هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سوف اكتب عن

علاء سعيد حميد

 اول العاشقين الذي جاء يسعى
بيده قلب ابيض رؤوف لكي يعطي بلا مقابل
بلا ثمن و هو يضن ان من يأخذ قلبه صافي
السريرة يحمل امانة القلب بكلتا يدية
يضمها الى حجرة تارة و قلبه تارة اخرى
( انها قمة السعادة و امان النفوس)
و النوم بطمأنينة و ملئ الجفون بالراحة
ماذا يريد اكثر و غايته هنا بين أضلاع الحب
لتذهب التعاسة الى ابد النسيان و ليعلن الحرمان
عن موته في القلوب .
..............
هكذا الظن و ها هي الواقعية التي جسدها حبي
و ريعان احلامي .
سوف اكتب بلا كلل عن تلك الايام التي لا تضاهيها
ايام ترف الملوك و نشوة المنتصرين و سعادة الغانمين
سوف اكتب عن لسان الحب الذي مسخته سود القلوب

سوف اكتب عن

رجل مزق عرش سعادته من خلال معركة

طرفها قلبه و الطرف الاخر سلطان لا يرحم

يستمد قواه عبر انقاض عاشقين قد ماتوا

او مساكين الحب البائسين الذين رفعوا رايات

الفشل ومن دفن نفسه و هو من الاحياء

كان السلطان يجيد المراوغة يعرف نقاط

الضعف لدى كل مبارز يحتال و يضرب

مباغتة فكيف لي /مقاومته ..............

اريد ان اكتب في لحظات انهياري

و انا مكبل بسلاسل تقيد معصمي

و تطوق عنقي كأني سجين لم يرى النور

  

سوف اكتب عنك

بدماء قلبي التي ستباحتها عيونك

سوف املاء قلمي بحبر عشقي الذي اعلن تمرده

و اجهز على عقلي فكان رماد نيران حبك

اكتب بمداد حبر العاشقين احبك

................

اكتب عن ازمات نفسي التي اورثها حبك الي

و رحيل قلبي الى بلد العاشقين و انا لم اجهز بعد

لم اتسلح كما يجب لمجابهة حبك

اتيتك عارٍ بلا دروع بلا خطط بلا حذر

و اقحمت قلبي البريء الى دروب حبك الملتوية

متاهات و دهاليز و حصون لا اعهدها من قبل ................

اكتب من فيض مشاعري التي اغرقت كياني

و حطمت اشرعتي و غدوت بلا قلب حيث

استسلمت كليا لك انت و امسيت دمية

من مجموعة الدمى التي تحبسين

في خزانة طغيانك و تسلطك

  

سوف اكتب عن

 أمرأه لا تعرف غير  حب الخرافة

ليس لها واقع تلك اسطورة في قلبها لم تمت

منذ ازمنة غابرة اعصار جاء و حطم و ذهب مخلفاً الدمار

فخلفني قتيل  و بيدي وردة قد ذبلت

 

 

 

علاء سعيد حميد


التعليقات




5000