هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة عمر الوزيري الاخبارية

عمر الوزيري

الوفد العراق يشارك في احتفالية افتتاح المركز الثقافي في نزوى

شارك الوفد العراقي في المؤتمر الإسلامي التاسع لوزراء الثقافة افتتاح المركز الثقافي في مدينة نزوى العمانية على هامش فعالية الاحتفال بنزوى عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2015 .

واطلع الوفد العراقي برئاسة السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار الاستاذ  فرياد رواندزي وعضوية كلا من السيد وكيل الوزارة الاستاذ طاهر ناصر الحمود والسيد مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة الاستاذ فلاح حسن شاكر بمعية المسؤولين في وزارة التراث والثقافة العمانية والوفود المشاركة خلال جولة قاموا بها على الجوانب التراثية والحضارية للمدينة وما تمثله من عمق مهم في الحضارة الإنسانية الإسلامية ومقدمين التهنئة للجانب العماني على الجهود الكبيرة التي بذلوها في أبراز هذا المعلم الحضاري المهم .

وشاهد الحضور خلال الاحتفالية عرضا تسجيليا لخص تجربة الأفلام الأربعة ( احتفالية الفيلم الوثائقي عن مدينة نـزوى ) والتي عرضت مؤخرا بجامعة نـزوى ضمن الاحتفال بنـزوى عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2015,  وقد أبدوا إعجابهم بالمركز وما يضمه من مرافق مما سيكون له دور بارز في الحراك الثقافي والأدبي والفني نظرا لما تم تجهيزه بأحدث الأجهزة التي ترقى بهذه المجالات وهو يعد من الصروح الحديثة في السلطنة.

وألقى الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية العمانية كلمة أوضح فيها تاريخ مدينة نـزوى العلمي والثقافي والديني والأثري وما تحمله من مكانة عظيمة للعلماء والآباء والشعراء والأئمة وما تميزت به من معالم أثرية كالقلاع والحصون والحارات والبيوت القديمة والأفلاج والكثير من الشواهد التي جعلتها تتبوأ مكانة كبيرة بين المدن العمانية ، ومعربا عن سعادته بافتتاح المركز الثقافي في هذه المدينة العريقة .

من جانبه قدم الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة الدرع الذهبي للاحتفاء بمدينة نزوى عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2015 لسلطان عمان تسلمه السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة والذي تسلم بدوره درع شعار الاحتفائية بنزوى عاصمة للثقافة الإسلامية ،  كما قدم التويجري درع الاحتفائية للشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية ، كما قدم للشيخ حمد بن سالم الأغبري والي نـزوى وسام الاحتفائية بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية عام 2015.

 

 

ضيوف  المؤتمر الاسلامي التاسع يزورون المتحف الوطني العماني

 

ضمن البرنامج الموضوع من قبل اللجنة المنظمة للمؤتمر الإسلامي التاسع المتواصل في العاصمة العمانية مسقط ، زارت مساء اليوم الثلاثاء وفود وزراء الثقافة بدول العالم الإسلامي ومن ضمنهم وفد جمهورية العراق  المتحف الوطني العماني .

واطلع ضيوف المؤتمر خلال الزيارة على المقومات السياحية والثقافية والتاريخية التي يتميز بها المتحف الوطني الذي يضم ما يزيد على خمسة آلاف قطعة أثرية تؤرخ لمختلف الحقب التاريخية بالسلطنة واطلعوا ايضا على التصميم المعماري الذي ياتي تتويجاً لسلسلة من المشاريع المتحفية التي تشرف عليها وزارة التراث والثقافة العمانية ليكون نافذة متحفية حديثة الطراز، تنفتح على المشهد التاريخي والثقافي للسلطنة،ويأتي الهدف من انشاء المتحف الوطني ليكون مشروعا حيويا، مهمته الحفاظ على مكنونات التراث العُماني، والمقتنيات المادية والمعنوية المكونة لتاريخ وثقافة وفنون السلطنة بكافة تجلياتها، بالشكل الذي يبرز الأبعاد الحضارية والتاريخية والثقافية للسلطنة.

يذكر ان مساحة المتحف الإنشائية تبلغ 13 ألف متر مربع منها أربعة آلاف متر خصصت لقاعات العرض الثابت وعددها 15 قاعة متحفية ومنها قاعة الأرض والإنسان ،وقاعة التاريخ البحري ،وقاعة السلاح ، وقاعة المنجز الحضاري ، وقاعة الأفلاج ، وقاعة العملات ، وقاعة ما قبل التاريخ والعصور القديمة وقاعة عمان والعالم الخارجي ، وقاعة عظمة الإسلام ، وقاعة عصر النهضة إلى جانب وجود قاعة مخصصة للمعارض المؤقتة تم تصميمها وفق الضوابط والمعايير المتبعة عالميا لهذا النوع من المنشآت . كما يحتضن المتحف قاعة المقتنيات، تتيح للزائر التعامل مع القطع المتحفية بشكل مباشر تحت إشراف خبير متخصص. وبقية القاعات التي سيشاهدها الزائر تمكنه من التفاعل مع مقتنيات تم ترميمها وتأهيلها وعرضها وإبرازها بشكل متكامل .

