..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فلسطين تذبح اليوم فهل من نصير؟

محمود الدبعي

تحل في الأراضي الفلسطينية المحتلة هذه الأيام  كارثة  انسانية لا يمكن السكوت  عليها حيث يعامل الإنسان الفلسطيني كسجين لا حقوق انسانية له و تعيث قطعان المستوطنين فسادا في الأراضي المقدسة و في المدن و الأرياف ، تحت حماية جنود الإحتلال و صمت البندقية الفلسطينية التي تمتلكها السلطة.     جيش الإحتلال يستعين ببعض أدواته المحليين ، وبعض المدسوسين الذين باعوا أنفسهم للشيطان، و الجهات الأجنبية ذات الأطماع التوسعية في الأرض المباركة. وبذلك أسس قواته القمعية على ظلم دولة فلسطين وأهلها، و بالمقابل نجد السلطة الفلسطينية على شفا جرف من الانهيار والفشل المستمر، والله تعالى يقول:{ أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} التوبة 109.    و في هذه الأيام  نبشر إخوتنا المرابطين في الأقصى و في كل تراب فلسطين الصادقين بالتذكير بأن الله تعالى لا يرضى بالظلم و لا يبارك عملا أسس على الظلم والعدوان، وقد مهدت الدولة الغاصبة و عصاباتها من قطعان المستوطنين بالظلم والعدوان على فلسطين و اهلها ولذلك لن يدوم الإحتلال و مصيره الدمار والزوال و الله تعالى يقول :{إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ} يونس 81. وكأنه تعالى ربط حل القضية الفلسطينية برفع الظلم الواقع على شعبها من العدو و السلطة التي تقبل بالظلم و تعين عليه بقمع انتفاضة الشعب الفلسطيني.  وعلى المجتمع  الدولي الوقوف مع الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الإحتلال و الحصار و القمع العسكري و هذا  و اجب اممي و انساني من اجل  احلال السلام في الأرض المقدسة و المباركة.   

محمود الدبعي


التعليقات




5000