..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
د.عبد الجبار العبيدي
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مراثي

لطفي شفيق سعيد

المرثية الأولى

 

                 مرثية إلى والدي الشفيق

 

لقد كنا نخاف عليك, وأنت تسري بنا

تخب المسافات , تعانق وجهك الشمس حينا

ويدرأ صدرك البرد حينا

تجول البلدان دون كلل

ولا يفتر عزمك في طرقات (الحي)*

تسوي أكرة الباب , تهز قبضتك المزلاج أكثر من مرة

وضوء الفوانيس المشنوقة ينسل من الدرب

على الجدران والعتمة.

ولا زلت هناك في ليل (الرفاعي) تملأ دنيانا*

وكانت كلاب الطرقات تعوي

وسطح الدار بلا أسوار

وكنا نعظ (المخاديد) من خوف

وتنكمش الأحاسيس فينا

أكيدا كنت تقلق طول الليل

تلملم الخوف عنا

تغطينا بعينك حتى ينبلج الصبح.

         --------

رأيناك من بين الأباريق

تلوح قامة بيضاء بأوراق الآس والحناء

شمعة  كافور تحف فيها صغار الشموع

وإبريقك  مملوء رجولة

وكل عام يمر ولا تبرح  مقلتاك

تطل علينا من بين غابات الأباريق والشموع

ورائحة الليمون و(الزكريا)*

ووقع خطاك تطير منها العصافير ووهج الظهيرة

ومنائر العباس والحسين والقباب لازالت حزينة

(كدشاديش) أخوتنا الصغار

سوداء في عاشوراء لازالت حزينة

   --------

مضيت وفي راحتيك عناء السنين

وأطبقت جفنيك على الظلمات

غدوت ولم تبرح كلماتك  الحجرات

رحلت, وصوت حوافر مهرك

تحمل رجعه الريح الشمالية

أيا فارسا لا يرجع

توهمت بأنك لازلت بليل المحطات والانتظار

ولازال عمود الضياء

يلامس سطح الحافلات والقاطرات

تمهل يا قطار الجنوب

فحقائب المسافرين على الرصيف

ما برحت هناك

ويداك فوق رؤوسنا شراعان

يا أيها المسافر الربان

    -------

تذكرتك بأنك تهوى( الخصيب) وتمرها الرطيب*

وخفقة المجداف و(المشحوف) والأغنيات

ومدينة (العشار) تود أن تراك ملامحا وسيمة*

من يطرق الباب ؟ فالباب عاثت فيها الرياح

أتعبها الحنين للمسافر البعيد

       --------

تسلق نبضك روابي الشمال

حبيبا ألي كنبض الحياة

وصوتك يسبح , يطير, يحط على الفلاة

تعبت ولم تفل عزيمتك السنوات

ثمانون وأكثر , فقاتلت وأبليت

وأيقنت بأنك أديت الرسالة

    ------

ألا أيها النهر ويا أيها المنحنى

تذكر ففوق روابي( ديالى)*

وعند بساتينها والظلال

ينام المقاتل لكي يستريح

فابق شباكك مفتوحا عند الفجر

يستقبل النجمة القطبية

فساعة المدينة دقت دقاتها الأبدية

من يضبط دقات الساعات الأخرى؟

والمفاتيح أبقها  مصلوبة فوق الجدران

فغدا يعود أولا يعود

 صاحب المكان!

-------------

*الحي:- إشارة إلى قضاء الحي

*الرفاعي:- إشارة إلى قضاء الرفاعي

*الزكريا:- مناسبة في الأول من شعبان ومعروفة لدا مسلمي العراق

*الخصيب:- إشارة إلى قضاء أبي الخصيب

* العشار: جانب في البصرة

*ديالى* إشارة إلى نهر ديالى في بعقوبة وهو المكان الذي دفن فيه الوالد.

                                                                                         1-7-1976

 

 

 

 

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 01/12/2015 15:59:51
الروعة هنا و انت تقص بلغة الشعر حياة سعيدة يغص بالحنان
الف تحية و سلام

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 01/12/2015 15:32:22
قصيدة جميلة فعلا، و لكن إليس تاريخها قديم نوعا ما، الحزن طاهرة اصيلة في حياة الانسان، جميعا ننتظر نهاياتنا الموعودة و هذا اكبر انكشاف بشري امام جبروت الطبيعة.




5000