.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مهرجان الشباب العراقي الثاني 2015 / الجزء الاول

علي السيد وساف

 

 

بحضور سفراء جمهورية العراق في مملكتي السويد والدنمارك وعدد من المراكز الثقافية والدينية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات وعوائل الطلبة

اقامت مؤسسة النور الثقافية مهرجان الشباب العراقي الثاني لتكريم الطلبة المتميزين خريجي المدارس الاعدادية والجامعات في جنوب السويد والدنمارك

افتتح سعادة سفير جمهورية العراق في السويد الاستاذ بكر فتاح حسين المعرض الفني للطالبة ريام الاميري , واستمع سعادته لشرح تفصيلي عن اللوحات ..

وفي سؤال عن لوحة استوقفته قالت الاميري انها ترمز لبعض الاشخاص الذين يتملكهم الاحساس بالنظرة الفوقية التكبر والتعالي دون الغير

ثم ابتدا الاحتفال بعزف السلام الوطني العراقي ليقف جميع الحضور اجلالا واحتراما لاسم العراق العظيم.

بصوت الحاج باسم ارتفع ذكر الله تعالى بقراءة ايات من الذكرالحكيم .

لشهداء العراق وقف الجميع لقراءة سورة الفاتحة  

  للنور كلمة القاها الاستاذ احمد الصائغ رئيس المؤسسة وهذا نص الكلمة .

   

بسم الله الرحمن الرحيم

سعادة سفير جمهورية العراق في مملكة الدنمارك الدكتور علاء الجوادي المحترم

سعادة سفير جمهورية العراق في مملكة السويد الاستاذ بكر فتاح حسين المحترم  

الاخوة والأخوات ممثلي منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الاعلامية والثقافية الأفاضل

طلبتنا الاعزاء وعوائلهم الكريمة

ضيوفنا الأعزاء ..... الحضور الكريم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نتنفس اليوم نسمات عراقنا الحبيب من خلال وجودكم البهي في هذه القاعة التي تطرزها الأعلام العراقية  بجمال الوانها التي نحب، لتنقلنا معاً الى دجلة الخير وايام بغداد الحب والعطاء والف ليلة وليلة ... فعلى ضفافها تغفو الامنيات وتتناثر الاحلام فتعود ثانية لتلبس ثوب زفافها البهي زهي تستقبل ابناءها العائدين مع نوارس الشوق الى حاراتها ولياليها المفعمة بالجمال.

أيها الأحبة ....

نرحب بكم جميعا لحضوركم مهرجان الشباب العراقي الذي يحمل بين فقراته  رسالة الى شبابنا العراقي خارج الوطن بان العراق معهم يفرح لنجاحهم وابداعم وتفوقهم ، ويحتضن احلامهم وطموحاتهم كي يعودوا اليه يوماً، يشاركوا في عملية البناء بعد ان يتم دحر الارهاب قريبا ان شاء الله وسنعمل بفضل دعمكم وتواصلكم على توسيع المهرجان ليشمل الشباب العراقي في اوربا في الاعوام القادمة ان شاء الله.

وباسم مؤسسة النور للثقافة والاعلام  اتقدم بخالص المحبة والتهاني لطلبتنا العراقيين الاعزاء في جنوب السويد والدنمارك الذين عودونا على النجاح والتميز في كافة المجالات العلمية والادبية والمعرفية فاصبحوا مثالا للشباب الواعي والملتزم، كما اتقدم بالتهاني لعوائلهم الكريمة الذين كانوا عونا لهم وسندا قويا من اجل ان يكونوا بحق احفاد اولئك الابطال الذين غصت بهم صفحات التاريخ، ولاننسى اخوتهم الطلبة العراقيين داخل الوطن وهم يسجلون تفوقهم رغم الظروف الصعبة التي تخيم على حياتهم اليومية من صد للارهاب الى انعدام الخدمات وعدم وجود مناخ ملائم للدراسة، لكنهم وباصرارهم تحدوا الصعاب وواصلوا بكل جهد ومثابرة لتحقيق نجاحات على جميع مستويات الدراسة، وان شاء الله سوف نحاول جاهدين بان نستضيف الطلبة الثلاثة الاوائل على العراق في مهرجاننا القادم لنحتفي بهم هنا بين اخوانهم الطلبة في السويد والدنمارك .

