.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت شعار من البحر الى النحر ... ح 2

علي الغزي

  

العرافيون يوحدهم طريق الحسين ويفرقهم السياسيون ..

الطريق الاسطورة الذي كان يمتد من الفاو الى كربلاء وكانت مدينة الفاو هي الابعد بالنسبة للشرق والجنوب العراقي . 
لكن حدث الشئ الاغرب ان هذا الطريق اندفع للجنوب الشرقي والغربي ليشمل مدن وقصبات وقرى وارياف بمحاذاة الخليج العربي والخليج الفارسي ليصل هذه المرة لمدينة بندر عباس والمدن المقابلة لسواحل قطر وعمان اضافة الى الاحساء والقطيف والكويت . ليصلا زوار ابا عبدالله الحسين على الدراجات الهوائية وسيرا على الاقدام بعد ان قطعوا اكثر من الف كم . ليصلوا الى منافذ الحدود العراقية .
اضافة الى وصول اعداد من الزوار من افغانستان وباكستان الى مطار البصرة ومن ثم يواصلوا المسير ليتحد الجميع في ماراثون حسيني .
طريق الحسين عليه السلام لقد وحد العراقيون رغم خلافاتهم والتمايز الذي احدثه السياسيين والتفرقه بين المذهب الواحد . هذا من حزبي وذاك من كتلتي .
انه سر عجيب سر حب الحسين جمع العدو بالامس والصديق على هذا الطريق الذي اوله ساحل بندر عباس من البحر ليصل الى النحر في كربلاء لا يعرفون اي لغة غير لبيك ياحسين .
وترى سفرة الحسين قد امتدت لمئات الكيلو مترات . والله لو اجتمعت كبريات الشركات العالمية لانتاج وجبة غذا واحده لهذا الجيش الجرار لما استطاعت ان تقدم ذلك ومن بركات الله وابا عبد الله الحسين قد سخر الجميع لتكون خدام لهذا الجيش ياكل ويشرب وينام وهو في اتم الراحة والامن والامان ومن دخل طريق الحسين فهو امن .
في طريق الحسين ترى رجال الامن والقوات المسلحة وطيران الجيش مشارك في خدمة الزوار وحفظ الامن .
ما هذا الحب العظيم سيدي ومولاي ابا عبدالله .
لقد قالتها العقيلة زينب في مجلس يزيد .يا ابن الطلقاء والله لاتمحون ذكرنا .
نعم لم يمحوا ذكر الحسين وطريق الحسين والماراثون الحسيني خير شاهد على ارض الواقع فهذا هو الحسين اليوم فاين يزيدكم ..

وعلى هامش الطريق كانت لنا عدة لقاءات مع زوار وخدام الحسين عليه السلام .
حدثنا خادم الحسين خالد ال حبيب قائلا . 
ان خدمة الحسين شرف لي ولعشيرتي وكم انا سعيد حينما اخدم في موكبي الخدمي على طريق البطحاء لاسدد جزء بسيط لسيد الشهداء وما قدمه للاسلام مع اهل بيته حيث انهم استشهدوا عطاشا واليوم كل الخيرات فداء للحسين واهل بيته عليهم السلام . ان ما تقدمة خدام الحسين في طريق الحسين للزوار هو واجب مقدس ونعتبره جزء من وفاء وتجديد البيعة لسيد الشهداء واهل بيته ..
واضاف عباس باجي الغزي قائلا ..
الحقيقة ان ما اراه في طريق الحسين يعد من عجائب الدنيا . جيش جرار يسير نحو قبلة الاحرار كربلاء المقدسة ليجدد العهد لسيد الشهداء . هذا الجيش لايعرف غير لغة لبيك ياحسين وكلنا فداك يا ابا عبدالله . وبالرغم من الاعداد الهائلة والتي تعد بالملايين الا انها تاكل وتشرب وتنام في بيوت خدام الحسين وهم الاسياد بفضل وبركة ابا عبدالله الذي سخر الطفل والشباب وكبار السن والمسؤولين لخدمة الزوار ..
ويذكر ان زوار الامام الحسين قد وصلا مدينة الناصرية يوم امس الجمعه وغادروها فجر هذا اليوم السبت سالكين طريق ناحية البطحاء بالاتجاه صوب كربلاء المقدسه .


طريق الحسين .. ناحية البطحاء

 

 

علي الغزي


التعليقات




5000