.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لجنة المرأة في وزارة الثقافة في ندوة حول دور المرأة ومشاركتها التظاهرات الداعية للاصلاح

تضامن عبد المحسن

تأكيداً لدور المرأة المميز ومواكبةً للتطورات الطارئة على ساحات التظاهر في الوطن عقدت لجنة المرأة في وزارة الثقافة برعاية السيد الوكيل فوزي الاتروشي وبدعم من دار الثقافة والنشر الكردية ندوة حوارية بعنوان ( دور المرأة الفاعل ومشاركتها في التظاهرة الداعية للأصلاح) يوم الاحد ٦/٩/٢٠١٥ على قاعة منتدى بيتنا الثقافي.

 حضر الندوة السيد فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة مدير عام دار الثقافة والنشر الكردية وكالة والنائبة شروق العبايجي والناشط جاسم الحلفي والنائب السابق عبد الخالق زنكنه وعضوات من لجنة المرأة في وزارة الثقافة وعضوات من رابطة المرأة العراقية وعدد من الناشطين والمثقفين والقنوات الفضائية.  

استهلت الندوة التي ادارها الناشط الحقوقي محمد حسن السلامي بحديث للنائبة والناشطة شروق العبايجي التي ركزت على دور المرأة في التظاهرات منذ عهد تأسيس الدولة العراقية قديما حتى وقتنا هذا مستذكرة خلال حديثها بعض الشخصيات البارزة ومدى تأثيرها في التظاهرات لا كحضور ومشاركة فقط وانما من حيث التخطيط والتحريض للخروج النسوي وعقد اجتماعات وندوات واعتبار هذا الدور هو نتيجة طبيعية للمجتمع العراقي الذي يمتلك القيم الحضارية والنظرة المتطورة للمرأة في العراق مشيرة الى اهم التظاهرات النسوية كقضية الغاء قانون الاحوال المدنية لعام ١٩٥٩ في زمن عبد العزيز الحكيم وقضية كوتا النسوية لعام ٢٠٠٤ مرورا بقانون الجعفري ومعارضته . 

كان للسيد الوكيل فوزي الاتروشي مداخلة حول الموضوع حيث قال (هل نحن امام سياسة نسوية ام سياسة تخلقها وتديرها النساء؟ بمعنى ان تكون المرأة خالقة للسياسة وقائدة كما هو حال رئيسة وزراء المانيا السيدة ميركل في دورتها الثالثة على التوالي ووزيرة الدفاع ايضاً اما في العراق مازالت المرأة تابعة داخل المجتمع فالمطلوب ان تكون الخطوة القادمة بعد دورها في التظاهرات ان تكون هي القائدة للتظاهرات والاحزاب اسوة بالرجل وانا متأكد بوجود نساء عراقيات قادرات على الخلق وترأس الاماكن العليا في العملية السياسية ) .

تلت المداخلة حديث للناشط جاسم الحلفي حول التظاهرات الحالية وطبيعتها على مستوى العالم ضمن مفهوم الحركة الاجتماعية التي انطلقت شرارتها الاولى في فرنسا سنة ١٩٦٣ التي بدأت بحركة طلابية ثم خرج العمال تضامنا معهم وامتدت الى دول اوربية اخرى ، مبيناً خلال الحديث مقومات وخصائص التظاهرات الحالية في العراق من حيث شعبيتها وتمازج مكونات المجتمع الطبقية والمجتمعية الذكورية النسوية وشمولها المحافظات العراقية عدا المحتلة من قبل داعش والطابع السلمي الذي امتازت به هذه التظاهرات وكذلك مشروعية المطالب التي ترفع تحت سقف الدستور العراقي والمحتوى الاجتماعي للتظاهرات حيث دعت الى ردم الهوة بين الطبقات .

فيما طالبت الصحفية والناشطة في حركة الاحتجاج السلمي افراح شوقي، خلال حضورها الندوة الى اهمية مضاعفة الجهود لكسر قيود المرأة وتحريرها من العقبات المجتمعية التي  تحرمها من قول رأيها واداء دورها الحقيقي والاصلاحي في المجتمع، كما شددت على اهمية رفض حملات الترهيب التي يتعرض لها النساء والرجال من موظفي الدولة لاجل منعهم من المشاركة في التظاهرات خاصة وهي تهدد مصالحهم وحرمانهم من كراسيهم".

بدورها اكدت الناشطة والاعلامية انتصار الميالي في كلمتها على الدور الكبير الذي لعبته المرأة العراقية في حركة التظاهرات الاخيرة للمطالبة بالاصلاحات وهي تقتحم الظروف الصعبة وتتحدى الكثير من الموانع التي يفرضها المجتمع الشرقي عليها مطالبة :" في مداخلتها الرجل ان يكون مسانداً ومؤازراً للمرأة ويشاركها في التعبير عن رايها كونها عنصر فاعل ومهم في تطور الشعوب.

وحذرت الميالي من ثورة نسوية عارمة فيما لو تم تجاهل صوت وحضور المرأة العراقية في الخريطة السياسية والاجتماعية للبلاد.

واشرت الاعلامية والناشطة تضامن عبد المحسن رئيسة لجنة المرأة في وزارة الثقافة، على اهمية ادامة نشاط الحركة المدنية النسوية كونها السبيل الوحيد لاجل تحقيق مكانة افضل للمرأة من خلال انتخاب الكفاءات وتشجيعهن لتولي مناصب مهمة في الحكومة العراقية.

اختتمت الندوة بالمداخلات العديدة للحضور وصبت كلها في ضرورة تفعيل وزيادة دور المرأة وتشجيعها للخروج مع الرجل رغم المعارضات الكبيرة التي تحاول تحجيم هذا الدور وهو واجب حتمي لمنظمات المجتمع المدني.

 

  

فالنتينا يوآرش هيدو

اعلام/لجنة المرأة

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000