.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لجنة المرأة في وزارة الثقافة.. تشارك في حملة مناهضة العنف ضد المرأة

تضامن عبد المحسن

 

•·       اعلام لجنة المرأة

(اوقفوا زواج القاصرات).. تحت ذلك العنوان جاءت ندوة لجنة المرأة في وزارة الثقافة والسياحة وبالتعاون مع دار الثقافة والنشر الكردية يوم 9/12/2015 على قاعة الدار.

اذ قالت رئيسة لجنة المرأة تضامن عبدالمحسن (تسعى لجنة المرأة في وزارة الثقافة الى احياء كافة المناسبات التي تتعلق بالمرأة والأسرة، فندوتنا اليوم تأتي ضمن حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة الذي اقرته الامم المتحدة يوم 25/11 من كل عام، كما ستقدم لجنة المرأة فعالية اخرى يتم خلالها تقديم عرض مسرحي تفاعلي يعكس معاناة المرأة العراقية).

افتتح الندوة وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي المشرف على لجنة المرأة في الوزارة بكلمته قائلا (موضوع العنف في العراق موضوع متميز واستثنائي يمارس من قمة المجتمع الى قاعه، بمعنى ان السياسي، احيانا، في اعلى المستويات ايا كان موقعه لايستوعب المفهوم الواسع للعنف، ناهيك عن انه الشراكة الاجتماعية بين الشرائح التي تكون ذات مستوى تعليمي متدني تمارس العنف ايضا بشراسة اكبر). منددا بالعنف الممارس داخل مؤسسة الزواج بسبب علاقة التبعية التي تتسم بها العلاقات الزوجية، وكذلك داخل المؤسسات الحكومية، مشيرا الى ان العراق يعتبر في مقدمة الدول التي يمارس فيها العنف ضد المرأة.

يعتبر الاتروشي ان الصورة بعد 2003 اصبحت أكثر ظلاما وعتمة بسبب التشدد الديني الذي تمارسه بعض الاحزاب الدينية المتشددة اساسا، اضافة الى القوى المنفلتة في الشارع والتي غاب الرقيب عنها في ظل ضعف او غياب الدولة عنها، مشيرا الى ان هذه القوى تلجأ الى توظيف النص الديني لإنزال عقوبات بحق المرأة سواء في قانون العقوبات العراقي او في التعديلات التي طرأت على قانون الاحوال الشخصية.

كما اشار الى دور لجنة المرأة في وزارة الثقافة في تناولها قضية المرأة بشكل عام ولكن كانت قضية زواج القاصرات احد اهم القضايا الذي تناولته وقدمت ندوات في ذلك الموضوع لأنه شرخ للجسم الوطني والتقدم الديمقراطي والمدني في العراق، مؤكدا على منع تشريع اي قانون اخر في العراق قد يجهز على قانون الاحوال الشخصية.

فيما قدمت الناشطة عذراء الحسني رئيسة منظمة المرأة العراقية النموذجية الندوة الثقافية بعد ان وجهت شكرها الى وزارة الثقافة والى دار الثقافة والنشر الكردية والى لجنة المرأة لتعاونها مع منظمات المجتمع المدني لإتاحة الفرصة للقاء المجتمع المحلي وتوعيته ونقل همومه.

وتطرقت الى شرح حملة الـ16 يوم الذي اقرته الامم المتحدة في 25 تشرين الثاني من كل عام لتنتهي في يوم الاعلان العالمي لحقوق الانسان في العاشر من كانون الاول. كما قالت (ان كلمة الامم المتحدة لهذا العام بدأت بان كل 10 نساء في العالم منهن سبعة معنفات، نحن لانستغرب هذا الرقم اذا علمنا حجم العنف الواقع على المرأة، وكان شعار الحملة هو اللون البرتقالي). مؤكدة على اهمية مساندة المرأة المعنفة في المجتمع العراقي من المرأة والرجل على حد سواء.

كما تحدثت عن حملة المنظمة التي جاءت بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة Unwomen قائلة (من خلال متابعتنا على ارض الواقع اثناء حضورنا الى المحاكم لاحظنا ان نسبة الطلاق تصل الى 80% وهذا رقم كبير فكان ذلك دافعا لسؤال القضاة عن سبب هذه النسبة الكبيرة فأجمع كل القضاة الى ان جميع حالات الطلاق تحدث دون السن القانوني للزواج)

حيث ان السن القانوني للزواج حدده قانون الاحوال الشخصية للعراق هو 18 سنة بينما اشرت منظمة المرأة العراقية زيجات لفتيات اقل من ذلك العمر قد يصل الى 9 سنوات. مشيرة الى حالات زواج وطلاق لفتيات مازلن دون العاشرة، وكل اسباب الزيجات كان الدافع الاقتصادي والعوز المادي هو الاول فيها، مشيرة الى اعتبار هذه الزيجات خرقا للقانون الى درجة يمكن ادراجها ضمن الجرائم وفق المنظور المدني للمجتمع المتقدم.

كما اشارت الى ان حملتهم اخذت شكل الندوات والمؤتمرات وكذلك انتاج فيلما تسجيليا بعنوان (رحمة وزينب واخريات) بالتعاون مع مؤسسة برج بابل الاعلامية ومنظمة دار فاطمة في مدينة الصدر، حيث الضحايا في الفلم هن المتكلمات عن انفسهن وعن معناتهن وما الدافع من الزواج والى اين وصلن.

واكدت الحسني في حديثها على ان زواج القاصرات يحمل الكثير من الأذى الجسدي والنفسي للفتاة ويهدر حقوقها كونه مسجلا خارج المحاكم، خاصة وفي بعض الحالات، كما اشارت يكون بلا ورقة ثبوتية بل عقدا شفاهيا! مما يعني ضياع حقوق الاطفال الذين ستنجبهم من هذه الزيجة بسبب مجهولية نسب الوالد في حال طلاقها.

اكدت الحسني الى ان حملتها لن تنتهي اذ مازالت المنظمة تطالب بتعديل قانون الاحوال الشخصية، كما طالبت الحضور بضرورة المشاركة في هذه الحملة من خلال منع هذه الزيجات وتوعية الآخريات بمساوئها واضرارها على الفتيات والمجتمع.

بعد ذلك عُرض الفيلم التسجيلي الذي ظهرت فيه ثلاث فتيات تزوجن وطلقن وهن مازلن قاصرات تحدثن مباشرة عن اسباب الزواج والطلاق والنتائج انهن اسيرات المحاكم لحين اثبات صحة زواجهن تم بموافقة شفاهية.

ثم اغنت الندوة مداخلات الحضور الذي استنكر هذه الحالة وعدها نوع خطير من حالات العنف الذي يعرض المجتمع للإنهيار القيمي والاخلاقي.

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000