.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السفير علاء الجوادي يشارك في إحياء ذكرى كارثة سنجار التي ارتكبها داعش ضد الايزيديين

د.علاء الجوادي

الايزديين من أقدم الديانات في العراق

حضر السيد السفير د. علاء الجوادي بتاريخ 2015/8/8 الحفل التأبيني الذي اقامته الجمعية الايزيدية في الدنمارك لاحياء الذكرى السنوية الاولى لكارثة سنجار التي راح ضحيتها الاف الشهداء من ابناء الطائفة الايزيدية ولا زال الالاف مخطوفين لدى المنظمة الارهابية داعش. حيث بدأ السيد السفير كلمته بتحية الحاضرين وقال بما يشبه قصيدة شعر:

آه آه أي شيئ أتذكر أم أي شيئ أنسى؟

أأنسى مئات الآلآف من شهداء العراق الذين قتلتهم البعثية الصدامية؟

أأنسى مئات الآلآف ممن أبادتهم العصابات الاجرامية التكفيرية وريثة صدام؟

المرتكسة بالشوفينية والوهابية والتكفير

كيف أنساك أيتها المقابر الجماعية؟

في ترابك يرقد مئات الآلآف من الابرياء

وان نسيت فهل أنسى مقبرة المحاويل

ضمت الآلآف من البشر الذين دفنوا وهم أحياء

هل أنسى فيها إمرأة شابة ما زالت عصابتها الحمراء تلف رأسها

وهي عظام وفوق صدرها او قفصها الصدر يرقد الهيكل العظمي لطفلها الرضيع؟

أأنساك يا قرى كركوك أم أنسى عشرات الآلآف من شهدائك؟

نعم لا أنسى شهداءكِ يا بشير ولي فيهم مئات الأخوة والأصدقاء

هل أنسى جريمة تهجير الفيليين؟

أم أنسى قتل أكثر من عشرة الآف من شبابهم؟

وكثير منهم أخوتي وتلاميذي وأحبائي

أم أنسى فرهود الأوباش العفالقة لبيوتهم وممتلكاتهم؟

بل أتذكر ان في العراق العديد من قصص الفرهود

قبل عقود!!!

وكان ضحيتها من اليهود

أم انساك يا حلبجة الشهيدة؟

وما زالت في عيني صورة امرأة شابة وعلى صدرها طفل رضيع والى جنبها قطة جميلة غطّوا جميعا في نومة الموت الابدية

أم أنسى جرائم الأنفال؟

التي قال عنها المتحدث الكردي انهم 150 ألف...

فأجابه المسخ عزت الدوري بل انهم 185 ألف كاكا!!!

أم أنسى شهداء المفخخات او الاغتيالات بالكواتم؟

أم أنسى طلابا في طريقهم ليتخرجوا طيارين؟

وكانوا يريدون الدفاع عن وطنهم!!

فأهملهم من يجب ان يرعاهم

فذبحتهم أيادٍ صدامية بسكاكين داعشية

ماذا أنسى وما أتذكر؟

يا مأسي العراق الدموية ان نسيتك فسأنسى وجودي

وسأنسى نفسي

وسيلعنني ربي

ويلعنني التاريخ

ويلعنني كل الوجود

بل وسأذكرك يا هذه المأسي وأنا أعزي اخوتي الايزديين

واقف بخشوع اما سبايا شنكال

أمام طفلة يزيدية لا يزيد عمرها عن اربع سنوات

خلقها الله على شكل ملاك او حورية

وتريد ذئاب داعش من بيعها واغتصابها

كل عرض أنتهك لأيزيدية هو أنتهاك لاعراض كل العراقيات

وأبكي بحرقة على أطفال شنكال

وأنوح بالم على شهداءٍ

نحرهم الأرهاب المتوحش على أراضيك

من نسيَ المظلومين سينساه الله

سينساه ويقذف به الى النيران يوم الدينونة الكبرى

من ينسى الاعراض المنتهك فستنساه قيم الشرف والمرؤة

من ينسى تشرد الاطفال والشيوخ والنساء فسيفقد انسانيته

من نسى جوع الجياع فستلعنه كل الأطعمة التي يتناولها

نحن في العراق تسيلأامامنا بحار من الدماء

ونرى أنهارا من دموع الثكالى والفاقدات

لكني أرى قلوبا قد تحولت الى صخر جلمود

بل ارى تجارا بالدماء

انهم أشقاء اهل الارهاب

انهم اهل الفساد

من سياسيي الصدفة والمواخير

يستغلون كل نكبة ومأساة

فلينتظروا عذاب الآله القادم!!!!

