.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا

وفاء عبد الرزاق

 الصرخة..      

  

  صرختهم المدويِّة، ستركن إلى الصمت قريبا..

لكي تخاف العاصفة، على البرق أن يأتي قبل الرعد وبعده..

ما يطوف حول النخيل، صار ثعابين من أجل إخراس ما يمكن إخراسه..

ستبقى الأرض لهم، ونحن ...

                                         .... الغرباء.

  

كم هو نبيلٌ هذا الخبز الشقي ، مثل ومضة سكرانة،، يتعجَّل في تحاياه ويغادرنا.

  

  

الصفوة..

  

استبدلوا الجواسيس بالمليشيات،،والدكتاتور بدكتاتوريين..

الخدش الذي أصاب الشرفة ، هو ذاته الذي أصاب الباب..الظلام لا يحتاج إليهما، لأنه يتغلل في الهواء..

لا زوجات،، لا أطفال،، اليد الناعمة شبهة..والخدوش تقتفي اثر الشرارة التي ترسمها اليد.. ثم تحرقها.

تلك هي الصفوة المُختارة، من العرش الأعظم.

  

  

  

إجازة...

  

الآهة طوييييييلة،، لكن اللحظة في إجازة..

الحديقة الفاتنة في إجازة..

سُرقت،

 الأنهار اقتُطفت،الأشجار مجرد تماثيل عُرضَت للبيع..

واللحظة في إجازة..

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: زهدي الداوودي
التاريخ: 2015-11-21 16:34:24
أحسنت وأبدعت يا سفيرة الوطن في الغربة
احترامي وتقديري زهدي الداوودي

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 2015-11-21 06:59:57
قرأتها كقصيدة متدرجة من الاحتجاج و حتى اليأس و السقوط في الهوة. انها افكار شعرية رشيقة و سعيدة و تكتفي بذاتها. و في الواقع مع انني أسيء الظن بما هو سريع أو متسرع لكن هذه اللحظات الشعرية حملت لي الشعور بالسلام و الطمأنينة مع تعاطف قلما أشعر به.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2015-11-20 15:16:47
كم هو نبيلٌ هذا الخبز الشقي ، مثل ومضة سكرانة،، يتعجَّل في تحاياه ويغادرنا.


شاعرتنا الراقية وفاء عبد الرزاق
رائع ما قرات لكم من قصص قصيرة عبرت عم حقيقة واقعنا المؤلم
ارق التحيات




5000