 

 

تهنئة إلى الصابئة المندائيين في العراق والعالم، بمناسبة عيد الازدهار

"مع حلول عيد الازدهار، الذي يحتفل به الصابئة المندائيون في العراق وفي كل انحاء العالم، نتقدم بأحر التهاني وخالص التبريكات الى جميع الأخوات والأخوة الصابئة في كل مكان بهذه المناسبة السعيدة ، متمنين لهم جميعا الخير والسلام في بلدهم وموطنهم الأول العراق الذي يحفظ لهم دورهم المشرف في مختلف العصور في بنائه إلى جنب اخوانهم العراقيين الآخرين، وفي رفد وصنع حضارته وثقافته التي اعلت على الدوام قيم التسامح والتآخي والمحبة والسلام ، داعين العلي القدير ان يعيد هذا العيد على الأخوة المندائيين وعلى سائر العراقيين، بالخير والازدهار والأمان .

وكل عام والجميع بخير.

 

مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة

 في وزارة الثقافة والسياحة والاثار

           فلاح حسن شاكر

 

 

 

 

المكانة التاريخية لمدينة نزوى عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2015

لمدينة نزوى أهمية تاريخية كبيرة في التاريخ العماني وفي المجتمع العماني المعاصر وقد أولتها الدولة عناية مميزة لما تمثله من رمز مهم وكذلك لمكانتها الدينية والعلمية .

 وقد أصبحت عاصمة لعمان في النصف الثاني من القرن الثاني الهجري(177هـ) في عهد الامام محمد بن عبد الله بن أبي عفان اليحمدي. ومن الأسماء التي عرفت بها : " بيضة الإسلام " و " تخت العرب" . واسم بيضة الاسلام عائد لأهميتها الثقافية و الدينية ، وتشتهر مدينة نزوى عبر العصور بعلماء و أئمة عدة .

 وكانت و لا زالت مركز نزوى إشعاع فكري و حضاري للمناطق الجغرافية المحيطة بها, قلعة نزوى و أسواقها المميزة: تقع قلعة نزوى في وسط المدينة كجزء من حارة العقر ، و قد قام ببنائها الإمام سلطان بن سيف بن مالك اليعربي الأول ، الملقب بصاحب الكاف " قيد الأرض" وذلك في عام 1688م . و هي دائرية الشكل ، ويبلغ قطرها 50 مترا، و ارتفاعها 35 مترا، وعمقها تحت سطح الأرض 35 مترا، وقد استغرق بناؤها اثنتي عشرة سنه، وهي مبنية من الصاروج ( الطوب العماني الذي يضاف له المدرة أحيانا ) على قاعدة من حجر الصوان .

 وقد ردمت حتى أرتفاع 15 مترا ، أما في الداخل فأنه يوجد عند كل انعطاف باب صغير لعرقلة المهاجمين، وتوجد فتحات علوية لصب الماء المغلي أو العسل أو الزيت المغلي . وعلى ارتفاع 24 مترا توجد 25 فتحة كبيرة و 120 فتحة صغيرة ، جميعها مخصصة للدفاع عن القلعة في كل الاتجاهات. وتعد هذه القلعة أكثر قلاع عمان متانة و تكاملا.

وبما أنه كان لمدينة نزوى وظيفة دفاعية كباقي المدن العمانية ، فانه تتوزع في منطقة نزوى مجموعة من الحصون المهمة وذات الطابع الاستراتيجي في الماضي العتيد . وقد أصبحت الآن من أهم الأوابد التاريخية و التي تمتلك عوامل جذب سياحية قوية ومن أهم تلك الحصون : حصن نزوى وحصن سليط وحصن تنوف وحصن الرديدة.

ومن المعالم المهمة في تاريخ نزوى برج القرن، الذي يقع عند بوابة نزوى الشمالية . ويشكل مرصدا للإنذار المبكر عند وصول الأعداء ، وقد بنى على جبل صغير يشرف على المنطقة كلها . كما تشتهر مدينة نزوى بأسواقها القديمة و من أسواقها الشهيرة سوق نزوى القديم الذي يقع على مقربة من أسوار القلعة الشهباء الشهيرة (قلعة نزوى) يتفرع سوق نزوى بما يحتضنه من تراث وبناء معماري تقليدي تتناسق فيه التقسيمات القديمة مع ملامح البناء الحديث، و قد ساعد موقعه القريب من القلعة في كثرة مرتاديه من السياح وكونه واجهة الولاية الحضارية مما جعله مقصدا لمعظم زوار الولاية ويشتهر بالصناعات الحرفية كصناعة الخناجر و الفضيات و المنسوجات إضافة الى الصناعات السعفية فهو سوق شامل.

