.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت شعار من البحر الى النحر,,,,, ح 8

علي الغزي

 

الزيارة الاممية والعالمية والماراثون الحسيني الكبير ارعبت داعش ومشتقاتها وزرعت في نفوسهم الخيبة والخذلان ..
من ملاحظاتي هذا العام عن زيارة الاربعين كثيرة كون الزيارة كانت مختصرة على العراقيين في المسير على الاقدام . كذلك المواكب الخدمية واعداد الزائرين .
حركة واعداد الزائرين والزيارة تخطت العراق والوطن العربي وتجاوزت حدود الاقليمية فهنالك زائرين مشاركين في المسيرة سيرا على الاقدام من المطارات العراقية في البصرة والنجف وبغداد ومن منافذ الحدود البرية في العراق مع دول الجوار .
منهم زوار بريطانيا والمانيا والاتحاد السوفياتي وتركيا وايران وفرنسا ودول افريقيا ونيجيريا ومنها مائة الف نايجيري دخلوا كربلاء والصين وافغانستان والباكستان والسويد اضافة لبعض الدول العربية كالاردن وفلسطين واالسعودية والكويت ودول الخليج ومصر .
فكان من ضمن مشاية الامام الحسين امراة فرنسية تحمل علم فرنسا تبين انها كانت من ضمن جيوش التحالف اصيبت بمرض سرطان الثدي . وعند مراقبتها ابان الحرب سالت احد الزوار القادمين من البصرة عن سبب المسير الى كربلاء سيرا عالاقدام فاجابها انه قاصد الحسين عليه السلام لطلب حاجه من الله بواسطة سيد الشهداء . 
ففعلت هي وطلبت حاجة من الحسين وبعد اجراء الفحوصات اندهش الاطباء عن سر اختفاء المرض . وقد شفيت منه تماما فقررت المجئ للعراق والمشاركة في المسيرة من النجف الى كربلاء ..
هنالك ازدياد واسع في عدد الزوار كذلك اعداد المواكب وتنوعها .
ومن خلال اداء الزيارة كان لي لقاء مع الاديب علي حسين الخباز رئيس تحرير صدى الروضتين في اعلام الحضرة العباسية قائلا ..
الحقيقة لقد تعودنا على التحدي في زمن التحدي الداعشي .
بدا الشغب العراقي يوصل حكمته ان هذا الحب ما ينتهي بالرشاشة او القتل والارهاب وكل ما يزداد الارهاب تزداد عدد الزوار والمواكب وتنوعها في تقديم جميع انواع الماكولات والخدمات .
وما يفرحني ان الزيارة تخطت حدود العراق فقد شارك هذا العام الكثي من دول اوربا وافريقيا فهنالك مواكب من الصين وبريطانيا وفرنسا ونيجيريا التي اصابها التفجيرات هناك وقد تحدت وشاركت بمائة الف زائر .
وحتى هنالك تغيير من علماء الدين في المذهب السني بدوا يعرفون الحقيقة وما يثبت القضية انها ليست عابرة والعطاء لن يتوقف عل حد ..
وعقب كفيل موكب الزهراء السيد علي الصافي قائلا .
ان ما يفرحني هذا العام بازدياد عدد الزوار وتنوع الدول المشاركة في هذه المسيرة الكبرى والزيارة المليونية .
وحمدا لله ان المواكب الحسينية قائمة على خدمة الزوار طيلة اربع وعشرون ساعه ونحن مشروع خدمي لادامة ودعم هذه الشعيرة الحسينية باموالنا وارواحنا فداء لسيد الشهداء .
والجدير بالذكر ان زوار الحسين بعد ان قطعوا مسافات متفاوته من مدنهم ووصولهم لكعبة الاحرار واداء مراسيم الزيارة يشغرون بفخر وفرح شديد فقد توجه قسم منهم للتبرع بالدم للمحتاجين وجرحى الحشد الشعبي والقوات المسلحة . كذلك عند لقائهم مع اخوتهم في الايمان على ارض كربلاء المقدسة . يتواعدون في اللقاء عند ضريح الحسين واخيه العباس عليهم السلام في العام القادم .

 

 

 

علي الغزي


التعليقات




5000