..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليس تأبيناً، ولكنَّهُ احتِفاءْ!

رجاء بكريّة

ليس تأبيناً، ولكنَّهُ احتِفاءْ!

(قيلت في ذكرى الشّهداء)

هكذا يحدثُ حينَ نكونُ مشروعَ بقاء، أن تبكي على خطوِ قلوبنا العفراء حفنات العُواء،

ونَعُدُّ على أَصَابعِنا حتّى المِئةِ كَي تمرُقَ اللّوعةُ تحتَ انكِسَارِ انتِظَارِنا. فَلا العدَّ ينتهي، ولا اللّوعةَ تمرُقُ، ولا الإنتِظارَ يُوافِقُ أن يمشي. عينٌ عليكَ، وعينٌ خلفَكَ، يشدُّ حُرقَتَها أبناءٌ وزوجة، وَلَمَّةَ أصدِقاءٍ, كانُوا قُرَّةَ  شوقٍ وضِحكَةً، ودِفءَ لِقاء!

 

أهَذا الحَفَاءُ بحَقِّ رَحيلِكَ الأَخير، أم عَوْدِكَ الثَّريد؟ مرسوماً على وجهِ أَقمِشَةٍ قد احمرَّتْ من شِدَّةِ الغَضب؟

سَجِّل لديكَ إذن، يا قاتِلي، سجِّل بِأَصابِعَ بَتَرَها القَهرُ أنَّ الجُنّازَ أحمرْ، والقلبَ، لا يزالُ يصهَلُ أحمَرَا، وحِنّاءَ العُرْسِ آخِرَ النَّفَقِ أحمرْ. والصّوتَ والخَفقَ، ودويَّ اللَّعْنَةِ ولَفحَ القّذيفَةِ يُلاحِقُ خِزيَكَ، وقشَّ صُمُودِكَ أحمَرَ أحمر!

دوِّر رأسَكَ، يا جبانُ، دوِّر خَوفَكَ. سَتَعصِفُ بِوَجهِكَ ساحاتُ اللّونِ الدَّمَوِيِّ ناراً، وتصرُخُ غضباً..لهباً يَفِحُّ في ثيابِكَ سُمَّ أَفْعَى، وأحمر!

قد أغدَقتَ حُزني سمّاً دِهاقاً، وحنظَلْ، وأَبليتَ في مَسائي بلاءَ قُطّاعِ أرواحٍ، وابتَلَيتَني بصَحراءِ تيهِكَ، وغُربتي. إذن فلتعلم، أَنّي لا أغفِرُ، لا أُصَالِحُ، لا أُهَادِنُ، ولو حقناً لدَمِي نذالَةَ فَرِّكْ!

ولن أصفَحَ، ولَو بصفعِ المُهجَةِ والحُجَّةِ.

 أنتَ من أخذَ وشلَخَ، وحَرَقْ. دمَّرَ وفرَّقَ ومزَّقْ، وسرق. سدّدَ، وشتَتَ وشوَّهْ، وتشَرنَقَ في دِرعٍ مُصَدَّعْ!

أنتَ من اغتالَ ليلَ احتِجاجي، وتوَّجَهُ شاهدا عليكَ خسيساً!

شُكراً لك، لقد طَوَيتَ الأَبدِيَّةَ بأَسمَاءِ جبَهاتٍ تَطوفُ بِشَعبي في عَواصِمَ الدُّوَل.

شُكرا لك!

وخّرَطتَ جسَدِي انتِصاراً في شَوارِعِ الأُمَم.

دُمتَ عَلى بُؤسٍ وقَهرٍ. تَليقُ بِكَ ثِيابُ العَصِيرِ، فمَواسِمُ الزّيتونِ اقتربت،

ورَمَت خلفَها غُبارَ الطَّلعِ، والأرزاءَ والمِحَن!

تُولَدُونَ أنتُم آيةً، كِباراً تَمضُونَ حِكَايَةً، وحيثُ لا يَمشِيهَا سِواكُم. شجَرُ طَلحٍ سامِقٍ ترعاهُ إبلُ حُرّةٌ، حَبلَى بنَسلِ حُلُمِكُم!       

رجاء بكريّة


التعليقات

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 19/10/2015 06:56:45
تبقى الاصوات تقف ضد الطغاة و من يشعل فتيل الحروب و المرتزقة الانذال تبقى تخرج من حناجر الشهداء ليرددها الاحياء رصاص يدك عقول الغزاة

تحياتي الحارة و للوطن النجاة




5000