.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة العراقية

رواندزي يلتقي بوزير الثقافة الإيطالي لبحث التعاون الثقافي المشترك

 

ألتقى وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي فرياد رواندزي اليوم الخميس بوزير الثقافة الإيطالي داريو فرانتشيسكيني على هامش مؤتمر (روما- حوارات البحر الأبيض المتوسط) الذي عقد اليوم في العاصمة الإيطالية روما.

وتطرق الجانبان العراقي والإيطالي إلى سبل تعزيز التعاون الثقافي والفني المشترك بين البلدين، والإفادة من الخبرات الإيطالية في مجالات عدّة، أهمها: تقديم الدعم للعراق في مجال الأرشفة الالكترونية، وحماية الآثار العراقية من التدمير التي طالها من عصابات داعش، وترميمها، والتنقيب عنها. ووعد الجانب الإيطالي بتقديم الدعم والمساندة للعراق في محاربة الإتجار بالآثار المسروقة والمهربة والحدّ منها.

ورحب العراق بمساعدة إيطاليا في المجالات الثقافية والفنية، وقدم وزير الثقافة فرياد رواندزي شكره وتقديره للجانب الإيطالي على دعمه لمشروع حماية الآثار العراقية من التدمير على أيدي عصابات داعش، ودعوات إيطاليا المستمرة في المحافل الدولية وفي المنظمات العالمية لحماية الأرث العراقي الإنساني من التدمير والتهديد الذي يتعرض له.

هذا وحضر اللقاء السفير العراقي في روما سيوان البارزاني ومدير عام دار الكتب والوثائق الدكتور علاء أبو الحسن.

ويذكر أن وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي كان قد ترأس وفد العراق نيابة عن رئيس الوزراء حيدر العبادي، للمشاركة في مؤتمر (روما- حوارات البحر الأبيض المتوسط) الذي عقد اليوم ويستمر ليومين في العاصمة الإيطالية روما.

وسيلقي غداً وزير الثقافة فرياد رواندزي كلمة العراق في المؤتمر حول كيفية الحفاظ على الإرث الثقافي والحضاري، والذي سيتناول فيه المواقع الأثرية العراقية التي تعرضت للتدمير من عصابات داعش الإرهابية، ودور المنظمات الدولية في توفير الحماية لها وتقديم الدعم الدولي للعراق في هذا الشأن.

ويشارك في مؤتمر حوارات البحر الأبيض المتوسط الذي يترأسه الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، ملوك ورؤساء من مختلف دول العالم ونحو 40 وزيراً من وزراء الثقافة في العالم.

ويهدف المؤتمر إلى بحث أسباب اضطراب وعدم استقرار منطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط والصراعات والإرهاب فيها والذي أدى إلى تفاقم إعداد المهاجرين بشكل متزايد. لذلك يسعى المؤتمر عبر التباحث مع شركائه إلى وضع خطط إستراتيجية للعمل على استقرار المنطقة المتوسطية والشرق أوسطية على المدى الطويل بما فيها خطط مكافحة داعش والجماعات المتطرفة.

كما يبحث المشاركون في هذا المؤتمر المواقع الأثرية التي تعرضت للتدمير من عصابات داعش، وسبل حمايتها بمساعدة المنظمات الدولية كاليونسكو والمؤسسات التابعة لها.

 

 

رواندزي يطالب منتدى روما بإجراءات دولية رادعة لإيقاف التجارة غير المشروعة للآثار العراقية

  

  

اختتمت مساء أمس أعمال منتدى روما لحوارات الشرق المتوسط والذي رعاه معهد إيطاليا لدراسة السياسات العلمية، واستمر ثلاثة أيام

وبمشاركة عدد من الزعماء في الدول الأوربية والشرق الأوسط بالإضافة إلى حضور أكثر من ٣٠ وزيراً من مختلف الدول العربية والإفريقية والأوربية.

وناقش المؤتمرون على مدى ثلاثة أيام الأزمات الإقليمية ووضع الأسس لجدول الأعمال المقبل في منطقة حوض البحر المتوسط.

 وافتتح المنتدى الرئيس الإيطالي بكلمة مقتضبة، فيما ألقى كلّ من رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي كلمة بدء أعمال المؤتمر الذي ركز على جملة من الأمور الساخنة في المنطقة وعموم أوربا ، بينما ألقى الملك عبد الله الثاني كلمته بعد كلمة رئيس وزراء إيطاليا.

