.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رواندزي يطالب منتدى روما بإجراءات دولية رادعة لإيقاف التجارة غير المشروعة للآثار العراقية

مهدي سلمان الرسام

 ( اللقب الادبي والفني ) - راديو النور 
اختتمت مساء أمس أعمال منتدى روما لحوارات الشرق المتوسط والذي رعاه معهد إيطاليا لدراسة السياسات العلميةواستمر ثلاثة أيام .
  وبمشاركة عدد من الزعماء في الدول الأوربية والشرق الأوسط بالإضافة إلى حضور أكثر من ٣٠ وزيراً من مختلف الدول العربية والإفريقية والأوربية. وناقش المؤتمرون على مدى ثلاثة أيام الأزمات الإقليمية ووضع الأسس لجدول الأعمال المقبل في منطقة حوض البحر المتوسط.  
وافتتح المنتدى الرئيس الإيطالي بكلمة مقتضبة، فيما ألقى كلّ من رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي كلمة بدء أعمال المؤتمر الذي ركز على جملة من الأمور الساخنة في المنطقة وعموم أوربا ، بينما ألقى الملك عبد الله الثاني كلمته بعد كلمة رئيس وزراء إيطاليا.
وشهدت أيام المؤتمر الثلاث نقاشاً معمقاً حول أهم الملفات الأمنية والسياسية والاقتصادية والطاقة والنفط والثقافة والآثار والتطور والنمو والطاقة النظيفة والهجرة والإرهاب والحكومات الرشيدة. وحضر الحوارات عشرات من الخبراء والمتخصصين في الشؤون التي طرحت في الجلسات بالإضافة إلى رجال الأعمال في دول البحر المتوسط.

وحضر المنتدى من العراق وزير الثقافة فرياد رواندزي الذي شارك كأحد المتحدثين في الجلسة الحوارية التي خصصت للثقافة والأرث الحضاري لدول المهد، حيث أدارت الجلسة الخبيرة المتخصصة في الآثار في معهد ماكسل Maxxl الإيطالي جيوفاني ميلاندري بالإضافة إلى باولو ماثيا رئيس مؤسسة ابلا للآثار. 

وركز رواندزي على الوضع الآثاري في العراق لمرحلة ما قبل سقوط صدام وما بعدها، مشيراً إلى التدمير الذي طال معظم المواقع الأثرية التي طالتها يد عناصر داعش، منبهاً الرأي العام العالمي إلى تعرض هذه الآثار للتدمير والسرقة والبيع في المزادات العلنية، في غياب إجراءات دولية وأممية رادعة لإيقاف نزيف التجارة غير المشروعة للآثار العراقية في الأسواق الأوربية وأسواق الدول الأخرى. 

وطالب بإعادة النظر في البنية القانونية والإجرائية لليونسكو، لأن الآليات الموجودة حاليا عاجزة عن إيقاف هذا النزيف والتجارة غير المشروعة. 

وقدم الوزير رواندزي جملة من المقترحات لهذا الغرض:

أولاً: تنفيذ القوانين والأنظمة الموجودة حاليا لحماية الآثار والتنوع الثقافي.

ثانياً: ووضع قوانين جديدة قابلة للتنفيذ لحماية الآثار والإرث الثقافي من السرقة والتجارة غير المشروعة ووضع آليات رادعة لذلك.

ثالثا: ومنع خطاب الكراهية وتكفير التنوع الثقافي فاللمجتمعات إرثها الحضاري. رابعاً: منع التنقيب العشوائي واتخاذ إجراءات شديدة لمن يقوم بذلك في الدول المهد، ومن يشجع على ذلك، ووضع قوانين جديدة لإعادة هذه الآثار إلى دول الأصل.

خامساً: تجفيف منابع داعش عن طريق منع الاتجار غير المشروع بالآثار.

سادساً: إعادة النظر في كتب المناهج والشروع بإصلاحات وتغييرات على صعيد الكتب التي تشجع الفكر المتطرف والفكر الذي يسمح العبث بالآثار لاسيما الآثار التي تعود إلى شعوب ساهمت في بناء الصرح الحضاري في منطقة الشرق الأوسط وعدم جعل الدين وسيلة لتدمير هذه الآثار.

كما أشار باولو ماثي إلى أهمية أن يساهم المجتمع الدولي في إعادة ترميم وبناء الآثار التي دمرتها داعش في العراق وسوريا.

مهدي سلمان الرسام


التعليقات




5000