كفى أيها الأنذال متاجرة بقيم الشرف والانسانية

يا أيها الرب السماوي العادل

أنتقم من الظالمين

ومن الفاسدين

ومن الكاذبين

 

السيد السفير علاء الجوادي يلقي كلمته

وكانت الدموع تنهمر من عينيه وهو ينشد هذه الكلمات وينثر تلك الاشعار... مسح دموعه واتجه لحديثه بالمناسبة الاليمة فشدد على ان العراق متحف حضاري كبير يتضمن مختلف القوميات والاديان ولايوجد اقليات في العراق لان مفهوم الاقليات هو مفهوم شوفيني بل يوجد به مواطنون وكل منهم يمثل الاكثرية وهو اكثرية بانتماء للعراق، وأن الجريمة التي حدثت قبل عام بحق اخوتنا الايزيدين من قبل التنظيم الارهابي داعش هو جزء من الجرائم التي حدثت للعراقيين في حلبجة الجريحة وسبايكر مجزة شباب العراق والانفال التي راح ضحيتها اكثر من 185 الف من الكرد المظلومين والمقابر الجماعية التي قتل بها الصداميون مئات الالاف من ابناء الوسط والجنوب والفرات الاوسط وللجرائم التي أرتكبت ضد الصابئة والمسيحين والاكراد الفيلية الذين هجروا من وطنهم وقتل ما يزيد على عشرة الاف من ابنائهم وسرقت اموالهم والتركمان الابطال في بشير وغيرها وجرائم الابادة للشبك في الموصل.

واشار السيد السفير في كلمته الى ان الديانة الايزيدية من اقدم الديانات في العراق ان لم تكن اقدمها على الاطلاق حيث تعرض الايزيدين في العراق عبر التاريخ الى اضطهاد ثقافي وفكري واتهامهم بالعمالة والتكفير قبل ان يتعرضوا الى اضطهاد جسدي والذي ظهر على شكل مذابح وابادة وتهجير عبر اكثر من الف سنة. وللاسف ارتكبت كل تلك المجازر والاعتداءات بأسم الاسلام والاسلام الحقيقي برئ مما ارتكب باسمه انما كانت الابادة بدوافع الطمه والجشع وحب الاستحواذ على ممتلكات الاخرين. كما حدث تشويه متعمد او غير متعمد للايزيدين تاريخا وعقيدة ومجتمعا وذلك من اجل تغيبهم عن المجتمع العراقي.

واكد السيد السفير في كلمته على ان الاسلام الحقيقي برئ مما قام به الطغاة والمتطرفون من مختلف الالوان والمسميات، لان دوافع اولئك كانت هي الجشع والطمع والرغبة في الاستحواذ على عباد الله ومن الضروري على المسلمين المتنورين ايضاح هذه الحقيقة. كما شدد على اهمية ان يقوم الايزيدين انفسهم بالتعريف عن تاريخهم وعقيدتهم ومجتمعهم لانهم الاقدر على ذلك، واكد على انهم تعرضوا عبر تاريخهم لمحاولات عدة وتحت عناوين عدة لمصادرة هويتهم.

واخيرا اشار سيادته الى ان رد العراقيين سيكون قريبا على داعش في سنجار وسيكون للايزيدين اكبر الدور في تحرير مناطقهم.

ومن الجدير ذكره ان كلمة السفير تمت مقاطعتها عدة مرات بالتصفيق الحاد من قبل الحاضرين، كما تعالت كلمات الاستحسان والتأيد ممزوجة بدموع بعض الحاضرين وقد ودعوه بمثل ما استقبلوه به من حفاوة كبيرة واعتزاز بارائه وعواطفه...