وشهدت أيام المؤتمر الثلاث نقاشاً معمقاً حول أهم الملفات الأمنية والسياسية والاقتصادية والطاقة والنفط والثقافة والآثار والتطور والنمو والطاقة النظيفة والهجرة والإرهاب والحكومات الرشيدة. وحضر الحوارات عشرات من الخبراء والمتخصصين في الشؤون التي طرحت في الجلسات بالإضافة إلى رجال الأعمال في دول البحر المتوسط.

وحضر المنتدى من العراق وزير الثقافة فرياد رواندزي الذي شارك كأحد المتحدثين في الجلسة الحوارية التي خصصت للثقافة والأرث الحضاري لدول المهد، حيث أدارت الجلسة الخبيرة المتخصصة في الآثار في معهد ماكسل Maxxl الإيطالي جيوفاني ميلاندري بالإضافة إلى باولو ماثيا رئيس مؤسسة ابلا للآثار.

وركز رواندزي على الوضع الآثاري في العراق لمرحلة ما قبل سقوط صدام وما بعدها، مشيراً إلى التدمير الذي طال معظم المواقع الأثرية التي طالتها يد عناصر داعش،  منبهاً الرأي العام العالمي إلى تعرض هذه الآثار للتدمير والسرقة والبيع في المزادات العلنية، في غياب إجراءات دولية وأممية رادعة لإيقاف نزيف التجارة غير المشروعة للآثار العراقية في الأسواق الأوربية وأسواق الدول الأخرى.

وطالب بإعادة النظر في البنية القانونية والإجرائية لليونسكو، لأن الآليات الموجودة حاليا عاجزة عن إيقاف هذا النزيف والتجارة غير المشروعة.

وقدم الوزير رواندزي جملة من المقترحات لهذا الغرض:

أولاً: تنفيذ القوانين والأنظمة الموجودة حاليا لحماية الآثار والتنوع الثقافي.

ثانياً: ووضع قوانين جديدة قابلة للتنفيذ لحماية الآثار والإرث الثقافي من السرقة والتجارة غير المشروعة ووضع آليات رادعة لذلك.

ثالثا: ومنع خطاب الكراهية وتكفير التنوع الثقافي فاللمجتمعات إرثها الحضاري. رابعاً: منع التنقيب العشوائي واتخاذ إجراءات شديدة لمن يقوم بذلك في الدول المهد، ومن يشجع على ذلك، ووضع قوانين جديدة لإعادة هذه الآثار إلى دول الأصل.

خامساً: تجفيف منابع داعش عن طريق منع الاتجار غير المشروع بالآثار.

سادساً: إعادة النظر في كتب المناهج والشروع بإصلاحات وتغييرات على صعيد الكتب التي تشجع الفكر المتطرف والفكر الذي يسمح العبث بالآثار لاسيما الآثار التي تعود إلى شعوب ساهمت في بناء الصرح الحضاري في منطقة الشرق الأوسط وعدم جعل الدين وسيلة لتدمير هذه الآثار.

كما أشار باولو ماثي إلى أهمية أن يساهم المجتمع الدولي في إعادة ترميم وبناء الآثار التي دمرتها داعش في العراق وسوريا.

 

 

 

اختيار بغداد أول مدينة عربية ضمن المدن الإبداعية للأدب

  

ميسون الركابي

اختيرت بغداد مدينة للإبداع الأدبي ضمن شبكة المدن الإبداعية لليونسكو أثر ترشيحها من بين 47 مدينة من 33 دولة كأعضاء جدد مثلت مختلف الحقول الابداعية.

وقال مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة، وعضو اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، فلاح حسن شاكر في تصريح لقسم الإعلام والاتصال الحكومي والجماهيري في وزارة الثقافة: "بفرح غامر استقبلنا إعلان منظمة اليونسكو في إدراج مدينة بغداد ضمن شبكة المدن الإبداعية في حقل الأدب، وبذلك تكون بغداد هي المدينة الأولى في مجال الأدب والمختارة من بين الدول العربية، والوحيدة من قارة آسيا وكذلك أفريقيا".