السيدات والسادة الافاضل، ابناءنا الطلبة

نؤكد لكم ومن خلال مهرجاننا هذا بأن  مؤسسة النور ستكون مفتوحة الأبواب أمامكم وامام مواهبكم واهتمامكم لتحقيق طموحكم  بايجاد بيئة ثقافية واجتماعية عربية تسع الجميع. فان مجالات الانظمام الى مؤسسة النور متعددة ومتنوعة فتحتوي على موقع النور الاليكتروني الذي يشترك فيه اكثر من سبعة الاف كاتب وكاتبة من كل بلدان العالم  ، كذلك مجلة النور التي تستوعب ماتجود به ابداعات اقلامكم وباللغات العربية والانكليزية والسويدية ، وايضا راديو النور الذي يبث على النت ليصل الى كل مكان في العالم لتصل اليه صوتنا ، اضافة الى مهرجانات النور وامسياتها الثقافية . كما يسعدنا ان تكون  لنا شراكات ثقافية وفنية  مع مؤسسة الوان الثقافية وفرقة الفن الحديث اللتين تعنيان بالمسرح والسينما اضافة الى مشاركتهم الفاعلة في مهرجاناتنا ومنها مهرجان الشباب العراقي السنوي ... نأمل منكم  التواصل والمشاركة معنا ورفدنا باقتراحاتكم وملاحظاتكم التي ستساهم في تحسين الاداء وتقديم الافضل خدمة لابناء الجالية العربية في السويد والدنمارك .

 

ختاما ...

اكرر  التهاني والتبريكات لابنائنا الخريجين والمبدعين العراقيين  متمنيا لهم النجاحات المستمرة والعطاء الدائم لخدمة بلدنا الحبيب ...  كما يسعدني ان اتقدم بالشكر الكبير لسعادة سفير جمهورية العراق في الدنمارك الدكتور علاء الجوادي  والوفد المرافق له وسعادة سفير جمهورية العراق في السويد الاستاذ بكر فتاح حسين والوفد المرافق له....

كما اتقدم بالشكر للمؤسسات والشخصيات التي تعاونت معنا في التحضير لاقامة هذا المهرجان ومنهم الستوديو فريماندا وجمعية اطلس المغربية .

واتقدم بالشكر الجزيل لاخوتي واخواتي وابنائي اعضاء اللجنة التحضيرية الذي كان لهم الدور الأكبر في اقامة هذا المهرجان والسعي بكل جهد ومحبة لانجاحه.

واخيرا اتقدم بالشكر لضيوفنا الكرام والسادة والسيدات الحاضرين والذين تجشموا عناء السفر من الدنمارك ومدن السويد كريستيان ستاد، هلسنبوري، هوكناس، لينشوبنك، ومن مدينة مالمو .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  .

كما اكد سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي والاستاذ بكر فتاح عن اهمية الاهتمام بالطلبة مشيدا بدورهم في صناعة المستقبل بعد ان فرضت الظروف القاهرة التي عانتها عوائلهم مما دفعتهم الى الهجرة

واكد الاستاذ بكر فتاح حسين على اهمية التعايش السلمي والتفوق المستمر الذي يتمتع به ابنائنا بين اقرانهم  من الطلبة في السويد ومع بقية الجنسيات .

وفي مجمل حديث الدكتور الجوادي جاء فيه المقارنه بين السفارة العراقية في عهد الطاغية وما عليه اليوم حيث اصبحت بيتا للعراقيين بعد ان كانت مركز للتجسس والمتابعة وتصفية لكل من يعارض النظام انذاك من ابناء الجالية العراقية في اوربا واستذكر الشهداء الذين تم تصفيتهم في السويد على يد جلاوزة نظام البعث  .

ثم عبر الطلبة المكرمين عن شكرهم وامتنانهم لمؤسسة النور ومن ساندها وقدم لها الدعم على هذا المهرجان السنوي من خلال كلمة القتها نيابة عنهم الطالبة سارة رزاق الاسدي وهذا نص الكلمة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سعادة سفير جمهورية العراق في الدنمارك الدكتور علاء الجوادي المحترم  

 سعادة سفير جمهورية العراق في السويد الاستاذ بكر فتاح حسين المحترم

السادة رئيس واعضاء مؤسسة النور الأفاضل

الحضور الكريم

السلام عليكم  ورحمة الله وبركاته  

شكرا لاننا اليوم هنا بينكم ، وشكرا لوجودكم من اجلنا.