و في عام 1993م فاز مبنى سوق نزوى بجائزة أفضل مشروع معماري عربي باعتباره أحد الصروح المعمارية التي تم تنفيذها على الطابع العربي الإسلامي التقليدي، حيث جاء التصميم منسجما ومتناسقا مع المباني الأثرية المجاورة للسوق- و أهمها قلعة نزوى التاريخية التي يرجع تاريخ بنائها الى 1668م .

مساجد نزوى: تتوزع في مدينة نزوى مجموعة من المساجد ، يمتلك بعضها أهميه تاريخية كمسجد الشواذنة في العقر، الذي بنى

في العام السابع للهجرة، و مسجد سعال، الذي بنى في العام الثامن للهجرة. ومسجد الشيخ بالعقر أيضا، والذي بني في القرن الثاني الهجري، ومسجد الأئمة الذي بني في القرن الثالث الهجري، وجامع سمد الذي بني في السنة الثامنة للهجرة ومسجد الشريجة ومسجد العين وغيرها الكثر من المساجد الأخرى. ويعد جامع السلطان قابوس صرحا معماريا مميزا ليس على صعيد نزوى فقط  بل وعلى صعيد السلطنة ، وقد انهى العمل به في بداية الثمانينات من القرن العشرين.

مدارس نزوى الفكرية:

لقد لعبت المساجد الجامعة في نزوى دورا مهما في النشاط التعليمي كجامع نزوى الذي يرجع تاريخ بنائه الى السنة الثانية للهجرة ، و أصبح جامع نزوى مركزا تعليميا تخرج منه كثير من أفاضل العلماء وهو في ذلك مماثل للدور الذي قامت به المساجد الجامعة في انحاء العالم الإسلامي، وأشهر مدرسة مسجد هي مدرسة جامع نزوى التي خرجت علماء فطاحل ، وكذلك مسجد الشواذنة حيث كان أهم مراكز نشر العلم وذلك من خلال علماء نزوى المعروفين كالعلامتين أبي عبدالله عثمان الأصم و أبي علي الحسن بن سعيد . وهناك مدارس جامع سعال، ومسجد الشيخ البشير بن المنذر ، ومسجد محمد بن الحواري(3هـ)، ومسجد محمد روح ( 3- 4 هـ) وغيرها كثير

 

 انطلقت أعمال المؤتمر الإسلامي التاسع لوزراء الثقافة في العالم الإسلامي وبمشاركة دولية واسعة

 

انطلقت صباح اليوم أعمال الدورة التاسعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة والذي انعقد تحت شعار «نحو ثقافة وسطية تنموية للنهوض بالمجتمعات الإسلامية» برئاسة صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة العماني  والذي تستضيفه سلطنة عمان على مدى ثلاثة أيام ,وبحضور رؤساء الدول الاعضاء والمدير العام للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة  «الايسيسكو».   

     هذا وقد ترأس وفد جمهورية العراق لحضور المؤتمر المذكور السيد وزير الثقافة الاستاذ فرياد رواندزي وعضوية السيد وكيل الوزارة الاستاذ طاهر ناصر الحمود والسيد مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة الاستاذ  فلاح حسن شاكر .

 ويذكر ان استضافة سلطنة عمان لهذا المؤتمر تأتي  متزامنة ضمن برنامج الاحتفال بمدينة "نزوى" العمانية عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2015.

وسيتناول المؤتمرفي جلسته ليوم غد من خلال المائدة المستديرة  الوزارية مناقشة محور " تعزيز الوساطة الثقافية في العالم الاسلامي "والتي  تهدف الوصول إلى توصيات من شأنها أن ترقى بالشعوب العربية والإسلامية وتبعدها عن التطرف وتأخذها باتجاه الوسطية المطلوبة وبما ينسجم مع الدور الحضاري الكبير الذي ينتظر ان تقوم به الدول الاعضاء بالمنظمة الاسلامية في مجال نشر ثقافة السلام والوئام ونبذ التطرف والكراهية بين مختلف الشعوب و لتعزيز الحوار بين الثقافات والتحالف بين الحضارات

وسيتناول المؤتمر في الجلسات اللاحقة مناقشة و تفعيل برنامج الرد على حملات التشويه الإعلامي للإسلام والحضارة الإسلامية من خلال تنظيم مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات داخل دول العالم الإسلامي وخارجه، تشمل هذه الأنشطة عقد اجتماعات للخبراء المتخصصين والحلقات الدراسية حول سبل التصدي لهذه الحملات وتصحيح الصورة عن الاسلام والمسلمين التي تحاول هذه الحملات تكريسها لدى الاخر .

 

عمر الوزيري


التعليقات




5000