وأضاف إنّ وزارة الثقافة عملت بالتنسيق مع مؤسسات كثيرة ومنذ أشهر لإعداد ملف خاص بترشيح العاصمة بغداد، كأول مدينة عربية للانضمام إلى شبكة المدن الإبداعية التابعة لليونسكو لاسيما وأن عضوية المدن للشبكة كان حكراً على الدول الأجنبية فقط.

وأوضح إنّ نتائج هذا العام شهدت تعزيز التنوع في الشبكة والتمثيل الجغرافي مع اختيار 22 مدينة من البلدان غير الممثلة سابقا، ليصبح عدد المدن في الشبكة 47 مدينة من 33 دولة.

ويذكر أنّ المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا كانت قد أعلنت في بيان صادر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) عن أسماء المدن التي نحجت في الانضمام إلى الشبكة ومنها: بغداد عاصمة العراق في الحقل الإدبي.

 

 

الجابري: وزارة الثقافة تتحمل المسؤولية للنهوض بواقع الثقافة في البلاد

  

مهدي العامري

أكد الوكيل الأقدم في وزارة الثقافة جابر الجابري إنّ وزارة الثقافة تتحمل المسؤولية الأولى والأكبر للنهوض بواقع الثقافة في البلاد، مشيراً إلى أنّ الوزارة ﻻيمكنها أن تبقى وحيدة إلى الأبد في الساحة الثقافية ما لم يتكاتف الجميع ﻻيجاد مشروع وخطاب ثقافي موحد.

وقال الجابري خلال حضوره مؤتمر إدارة الثقافة في زمن الطوارئ الذي أقامته مساء أمس الخميس في فندق كهرمانة المجموعة الوطنية للسياسات الثقافية في العراق بدعم من مؤسسة المورد الثقافي ويستمر ليومين، بعد أن نقل تحيات وزير الثقافة فرياد رواندزي ومباركته لهذا المؤتمر: "نحن نريد من مؤتمر إدارة الثقافة في زمن الطوارئ أن يكون فعل حقيقي على الأرض ونريد للمثقف أن يكون معلماً واضحاً بالشأن الثقافي والسياسي في البلاد.

وأشار الجابري إلى أن المبادرة قد تطلق مبادرات جديدة تشكل مجموعات ضغط على أصحاب القرار في الحكومة والبرلمان كي يعيروا للثقافة اهتماماً.

وأبدى الوكيل الأقدم في وزارة الثقافة أسفه على عدم التفات الدولة العراقية بمشروعها السياسي إلى الحقل الثقافي وتعاملت معه بفوقية وتعالي غير مبرريين.

وتمنى الجابري من المؤتمر تشكيل مبادرة كخطوة أولى على تشكيل مجموعات ضغط ثقافي ﻻيجاد مشروع وخطاب ثقافي موحد.

وأثنت عضو لجنة الثقافة النيابية سروة عبد الواحد على المؤتمر وعلى الجهود المبذولة ﻻنجاحه، داعيةً إلى إرسال مقررات وتوصيات المؤتمر إلى البرلمان للتعرف على أهم متطلبات الوسط الثقافي ﻻصدار التشريعات اللازمة بشأنها.

وألقيت في المؤتمر كلمات أعضاء المجموعة الوطنية للسياسات الثقافية في العراق للتعريف بالمهام والغايات والرؤى واﻻستنتاجات التي تهدف إليها المجموعة لتشكيل رأي عام ثقافي يخدم التجربة الثقافية حاضراً ومستقبلاً.

وقال رئيس المجموعة كاظم نصار إنّ مؤتمر إدارة الثقافة في زمن الطوارئ يتضمن ست ورش عن التشريعات واﻻنتاج والثقافة المجتمعية يستمر ليومين، يناقش مشكلات الثقافة العراقية تنظمه المجموعة العراقية الوطنية للسياسات الثقافية في العراق، بدعم من مؤسسة المورد الثقافي في ظل راهن صعب ومعقد، يجتمع على مدار يومين عدد من مثقفي العراق ومبدعيه في مجاﻻت وفنون شتى يتوزعون بين ست ورش، للخروج بنتائج تكون محاور لعمل المجموعة المقبل ضمن حراكها الثقافي الذي سيتواصل أكثر بعد عقد المؤتمر.