لقد شعرنا بالسعادة والفرح حين قدمت الينا دعوات لتكريمنا ضمن مهرجان الشباب العراقي الثاني في السويد والدنمارك وهذا هو دليل حرص واهتمام القائمين على المهرجان بابنائهم الطلبة ومتابعة خطوات نجاحهم في السويد والدنمارك، وبدورنا وباسم كافة زملائي الخريجين نقدم نجاحنا وتفوقنا لبلدنا العراق الذي نأمل ان يحتضن احلامنا بعودتنا لنقدم ما قد حققناه في اوربا ليكون في خدمة عراقنا الحبيب.

ايها الافاضل

ان الشاب العراقي في اوربا لا يحتاج الدعم المادي من بلده ولا يطمح بان يكون له منصب هناك ولكنه يحتاج لان يثبت عراقيته من خلالكم ومن خلال دعمكم المعنوي لنا لنزداد ثقة بانفسنا بان هناك من يتتبع خطواتنا رغم ابتعادنا عن حضن الوطن.

ان هذا المهرجان ما هو الا بداية لاحتضان الشباب العراقي الذي نتمنى من مؤسساتنا الثقافية ومنظمات المجتمع المدني العراقي بان تعمل جاهدة لاكمال هذا المشوار الذي سيدر على وطننا الحبيب بخبرات جديدة وكفاءات تخدم العراق دون مقابل سوى حبها للعراق .

ومن خلالكم ايها السادة نعلن تضامننا مع زملائنا الطلبة من داخل العراق ونطالب الحكومة العراقية بشمول قطاع الطلبة بعين رعايتها وتوفير سبل النجاح والتفوق لهم من خلال تذليل العقبات والمعوقات التي تحول دون تحقيق طموحاتهم المشروعة في مساواتهم بطلبة الدول المتقدمة من حيث الاهتمام والرعاية.

نجدد عهد محبتنا للعراق، وان شاء الله سنلتقي يوما على ارض بغداد الحبيبة بعدما يندحر الارهاب بهمة ابنائه الغيارى لينعم اهلنا هناك بالامن والامان وليأخذ الشباب العراقي في الوطن دوره الحقيقي والفاعل في قيادة عجلة البناء والتطور

اكرر شكري ومحبتي واحترامي لكم

 

علي السيد وساف


التعليقات

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 01/09/2015 10:30:18
البرفسور الفاضل سعادة السفير الجواد المحترم
لي الشرف ان اقراء ما جادة به قلمكم الراقي وهو ينثر عبير المسك والعنبر المشخابي العراقي الاصيل
سيدي واخي الجليل هذا فيض مدرستكم ونحن نتتلمذ فيها لخدمة ابناء الجالية العراقية في المهجر
الشكر والامتنان لك ايها الطيب وانت تزين صفحتي بمرورك الكريم
شكرا لكل من ساهم وساند في انجاح هذا المهرجان
تلميذكم علي السيد وساف

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2015 22:05:21
الاخ الاغلى السيد علي السيد وساف المحترم حفظه الله ورعاه لخدمة بلده وابناء الجالية العراقية في جنوب السويد والدنمارك
شكرا لك على هذه التغطية الاعلامية الطيبة ونحن بخدمتكم وخدمة ابنائنا الطلبة دائما نشعر بالفرحة الكبيرة عندما نكون في مواقع الخدمة لاهلنا العراقيين ونتمنى لهم كل خير وتقدم... قلت دائما واقولها الان السفير خادم العراقيين والسفارة بيت العراقيين والعراقيون متساون عندنا لانهم عراقيون بغض التظر لخصائصهم الدينية او الاثنية او الاجتماعية... هذه مبادئي الثلاثة التي اتعامل بها مع اخوتي وابنائي العراقيين في مهاجرهم المختلفة

كما اشكر كل الاخوة الذين شاركوا باقامة هذا المهرجان الرائع وعلى رأسهم اخي القلبي الحبيب السيد احمد الصائغ راعي النور وساقي ازهارها بعطره الفواح
اخوكم سيد علاء




5000