هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى المستبدين من فخامات الحكام !

الشيخ عمر غريب

( 1 )

{ كلمة عدل عند سلطان جائر أفضل من الجهاد } حديث نبوي

 

 

مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكردستانية

 

( 1 )

تحية إجلال وإكرام وتقدير ...

تحية فخمة مفخَّمة تليق بفخاماتكم المفخَّمة ...

أصحاب الفخامة ...

معالي الفخامة ...

أو الفخامات ...

أو المعالي ...

أو المافوقيات ...

لا تلتفتوا ...

شمالا ...

ولايمينا ...

كما هو ديدنكم ...

وكما كنتم من قبل ...

فكونوا على ما أنتم عليه ...

من سوء الطوية ...

ومن قبح السياسة ...

ومن جور الرياسة ...

ومن طغيان الحكومة ...

( 2 )

أصحاب المعالي ...

كونوا كما كنتم ...

كما الآن أنتم ...

من الإستبداد ...

من المافوقية ...

من السلطوية ...

أو من النهب المنظَّم ...

وغير المنظَّم ...

ولايَجْرِمَنَّكم من آكتظاظ البنوك ...

أو المصارف ...

بالأصفر والأبيض ...

من الثروات الوطنية ...

فغيرها كثير ...

إذْ هي كالثقوب السوداء ...

حيث تقول وتصرخْ : ...

هل من مزيد ...؟

( 3 )

أصحاب المعالي ...

أكفروا بالعدالة الإجتماعية ...

إطرحوا جانبا الديمقراطية ...

بل آضربوها عرض الحائط ...

كما فعلتم ...

وكما عليه الآن أنتم ...

سلِّموا مفاصل الحكم أكثر ...

هكذا مصائر الناس ...

الى الأبناء ...

الى الأقارب ...

الى الحافِّين حول العروش ...

الى الطوَّافين حولكم ...

الى السابحين بحمدكم ...

فالبلاد ليس لها صاحب ...

كما المثل الكردي القائل ...

حيث لو كان لها صاحب ...

أو صواحب ...

لَمَا تجرَّأتم قاتلكم الله ...

من آستعباد الناس والبلاد ...

ومن جرِّهم الى دار البوار والهلاك ...

فكونوا مطمئنين أصحاب المعالي ...

كونوا واثقين آمنين ...

من مزاحمة المزاحمين الثائرين ...

على صروح الاستبداد والطغيان ...

 

 

 

الشيخ عمر غريب


التعليقات




5000