وقال عضو المجموعة حسام السراي إنّ ورش المؤتمر تتمحور حول التشريعات الثقافية لقانونيين وبرلمانيين ومثقفين يناقشون الإفتقار إلى بيئة قانونية ضامنة وداعمة للعمل الثقافي في المستقبل وتطويره.

وأضاف السراي سيتم تقييم الثقافة المجتمعية وقراءة المحركات الثقافية للشارع العراقي وطرح رؤى عن كيفية تشكيل الوعي المجتمعي. وأوضح إنّ ناشطين وباحثين سيناقشون غياب التخطيط عن العمل الثقافي الحكومي والأهلي في منح جوائز واعداد منهاج سنوي للفعاليات، واطلاق مبادرات دورية، وسيتم تقييم العمل الثقافي في المستقبل، رؤوساء منظمات واتحادات ونقابات ادبية وفنية وقدرة المؤسسات الجديدة التي انطلقت بعد نيسان 2003 على اﻻستمرار.

وبيّن حسام السراي أنه سيجري مناقشة اﻻنتاج والتمويل الثقافي من خلال قيام ناشطين في الوسط الثقافي مع ضيف من رجال أعمال وممثل عن وزارة الثقافة لبحث المعوقات ودعم القطاع الخاص للشأن الثقافي ودور الدولة في رصد ميزانية ثابتة لدعم المشاريع الثقافية.

 

 

العراق يشارك في أعمال مؤتمر حوارات البحر المتوسط في روما

 

نيابة عن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ترأس وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، وفد العراق للمشاركة في مؤتمر (روما- حوارات البحر الأبيض المتوسط) الذي يعقد اليوم ويستمر ليومين في العاصمة الإيطالية روما.

وسيلقي وزير الثقافة فرياد رواندزي كلمة العراق في المؤتمر حول كيفية الحفاظ على الإرث الثقافي والحضاري، والذي سيتناول فيه المواقع الأثرية العراقية التي تعرضت للتدمير من قبل عصابات داعش الإرهابية، ودور المنظمات الدولية في توفير الحماية لها وتقديم الدعم الدولي للعراق في هذا الشأن.

وسيشارك في مؤتمر حوارات البحر الأبيض المتوسط الذي يترأسه الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، ملوك ورؤساء من مختلف دول العالم ونحو 40 وزيراً من وزراء الثقافة في العالم.

ويهدف المؤتمر إلى بحث أسباب اضطراب وعدم استقرار منطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط والصراعات والإرهاب فيها والذي أدى إلى تفاقم إعداد المهاجرين بشكل متزايد. لذلك يسعى المؤتمر عبر التباحث مع شركائه إلى وضع خطط إستراتيجية للعمل على استقرار المنطقة المتوسطية والشرق أوسطية على المدى الطويل بما فيها خطط مكافحة داعش والجماعات المتطرفة.

كما يبحث المشاركون في هذا المؤتمر المواقع الأثرية التي تعرضت للتدمير من عصابات داعش، وسبل حمايتها بمساعدة المنظمات الدولية كاليونسكو والمؤسسات التابعة لها.

 

 

المتحف الوطني للفن الحديث يسعى لحماية أعمال الرواد

  

آلاء الخيرو

يسعى المتحف الوطني للفن الحديث أحد أقسام دائرة الفنون التشكيلية لافتتاح قاعة جديدة لاحتضان الأعمال الفنية لكبار الفنانين بعد موافقة وزارة الثقافة على ذلك.

وقال علي الدليمي مدير المتحف إنّ الفكرة تستهدف حماية أكثر من (2000) عمل فنياً، من التلف وذلك لطول فترة الخزن، كي تكون متاحة أمام الجمهور وعموم الفنانين.

وعن الخطة المستقبلية للمتحف أوضح الدليمي:"سنعمل على تهيئة كادر متحفي متميز من موظفي الدائرة ممن يحملون شهادات فنية إضافة للكادر الموجود، وستكون هناك دورات تأهيلية لموظفي المتحف عن ترميم الأعمال وكيفية حفظها وطرق عرضها بالشكل الصحيح بالإضافة إلى تدريب كادر مخصص لغرض كتابة قصة كلّ لوحة وتدوين كلّ المعلومات الخاصة بها. وأضاف إنّ في النية دعوة الفنانين والمواطنين والحائزين على أعمال فنية متحفية لإعادتها إلى المتحف كونها تمثل تأريخ فننا التشكيلي.

