.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


و تظلُّ بابَ الله

عبدالله علي الأقزم

يا    سيِّدي ...   كلُّ     الحقائق ِ  أينعتْ

في    راحتـيـكَ    و هُنَّ   منكَ    سواطعُ

 

كم  ذا   غدوتَ  إمامَ     كلِّ       فضيلةٍ

و صـفـوفُ   هـديـِكَ    للسَّماء ِ  شـرائــعُ

 

و إلـيـكَ   تـخـفـقُ  في  هـواكَ   كواكبٌ

و   للثم ِ    ركبـِكَ    نـبضُـهُـا     يتسارعُ

 

و صداكَ  في روحي و في بدني مضى

موجاً      يُحرِّكُهُ      الهوى      المُتدافعُ

 

كلُّ   الجواهرِ  منكَ    أشعلها     الهوى

نـبـلاً   و حـقـُّكَ   في  الجواهـرِ  نــاصـعُ

 

و   تظلُّ   بابَ   اللهِ   و  الفتحَ      الذي

بضيائِهِ     شبَّ       الجَمالُ        الرائعُ

 

ما     انزاحَ     هذا    الليلُ  إلا   حينـما

علمتْ      مطالعُهُ       بأنَّكَ         طالعُ

 

و   بأنَّ     سيفكَ     في    دماء ِ  جهالةٍ

جودٌ     و     آدابٌ    و    علمٌ      واسعُ

 

كلُّ  الـمغاربِ  في  نـضـالِـكَ  أشـرقـتْ

و  ظـهـورُ   حقـِّكَ    كالصواعق ِ  قاطـعُ

 

و  خطاكَ    في  نشرِ  الفضائل ِ    كلِّها

مُتوهِّجٌ            مُتصاعدٌ            مُتتابعُ

 

لمْ    ينطفئْ    بيديكَ    أجملُ     عـالَـم ٍ

و   حـروفـُهُ   بـيـديـكَ    قلبٌ      ساطـعُ

 

ما     جاورتـكَ      حجارةٌ       مرميٌّـةٌ

إلا     و   فيها    العلمُ        فكرٌ    بارعُ

 

هيهاتَ   يُحرَمُ    منكَ      كلُّ     تألُّـق ٍ

و  إليكَ    تسبحُ     في    الجَمال ِ روائـعُ

 

و    إليكَ   يا  بطلَ   النجوم ِ    هديَّـتـي

و  غِلافـُها    برحيق ِ     حبِّـكَ       لامعُ

 

يا سيِّدَ    الوثباتِ    ذكرُكَ    في    فمي

شرفٌ    و    كلِّي    نحوَ    كلِّكَ    طائعُ

 

هذي  ضلوعي  مِنْ  هـواكَ   سـقـيـتـَهـا

فغدوتَ    أحلى    ما      تضمُّ     أضالعُ

 

كلُّ    المناقبِ    في    البريَّةٍ    فـُرِّقـتْ

و    عليكَ  ينهضُ    للمناقـبُ      جـامـعُ

 

كمْ   هامَ    فيكَ  العارفونَ   وكلُّ    مَنْ

لاقـاكَ    يظهرُ   منهُ      معنى     رائـعُ

 

ما  جفَّ   نـبـعٌٌ  في  هواكَ  و أنتَ   في

أحلى      المعاني     المدهشاتِ     منابعُ

 

أنتَ    الغديرُ   جَمَالُ     كلِّ      فضيلةٍ

من  ذا   لمثلِكَ   في  الجَمَال ِ       يُقارعُ

 

سـتظلُّ    صـوتـاً    هـادراً     مُتـمكِّـنـاً

و المجدُ    و الشرفُ   الرفيعُ      مسامعُ

 

هيهاتَ     يُخـتـَمُ     للسَّماء     تـعـاظـمٌ

و   عظيمُ     قـدرِكَ    للسَّماء ِ    مطالِـعُ

 

كم  حاولَ  الحسَّـادُ  طمسَـكَ   فـانـتـهوا

ضاعوا   و  كـلُّهمُ   الـفـراغُ     الضـائـعُ

 