 

  

جانب من الحفل التأبيني ويجلس سعادته في المقدمة

 

 

عريف الحفل وهو يشيد بكلمة السيد السفير

 

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: حسن كريم الحسن
التاريخ: 16/09/2015 10:11:58
الدكتور الجوادي انسان فوق التحزب والعنصرية والطائفية انه عراقي وطني وانسان عالمي محب للجميع شكرا له في مساعيه في لم ابناء الجالية العراقية المبعثرة في الدنمارك بتفاعله مع الجميع بتساوي

ولكن اهمس في اذنه سيدي الجوادي لا تعول على الجالية كثيرا فهم مختلفون ومتناحرون ومهما بذلت لهم من خدمة فانهم لا يقدرون ذلك ابسط مثال كتبت عن اليزيديين وحضرت تعزيتهم هل شكرك واحد منهم على جهدك؟
وانسانيتك ام ان العراقيين يخضعون للقوة فقط ولا يحترمون الانسان المتخضر الانساني

الاسم: الجمعية الثقافية الايزيدية في الدانمارك
التاريخ: 24/08/2015 23:17:34
نشر موقع منتدى بحزاني تحت عنوان "احياء الذكرى السنوية الاولى لكارثة سنجار" تقريرا عن هذه المناسبة: قامت الجمعية الثقافية الايزيدية في الدانمارك باحياء الذكرى السنوية الاولى لكارثة سنجار في الثامن من اب من الساعة الواحدة الى الخامسة بعد الظهر على قاعة البيت الثقافي في كوبنهاكن وبحضور العديد من الاحزاب والشخصيات وفي مقدمتهم ثلاثة من اعضاء البرلمان الدانماركي و هم الحزب الشعب الاشتراكي و القائمة الموحدة و التحالف الليبرالي . و قد حضر السفير العراقي و ممثلي الاحزاب العراقية العلمانية و الاسلامية و الكردية و منظمات المجتمع المدني و جمعية الكلد والاشور, الجمعية المندائية و الكرد الفيليين.
استهل الحفل التئابيني بترحيب الحضور و الوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء.
من اجل اطلاع الحضور على حجم الكارثة ووحشية الهجوم على الناس الابرياء في سنجار والقرى الايزيدية في صبيحة الثالث من اب قبل عام, تم عرض فلم يوم الفرمان الاسود للمخرج نوزاد شيخاني.
بعدها تم القاء كلمة الافتتاحية من قبل هيئة الجمعية باللغات الثلاثة الكردية, العربية و الدانماركية موضحا للحضور الهجوم البربري على الايزيدية من قبل المنظمة الارهابية داعش وما اسفرت عنها نزوح 400000 ايزيدي من مناطقهم و قتل وخطف الالاف من العوائل و سبي النساء التي تعتبر من ابشع جرائم العصر, ثم امتد الهجوم البربري على مناطق سهل نينوى بعشيقة و بحزاني والقرى الازيدية الاخرى.
استمر الحضور بالقاء كلماتهم التضامنية مع الايزيدية والتنديد بهذه الجريمة التى هي ابادة جماعية, وقد عبّر الاحزاب الدانماركية عن موقفهم اتجهاء كل ما يحدث هناك و اصبحوا اكثر دراية بواقع الايزيدية ووعدوا ان يطرحوا على احزابهم و العمل على التّئاثير على بقية الاحزاب من اجل المساعدة الممكنة.
اما السفير العراقي الجديد في الدانمارك الدكتور السيد علاء الجوادي عبّر عن عميق حزنه على كارثة سنجار و اعتبرها اعتدائنا سافرا على الايزيدية كونهم ناس ابرياء, ثم تطرق الى شرح مفصل عن حضارة وادي الرافدين و قال بصراحة ان الايزيدية او الازدايئة هي موجودة منذ الاف السنين وهي الديانة الوحيدة التي لا تزال تحتفظ بالتراث من خلال المناسبات والاعياد. فقد ادهشنا سيادة السفير وكونه من وسط العراق وينتمي الى الطائفة الشيعية عن مدى اهتمامه بالديانة الايزيدية ووعد بنشر كتابات عن الايزيدية قريبا وسيتطرق من خلالها الى الظلم الذي الحق باليزيدية على مدى التاريخ وفي الوقت نفسه وجه كلمة الى جميع الكتاب والمثقفيين المسلمين مراجعة التاريخ والحضارة العراقية من اجل كشف الحقائق.
لضيق الوقت لم يتمكن الجميع من القاء كلماتهم, و في الختام تم تقديم الشكر الى جميع المدعوين و مواقفهم, و قبل الاختتام طلبنا من الاحزاب الدانماركية و السفارة العراقية ايصال صوتنا و مطالبنا الى الجهات ذات العلاقة.
الجمعية الثقافية الايزيدية في الدانمارك




5000