره عطره في عقول العراقيين على مدى الدهر لما حمل من هموم وأحزان ومأسي شعباً لم يعرف طعم الاستقرار والراحه من أول ما خُلق هابيل وقابيل وإلى يومنا هذا المجد والخلود لنفسه الزكيه داعيا العلي القدير أن يسكنه فسيح جناته ويلهم قلوب عائلته الصبر والسلوان وكل قريب وبعيد منه الصبر ونحن البشر طريقنا واحد لدرب الموت وليس هناك من يبقى حيا سوى وجه الكريم الفاتحه على روحه الطاهره الزكيه الى يوم يبعثون أمين يارب العالمين؛؛؛

 

فؤاد سالم ناضل من أجل حرية العراق لينتزع الظلم والحرمان منه عبر مواقفه الوطنية وآرائه السياسية التي لم تتغير رغم ظلمات الأيام العصيبة التي مر بها ورغم كل الجروح التي تشغل همومه في المنفى لكنه فرض نفسه على الساحة الغنائية وبات الموضوع الأبرز فناً في بلدان المهجر؛؛؛

أيها الصديق الغالي المحافظ على مبدئكم ويشرفني أن اذكركم بكل ما هو طيب لأنكم خامة غناء عراقية حقيقية صرف و قلَ نظيرها وحافظت عل قيمها وبقت غالية في نظر كل الخيرين من العرب ومنهم العراقيين ومهما كتب يراعي لكم وأوصفكم لقيم مثلا فهي أقل من أستحقاقكم وآخر المطاف لكم مني القول إلى جنات الخُلد يا أبا حسن لأنكم جعلتم الدموع تتغالب في أعيننا .............

حسين محمد العراقي


التعليقات




5000