و بـقـيـتَ في عرش ِ الـزمـان ِ مُـتـوَّجـاً

و  جَمَالُ   حـسـنـِكَ  بالروائــع ِ   سـاطـعُ

عبدالله علي الأقزم


التعليقات

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2008-08-17 15:06:50
أخي الحبيب الغالي

على قلبي عقيل اللواتي

بطل بحجم الجمال الحقيقي

و الجوهر النفيِّ الشهيِّ

من غدير الحبِّ

أهديكَ أجملَ تحيَّاتي

عبدالله علي الأقزم

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2008-08-17 15:04:48
الدكتور الأروع دائماً

خالد يونس خالد

يا جوهرة الأخلاق المدهشة

ألف ألف ألف شكر لك

تلميذك الأقلُّ شأناً

عبدالله

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2008-08-17 15:02:38
أستاذتي الرائعة الدكتورة الفاضلة

مبسون الموسوي

شكراً لتعليقك الجميل الذي دائماً يغمرني

بكرم ٍ غير مسبوق

بالنسبة لملف الأيتام فليست لديَّ

قصيدة عن الأيتام( تستحقُّ النشر)

فأمَّا أن تكون القصيدة في المستوى المأمول

أو لا تكون. كما إنني فهمتُ من قبل أنَّ المطلوب

كتابة مقال عن أيتام العراق

و أنا في كتابة المقالات لستُ متمكِّنا للأسف الشديد

لهذه الأسباب أعتذر عن أيِّ تقصير ٍ بدر

أو يبدر أو سيبدر مني

من شروق الصباح أهديكِ

أجملَ

تحيَّاتي

أخوك المخلص

عبدالله علي الأقزم

الاسم: عقيل اللواتي
التاريخ: 2008-07-28 07:08:59
استاذي الأحب :

عبدالله الأقزم



لك أروع وردة أقطفها من بستان روحي لتتعطر بك ..



مودة

الاسم: خالد يونس خالد
التاريخ: 2008-07-27 23:17:53
الشاعر العزيز عبد الله الأقزم

جئتنا بدرة تضيء الظلمة أنوارا
وعيون قطرات الغيث تسقي الأنهارا
وكلمات تزرع بيداء الهجرة أشجارا
العزيزالأقزم ينشد في القلوب أشعارا

قرأت قصيدتك وأنا أبحث عن قطرة من الجود، والجود يفيض كأس قصيدتك بالكرم . قصيدة تكمن وراء كلماتها الأمل للإنسان والإعتماد على الخالق الواحد الديان، فكلنا لله عبيد وبابه تعالى مفتوح.

وقفت طويلا بباب كل شطر وعجز، وهزت جوارحي حين وصلت إلى الأبيات التالية

أنتَ الغديرُ جَمَالُ كلِّ فضيلةٍ

من ذا لمثلِكَ في الجَمَال يُقارعُ



سـتظلُّ صـوتـاً هـادراً مُتـمكِّـنـاً

و المجدُ و الشرفُ الرفيعُ مسامعُ



هيهاتَ يُخـتـَمُ للسَّماء تـعـاظـمٌ

و عظيمُ قـدرِكَ للسَّماء ِ مطالِـعُ


حاولت أن أصطاد بعض نغماتك لأضعها في الجَنان بالفتحة على الجيم لأزور الجِنان بالكسرة على الجيم، وأرى من بعيد كل الحساد الذين ضاعوا , ما أبدعك يا عبد الله في كل سطر، وما أروع درسا تعطيه لكل الحساد والضائعين في متاهاة الحياة


كم حاولَ الحسَّـادُ طمسَـكَ فـانـتـهوا

ضاعوا و كـلُّهمُ الـفـراغُ الضـائـعُ



أخي الوفي بوركتَ في قلمك
ودمت تألقا في حديقة الإبداع

أخوك د. خالد يونس خالد- السويد

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 2008-07-27 22:21:59
الاستاذ والاخ الفاضل عبدالله الاقزم مع نثر الورود
هكذا انت ياعبدالله تتعملق حتى على ذاتك ...دمت متالقا
مع اني كنت اتمنى ان يحظى ملف الايتام في حملة النور لاغاثة اليتيم بقصيدة من روائعك تخص بها اليتيم
لكن ليس كل مايتمنى المرء يدركه
تقبل خالص مودتي
اخيتك الموسوي




5000