يذكر أن الدليمي، مواليد بغداد 1963، بكالوريوس كلية الفنون الجميلة، ودبلوم معهد الفنون الجميلة، مارس الرسم الأكاديمي والكاريكاتير والخط العربي وكتابة القصة القصيرة والصحافة منذ منتصف العقد السبعيني، وأقام معرضه الشخصي الأول على قاعة الواسطي سنة 1982، ومعرضه الثاني على قاعة المتحف الوطني للفن الحديث سنة 1987، كما شارك في أغلب معارض ومهرجانات ومسابقات الكاريكاتير والبوستر السياسي، والخط العربي، داخل العراق وخارجه، فضلاً عن انخراطه في دورات لإدارة المتاحف على أيدي خبراء عالميين في عمان، وبإشراف منظمة اليونسكو للثقافة والفنون والتربية.

 

 

المركز الثقافي البغدادي.. يواصل فعالياته المميزة

  

صباح الشمري

أيسر الصندوق

يواصل المركز الثقافي البغدادي احتضانه مجموعة من الفعاليات الثقافية المتنوعة وبحضور جمهور ثقافي مميز تحت مسمى جمعة:

"إذا الشعب يوما اراد الحياة ...... فلابد ان يستجيب القدر"، فعلى قاعة حسين علي محفوظ أقام منتدى فيض للثقافة والفكر يوم الجمعة الماضي ندوته الخامسة والأربعين بعنوان "السلام خارطة طريق عراقية معاصرة" بمشاركة الدكتور جاسم السدر وإدار الندوة الكاتبة ايمان العبيدي، وبيّن السدر أن السلام كحاجة إنسانية لا يمكن العيش بدونها ولا تكون حضارة دون أن يكون هناك سلام ووئام بين ابناء المجتمع بل وبين المجتمعات الأخرى، وأن الضد من السلام هو العنف والانقسام الشخصي.

واستعرض السدر عوامل السلام والتي من أهمها السلام الفكري، اي سلامة تفكير المجتمع من الأفكار الضالة، وأن في أعماق كلّ إنسان ميل فطري نحو السلام. وعرج الدكتور السدر إلى أهم أهداف السلام والتي منها توفير الاستقرار والأمن واستتباب النظام واستئناف الدور الحضاري وضمان حقوق المواطنين وإتاحة الفرصة لممارسة الديمقراطية والمساواة أمام القانون وعدم التمييز، وأضاف السدر إنّ السلام كالصحة علينا المحافظة عليه وتطرق إلى المشاكل التي تعارض السلام وكيفية مواجهتها وتوفير العوامل الأساسية اللازمة لإدامة السلام في المجتمع.

وعلى مسرح سامي عبد الحميد تم عرض مسرحية "حي على الوطن " من تمثيل وإخراج الفنان أسعد مشاي وتأليف الكاتب أحمد هاتف وبمشاركة عازف العود مصطفى محمد وغناء عمر رعد، إذ بيّن مخرج المسرحية إنّ هذا العمل يعدّ شبه مونودراما ومجموعة من الصور الدرامية والتي تقدم من خلال الفترة التي مرّ بها العراق ومجموعة شخوص التحقوا في الحشد الشعبي وصور استشهاد الشهيد مصطفى العذاري،  وأضاف إن مدة العرض "30" دقيقة.

وعلى قاعة الفنون التشكيلية افتتح مدير المركز الثقافي البغدادي طالب عيسى المعرض التشكيلي الأول للفنان ابراهيم الساهر والذي حمل عنوان "منوعات"،  وبيّن الساهر إنّ معرضه الأول يضم "20" لوحة زيتية و"17" لوحة تخطيطية تجسد العديد من الأفكار الواقعية، وأخرى رسوم بورترية وتحمل صفات عدد من الشخصيات المعروفة، ومنها: الشاعر الجواهري.

