.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نصيحتي للعبادي .. لا تضع الشوك في قَبركَ!!!

كفاح جمعة كنجي

عاش (م....) في منطقتنا قبل أكثر من مائة عام كان يجيد القراءة والكتابة حينها وغالبية السكان بالطبع كانوا أُميين.لَجأ هذا الرجل للإيقاع بِفلاحي المنطقة بطريقة خَبيثة وكان يُمضِيهمْ على أوراق رسمية لرهن أراضيهم مقابل مبالغ لا تتعدى عشرات الدنانير حينها. وصار في حوزته آلاف قطع الأراضي المرهونة "رسميا". 
جَديّ الراحل كان احد ضحاياه ،إذ رَهنَ له عدِة قطع أراضي، في الخمسينات والستينات من القرن المنصرم، رحل جدي أواسط الثمانيات ولم يُكحل عَيناه بعودة تلك الأراضي . حاول اثنان من أعمامي استردادها فلم ينجحا.
لا اعلم متى رَحل الرَجُل بالتحديد .. لكنْ الكثيرين لعنوه بعد مَماتِه لِما لاقوهُ من عذابات معه . تولى أبنه ألِبكر مهمة إعادة الأراضي إلى أصحابها بعد مماته، فأوكلَ شخص لِلمُهمة بوكالة رسمّية داخل العراق لأنه مقيم خارج البلد. حَصلتُ على تلفون الابن بالصدفة عام 2012 واتصلت به وزودته بأرقام قطعتين عائدتين لنا. 
قال انتظرني أخي سأدقق السجلات وسأتصل بك خلال ساعة. اتصل الرجل فعلا ولم اصُدق موقفه الطيب حتى هذه اللحظة . قال جُملة لن أنساها أبدا:
(أخي العزيز أنا لا أحب ان يضع أحدا شوكاً في قبري) بعد مماتي، كما فعل والدي.. سأعيد إليكم عبر وكيلي كُل أراضي جَدُكَ دون أي مقابل فقط .. أرجو منكم ان تتحملوا النفقات الرسمية للمحكمة. واتفقنا. وأمَرَ وَكيلهُ فعلاً.. 
أعَدنا قطعة واحدة ووصلت الثانية للخطوات الأخيرة لكن احتلال الموصل على أيادي عصابات دولة الخلافة الاسلامية الإرهابية - داعش كان أسرع.
.........................
نصيحة لحيدر ألعبادي خَليفة أفسدْ حكومات عَرفها ليس العراق حسب إنما التاريخ والعالم.. إما ان تساهم من موقعك كرئيس للوزراء في إعادة حقوق ألناس المسلوبة وتحاسب السُرّاق والحرامية منذ2003 وتضربَ بِيد من حديدٍ وتُعيد هيبة الدولة العراقية مَدعوما من طرفين لا أحدْ يَغلبهُما، الشعب والمرجعية، وبذلك تقطع الطريق أمام من يريد وضع الشوك في قبرك حين ترحل.. وأنت من سيقرر.
............ 
أو، بالمناسبة هناك بعض التشابه بينك وبين غورباتشوف آخر رئيس سوفيتي في شَكل الرأس من حيث الصَلعة وقٌصر القامة.. أخشى ان تكون آخر رئيس لوزراء العراق قبل تقسيمه الذي أبدت حتى المرجعية ولأول مرة مخاوفها منه البارحة على يد شخصها الأول علي السيستاني.

 

كفاح جمعة كنجي


التعليقات




5000