.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة دار الشؤون الثقافية

دار الشؤون الثقافية

(الثقافة الاجنبية.. عدد جديد)

شيماء عبد الرحمن

صدرَ العدد الجديد من مجلة (الثقافة الاجنبية) وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والفنون في العالم، تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة. ضمَ ملف العدد مواضيع وفصول مختلفة منها (لمحات من الادب الروسي الحديث، القلب لايحخطئ، الانسان مقابل وجه الحياة، الضحك عند غوغول، حوار مع الكاتب المسرحي ليونيد زورين).

تجاوز عدد صفحات المجلة (170) صفحة من القطع المتوسط، لتتناول موضوع (حدود المعرفة التاريخية) ترجمة عبد الامير حميد الذي تطرق لعدد من الاسئلة الاساسية حول طبيعة البحث التاريخي: ما مدى سلامة القاعدة التي تقف عليها معرفتنا بالماضي؟ هل يمكن الاخذ بحقائق التاريخ كما هي؟ أية سلطة مرجعية يمكن أن تُمنح لمحاولات نهدف الى تفسير التاريخ؟ هل يمكن أن يكون التريخ موضوعياً؟

أتخذت أجوبة هذه الاسئلة أشكالاً متنوعة على نحو واسع وأحدثت جدلاً عنيفاً والكثير من هذا الجدل قد غذاه نقد من خارج فئة المؤرخين. وأهل هذا العلم منقسمون بشدة حول حالة معطياته.

كما جاءت المجلة بموضوع (فرويد والادب الانكليزي 1900-1930) ترجمة: فاطمة الذهبي، تحدث فيه عن أكتشاف الشعراء والفلاسفة اللاوعي قبلي وما أكتشفته، أن المنهج العلمي الذي يدرس اللاوعي من خلاله. لقد بدأت خيارات عمل (سيغموندفرويد) ومضمينه للفنون بـ الاقتباس السابق على نحو متكرر، من الخطاب القصير الذي القاه فرويد خلال الاحتفال بميلاده السبعين.

كما أستهلت المجلة موضوع آخر عنوانه: (قضية المؤلف في المسرح المعاصر) ترجمة د. عبد الجبار محسن كان هذا البحث مكرس لمسألة حيوية لم تُدْرس الإقليلاً: هي دور المؤلف في المسرح الروسي المعاصر ومكانته. أستناداً الى الأعمال الوطنية والغربية في مجال نظرية المسرح، يستعرض الباحث أساليب متنوعة لدراسة قضية المؤلف في النتاج المسرحي المعاصر. أن التأثير الشامل للمؤلف على جميع مكونات الدراما جعل ظاهرة "الدراما الجديدة" متناقضة وشاذة.

تناولت المجلة أيضاً موضوع (الرقص المانيبوري) ترجمة: ياسمين طارق. حيث وصفتهُ من الاشكال الكلاسيكية للرقص الهندي وسمي (مانيبوري) نسبة الى ولاية (مانيبور) التي نشأ فيها، وهي ولاية صغيرة تقع شمال شرق الهند على الحدود مع بورما، في منطقة شبه معزولة من جبال الهمالايا، ولها عاداتها وتقاليدها وثقافتها الخاصة.

وموضوع آخر عنوانه: (الاستشراق والترجمة) ترجمة: أيمان قاسم ذيبان تحدث عن الصيغ المتعددة للاتصال مع الآخر بفضل الجماعية والاستقلال الفكري للمترجمين.  

 

 