وعلى قاعة نازك الملائكة وتحت شعار "جماعة حياة ثقافتنا تحررنا" اقامت جماعة حياة فعالياتها الشعرية والتي تضمنت فعاليات وحوارات شعرية متنوعة لشعراء جماعة حياة، جسدت في معانيها مواضيع معاناة أطفال الشوارع وأسئلة في الحياة وشارك في النشاط عدد من الشعراء منهم: وخالد العزاوي، وسعد عودة، وكرار سليم، وأحمد وادي، وحسين المخزومي، وعدي السراي وهناك مداخلات للناقد ناظم ناصر والناقد سعد المظفر والشاعر علي العكيدي، ومن جانب آخر تم توزيع عدد من الكتب المجانية للقراء مساهمة في إضفاء روح القراءة لهذه الفعاليات من خلال الجلسة.

وعلى قاعة جواد سليم وضمن النشاط الأول، نظم معهد المعلمين ندوة بعنوان (الأمن الفكري رؤية ومنهج) بمشاركة الدكتور محمود عامر والدكتور محسن محمد والدكتور سعد مطر تناولت المحاضرة المنهج التربوي لحوار الثقافات ولتعريف دور المؤسسات التعليمية والتربوية والتفاعل مع التغير والاندماج ضمن الثقافة المدنية وتوفير رؤية للمستقبل للتخلص من الجمود العقلي والانفتاح على مجالات الثقافة بعيدا عن الكلاسيكية التربوية الجامدة.

وعلى قاعة مصطفى جواد وضمن النشاط الأول أقامت الرابطة العراقية للتاريخ وتوثيق الأنساب محاضرة حول البصمة الوراثية للباحث حسون حسن الشيخ على وبين المحاضر إنّ  البصمة الوراثية يمكن أن نوظفها في كشف النسب عن طريق الحمض النووي وأسهب الباحث على آثار هذا العلم في البحث عن الأنساب الحقيقية الأصيلة التي لا يخالطها شك ومن ضمن محاور نشاط الرابطة كلمة للاستاذ طارق حرب حول استشهاد النبي الكريم محمد (ص) وكلمة للأستاذ غازي حسين حول حياة الرسول الكريم ص وقصيدة للشاعر علي وداعة وقصيدة للشاعر سامي الكحلاوي.

وعلى قاعة الف ليلة وليلة للعروض السينمائية قدم منتدى صدى السينما والمسرح وبالتعاون مع المركز الثقافي البغدادي جلسته التاسعة تحت عنوان "المعالجة السينمائية للقضايا التربوية"، وتم عرض فلمين وثائقية، يحمل الأول عنوان " ليش" للمخرج عبد الله العجيلي يتحدث الفيلم عن معاناة الطفل العراقي وتأثير ذلك على المستوى التعليم والفيلم الآخر تحت عنوان "حب الوطن" للمخرج والمصور علي الغرباوي، إذ بيّن في حديث له ان صور الفيلم الوثائقية هو إظهار لوجه العراق المشرق وللأماكن الجميلة في بغداد بعد محاولة الآخرين من طمس معالمها وحضارتها.

 

 

دار المأمون للترجمة والنشر تشارك في مهرجان لقاء الأشقاء الثاني عشر

مــروة التميــمي

تشارك دار المأمون للترجمة والنشر, إحدى دوائر وزارة الثقافة والسياحة والآثار, في فعاليات مهرجان لقاء الأشقاء الثاني عشر للهويات والحرف المتنوعة والذي تحتضنه بغداد في الثالث والعشرون من الشهر الجاري.

وقال مدير إعلام الدار طارق العبيدي: "إنّ دار المأمون ستشارك بمعرض للكتاب يضم 120 عنواناً  تمثل روائع الأدب العالمي من أدب, تاريخ بالإضافة إلى الترجمة, وتتضمن المشاركة أيضا عرض الالكتروني للعناوين ".

ويشار إلى إنّ المهرجان يعدّ أوسع تظاهرة ثقافية فنية تراثية سياحية, إذ ستبدأ فعالياته للفترة من 23/12 ولغاية 25/12/2015 وعلى قاعات المحطة العالمية للسكك حديد العراق والمركز الثقافي البغدادي على حدائق القشلة في شارع المتنبي.    

