.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرأسُ والجلاّد

د. عدنان الظاهر

قطعوا رأسي ...

رفعوهُ رمحاً في أعلى بُنيانِ

كيما تأتيهِ الغربانُ جياعاً أسراباً أسرابا

أفأدعوها لتحطَّ على تاجٍ للموتِ تفرّدَ بين التيجانِ ؟

 

قطعوا الرأسَ بسكّينٍ صَدءٍ أعمى

قصّوا أضلاعي َ ضِلعاً ضِلعا

حفروا بئراً للعطشى في جوفِ الصدرِ

دقّوا مِسماراً في عُنُقي فتشبّهَ لي عيسى

قصّوا كفّي لكنْ

ما مُتُّ سأبقى حيّا.

 

تَعِبَ الجلاّدُ فلمْ يبترْ في الرأسِ لِساني

لم تفقأْ عينيَّ الغربانُ

شاهدتُ أهلّةَ أعيادِ الناسِ

قدّمتُ هدايا في الأعراسِ وأيامِ الميلادِ

عُدتُ المرضى

زُرتُ مساكنهم بيتاً بيتا

وتصدّقتُ على أرواحِ الموتى

الرأسُ المفصولُ يدورُ على مِحورِ إنسانِ

نوراً يتلألأُ في ظُلمةِ أحداقِ الربّانِ.

 

لو لمْ

يقطعْ جلاّدٌ كفّاً أو قدماً أو رأسا

لم يكسرْ ضِلعاً في صدرٍ أو أنفا

لم يحفرْ كهفاً ساديّاً في بيتٍ

لو دسَّ الرأسَ المقطوعَ خَفاءً في نهرِ

ما نطقتْ جُمجُمةٌ بالفصحى

أعلى من صوتِ الجزّارِ

ما شعّتْ عينانِ تسربلتا بالنورِ

ما أبصرَ ميناءً في العَتمةِ ربّانُ

ما ماتَ الجلاّدُ كما ماتَ ولم

يُدفنْ مِثلَ سواءِ الموتى في قبرِ.

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 2015-10-26 08:21:35
تحية وسلامٌ عليك أستاذ علاء سعيد حميد /
أسمع اسمكم الكريم لأول مرة وهذا يُسعدني ويُضيف اسماً جديداً إلى قائمة أصحابي وأحبابي وخلاّني ...
نعم عزيزي ، الرأس المقصود هو رأس الحسين سيّد الثائرين على الظلم والإعوجاج والإستهتار والعربدة بالسلطة والخروج على الأعراف والقوانين كما هو الأمر الجاري اليوم في العراق أمام أعين جميع العراقيين لشديد الأسف !
شكراً جزيلاً .
عدنان

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 2015-10-26 06:43:52
تصوير لقضية المظلوم ينتصر على الجلاد

كذب الموت فالحسين مخلدا

مشهد رائع د. عدنان الظاهر




5000