هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إحصائيات وأرقام

حسين رشيد

الأرقام عالم كبير وواسع يتعدى كل المديات والحدود ويتلاعب بقوانين ويثير الرعب في النفوس , وخاصة إذا كانت هذه الأرقام افتراضية او إحصائية غير دقيقة. أما إذا تدخلت لغة الصفر فتلك هي الكارثة . وللأسف الشديد دخلت هذه الأرقام والإحصائيات ضمن المزايدات والشعارات السياسية  على حساب الحقيقة والتاريخ الذي سيحكم في النهاية . فبين الحين والحين تخرج لنا دراسة أو إحصائية تشير الى عدد الأيتام والأرامل في العراق وان الرقم قد وصل إلى خمسة ملايين والأرامل بحدود مليونين او أكثر  وإحصائية أخرى تشير الى عدد ضحايا العنف في العراق بعد نيسان 2003 قد وصل الى مليون متوفى . إضافة الى دراسات وإحصائيات أخرى تشير الى عدد من القضايا والمشاكل الاجتماعية مثل البطالة وتسرب الطلاب من المدارس و الى أخره من مشاكل المجتمع العراقي .

لنبدأ بالأيتام ونعود الى أخر شهيد في الحرب العراقية الإيرانية ولنفترض انه استشهد في يوم وقف أطلاق النار وبنفس اليوم ولدت زوجته والى يومنا هذا يبلغ عمره أكثر من عشرين عاما وهذا يعني أن بامكانه الاعتماد على نفسه وإعانة عائلته . وهناك إحصائية أخرى أشارت إلى أن عدد ضحايا العنف بعد التغيير قد وصل الى مليون وهو رقم مخيف . لكن إذا عدنا الى الوراء أي الى يوم 9/ 4 /2003 والى يوم 9/4/2008  أي خمس سنوات ونفترض ان في كل يوم سقط مائة شخص (مع جل احترامنا وتقديرنا الى كل نفس عراقية) ,  وبعملية حسابية بسيطة يكون في الشهر الواحد ( ثلاثة آلالف ) ضحية   وفي العام ( 36 ألفا ) وفي خمسة أعوام يكون الناتج (180 )  ألفاً ضحية . وإذا ذهبنا بالافتراض الى ابعد من ذلك وضاعفنا الرقم اليومي سيكون الناتج ( 360 ) الف ضحية وهكذا . مع العلم ان في السنة الأولى لم تكن هناك أعمال عنف واسعة , إذ انحسرت شدتها في عامي 2005-2006 . وربما يقول قائل , ان هناك أياماً سقط خلالها أكثر من مائة شخص , هذا صحيح لكنها أيامنا معدودة وقليلة . بالمقابل أن هناك أياما بل شهورا لم يسقط أثنائها ربع الرقم . وهذا يعني أن عدد الأرامل قد توضح . كما ان عدد أيتام العنف بعد التغيير يكون اصغر بكثير مما يعلن مع العلم ان اغلب الضحايا كانوا من الشباب غير المتزوجين  وذلك بسبب الظروف الغير جيدة والمتراكمة من العهد السابق وما لحقها بعد سقوط النظام  حين وجه الارهاب بنادق الموت بصورة خاصة نحو الشباب لما يشكلوه من ثروة حقيقية يعول عليها في بناء البلد . أما عدد اللاجئين فقد تناقص بشكل كبير بعد التحسن الأمني الذي شهدته البلاد ولم يتبق الا القليل باستثناء المطلوبين للقانون او من ازلام النظام السابق وأجهزته القمعية او من الحواسم  وما الى ذلك.

لكن الذي يؤسف له ان هذه الإحصائيات لا تذكر عدد ضحايا النظام السابق والذين اعدموا او عدد السجناء او من دفنوا في المقابر الجماعية او عدد النساء التي تم اغتصابهن في سجون النظام السابق او عدد الأطفال الذين كانوا موقوفين مع آبائهم او عدد العوائل التي هجرها النظام ورمى بها على الحدود  وكم ضحية سقطت في عمليات الأنفال او حلبجة او الانتفاضة الشعبانية كل هذه الأعداد وغيرها حين تذكر تكون أعداداً ضئيلة .

 

حسين رشيد


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2008-07-19 01:33:10
رؤية لهاثقلهاالثقافي وبعدها السياسي
رائع..




5000