 

 

لقاءات وزير الثقافة  في منتدى حوارات البحر الأبيض المتوسط

 

ألتقى وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي في روما بعدد من الوزراء والخبراء في المجالات المختلفة، إذ ألتقى في اليوم الثاني من فعاليات المنتدى وزير خارجية إيطالية باولو جينتيلوني، وأعرب الوزير الإيطالي عن استمرار ايطاليا في دعمها للعراق في المجالات المختلفة والتزامها بتعهداتها اتجاه العراق.

وكشف للوزير فرياد رواندي  عن خطة الخارجية الإيطالية للدعم الثقافي الآثاري للعراق في السنة المقبلة.

كما ألتقى رواندزي على هامش المنتدى بوزير الخارجية الأمارات العربية المتحدة، وتحدثا عن كيفية عن حماية الآثار العراقية من التدمير والسرقة، كما ألتقى بكلّ من نبيل العربي أمين عام الجامعة العربية ونبيل المشنوق وزير الداخلية اللبناني ورئيس الدائرة السياسية في الإتحاد الأوربي وعدد آخر من الخبراء ورجال الأعمال، حيث سيطرت داعش على مجمل اللقاءات.

وكما ألتقى بصائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين ووزير خارجية مالطا والمستشار الثقافي الإيطالي، وألتقى أيضاً مدير الشرق الوسط وشمال أفريقيا في الأمم المتحدة.

 

 

معرضٌ نحتيّ للفنانة آمال كاظم في البيت الثقافي البابلي

 

أقام البيت الثقافي البابلي التابع لدائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة معرضاً للنحّاته آمال كاظم جواد مع أمسية تضمنت قراءة ورقتين نقديّتين عن أعمال المعرض.

وقال الدكتور رباح علي السعدي خلال ورقته النقدية إنّ النحت هو من أقدم الفنون التي عرفتها البشرية حيث أخذ الإنسان يطرق حجرا بآخر ليصنع السكين والرمح والآلات التي يحتاجها في حياته اليومية، وبعد نشوء الحضارات وظهور المدن الكبيرة أخذ الإنسان يبدع بالنحت الفني لتزيين القصور الملكية والأسوار.

أما عن الفنانة آمال كاظم، فقد قال رباح أنها تستخدم إسلوب النحت الطرحي أو الحذفي الذي يعد من أصعب أنواع النحت فعند طرح أو حذف قطعة معينة من الحجر أو المادة المستخدمة فلا يمكن تعويضها ويكون على النحات هنا ترك الحجر والعمل من جديد وهنا خاضت آمال صعوبة هذا النوع من الفن وأجادت به، إضافة إلى كونها تمتلك مجموعة من الرؤى التي تعمل على إختزالها خلال أعمالها الفنّية وهذا هو التجريد التشخيصي أو التفصيلي وهي لا تعمل على التجريد الخالص الذي يصعب على المتلقي فهمه.

أما الفنان التشكيلي سمير اليوسف، فقد قال إنّ الفن النحتي العراقي المعاصر إستوحى إلهامه من الحضارات العراقية العريقة ومنهم الفنان العالمي جواد سليم الذي إستلهم من الحضارة البابلية والآشورية ومن الحضارة الإسلامية الكثير وأعماله الفنّية خير دليل على ذلك ومنها نصب الحرّية في بغداد.

أما عن آمال فقد قال اليوسف إنّ أغلب أعمالها تعكس إصرارها على النحت ودليل ذلك مواضيعها الفنّية التي تنوعت بين إهتمامها بالواقع المجتمعي والحياة اليومية.

 

 

ورشة فنية في المرسم الحرّ

  

مرتضى رعد

يقيم  قسم المرسم الحرّ في دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار ورشة عمل، وذلك يوم غد الاثنين في قسم المرسم الحرّ.

وقالت مدير قسم المرسم الحر، ندى الحسناوي لمحرر قسم الاتصال الحكومي والجماهيري في الوزارة إنّ الورشة سيشارك فيها حوالي 20 فناناً تشكيلياً ومن مدارس مختلفة، مضيفة إنّ الورشة فرصة إمام الفنان العراقي للتعبير عن رؤاه الفنية بكلّ حرية.

وأضافت الحسناوي إنّ هذه المبادرة تأتي لدعم ومؤازرة الجيش العراقي وأبناء العشائر والبيشمركة والحشد الشعبي وهم يواجهون أبشع هجمة إرهابية عرفها التاريخ والإنسانية.

 

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000