مجلــة الاقــلام نصف قرن من الابداع

محمد رسن

صدرَ العدد الجديد من مجلة الاقلام بعددها الثالث لهذا العام وهي تتجدد لتصل الى الذكرى الخمسين ضمن مسيرتها الادبية أذ أن ولادتها في أيلول عام (1964) وقد أشارَ الدكتور عبد الستار جبر في أفتتاحية العدد الى أن كلية التربية/ جامعة بغداد وقد أحتفلت بهذا المولد المهم لإحد روافد الثقافة في العراق لاسيما هي مجلة الاقلام التي ترفل بالمناخ الادبي منذ الستينيات ليسَ في العراق فحسب بل عربياً وعالمياً، وقد أستطاعت أن تفرض في حضورها محلياً وعربياً من خلال تشكلها كمنبر ثقافي واكب الاجيال الادبية والنقدية في العراق وشهد ووثق الاتجاهات والتيارات الفكرية والمناهج الحديثة والتحولات الثقافية عبر مايزيد عن نصف قرن من عمرها أثرت وتأثرت بالحراك الثقافي وبموجهاته السياسية والاقتصادية والاجتماعية فضلاً عن أهتمامها بالقضايا الفكرية، وقد أشارَ أيضاً الدكتور عبد الستار الى أن هذه المجلة ينبغي أن تسهم في صناعة أتجاه فكري حداثي عبر ملفاتها التي تمثل أتجاهات جديدة في الوعي الثقافي العراقي تعزز أمكانيتة في قراءة الذات والهوية والخطاب وتسهم في تمكينه من صناعة معنى خاص لوجوده.

وكانت أولى مقالات مجلة الاقلام في هذا العدد (ذاكرة أخرى للثقافة في العراق) للدكتور حمزة عليوي. أما ضمن باب فلسفة فكانت مقالتين الاولى حملت عنوان (اليوتوبي في الفكر الفلسفي قراءة في المدينة الفاضلة) للدكتور حسن العبيدي و (أنحسار الدرس الفلسفي في الاردن) بقلم مجدي ممدوح، وفي باب الستينيات كانت لنا وقفة في عدة مواضيع منها (جوهرية اللغة في الثقافة ) لـ تيم أنغلود ترجمة الاستاذ الامير حميد و (اللسانيات والمناهج النقدية الحديثة) للدكتور أحمد ناهم و (ميخائيل باختين النزوع نحو معرفة أيدلوجية الكلمة) بقلم الدكتور خالد علي ياس. بينما كان باب نقد القصة القصيرة تضمن عدة دراسات منها (الحجاج اللغوي في القصة القصيرة جداً) للدكتور جميل حمداوي و (الايهام بالمعطى الواقعي في رائحة الشتاء) للدكتورة نادية هناوي. و (القصة القصية جداً الواقع والتجربة) للاستاذ شوقي بدر يوسف و(عباءة الحزن المستديم في مجموعة نساء تراب) للدكتورة عالية خليل أبراهيم وقد تناول العدد في باب نقد الشعر المواضيع التالية (التجريب في الشعر العراقي المعاصر حقبة الحداثة) للكاتب عبد العزيز أبراهيم و (مفارقة النصوص القصيرة جداً قراءة في قصائد رعد عبد الكريم عزيز) للكاتب فلاح رحيم و (الريالية في شعر عبد الوهاب البياتي) للدكتور نجاح هادي. و (جمالية النصوص الشعرية في ديوان كائنات سرية) للكاتب ذياب شاهين. وفي تصفح المجلة ضمن باب تاريخ تناولت المواضيع التالية: (البصرة في سالنامات الولايات العثمانية للدكتور محمود الحاج قاسم) و (الارشفة الوطنية) للدكتور سمير عبد الرسول.

أما في باب فن أنارنا بثلاث مقالات هي (هل كان هتلر يكره الفن) للدكتور شاكر الحاج مخلف و (الصورة وأيدلوجيا الارهاب السبايا الايزيديات أنموذجاً) للكاتبة أيمان عبد الحسين.

ثم جاء باب فضاءات بمقالتين (كيمياء الزمن والزمن الدرامي) للدكتور رياض موسى و (لوعة الغياب) للكاتب كاظم حسوني وقد كرسَ باب شعر ضمن موضوعاته مقالة (حفل كوكتيل في وادي عبقر) للكاتب خالد علي مصطفى و(بابل) للكاتب محمد رضا مبارك.

وأمتعتنا المجلة ضمن نصوص حرة بمقالة للاستاذ رشيد خيون بعنوان: (المسير بهذا الاتجاه) وقد توجت المجلة عددها في النهاية بتقديم مختصر لاصدارات حديثة لدار الشؤون أعدها القاص عبد الامير المجر.   

 

 

دار الشؤون الثقافية


التعليقات




5000