هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السيد إسماعيل عبد السلام هنية المحترم،،،

يسري الغول

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

تحية الوطن المعذب وبعد،،

اِعلم أنه في اللحظة التي أكتب لك فيها رسالتي هذه، فإن هناك عوائل تتلظى بصهد الشمس، تحت أسقف اسبستية وألواح الزينقو أو الكرفانات. تلتمس الماء الشحيح المملح كماء البحر فلا تجده. تهرب من لهيب الشمس إلى الأزقة والدروب في المخيمات فلا تجد غير ضيق الأمكنة. حتى البحر لم يعد كما عرفوه، وصار الجلوس في شواطئه بثمن لا يمتلكه كثير من الناس.

إن من كانوا معكم سيدي ومن لم يكونوا، يعانون ضنك الحياة، حتى هرب كثير منهم إلى رحابة الموت بالانتحار، فلا طيب للعيش إن لم يكن ما يفي بالتزامات الأطفال. وهؤلاء يا سيدي لا يعنيهم ما تقولون، مهما كان كلامكم صحيحاً، لأن خواصرهم ملت الحجارة بينما كروش كثير من الناس وأبنائهم ترهلت. وهؤلاء أنفسهم من أرادوا التغيير نحو الأفضل، وآمنوا بكم وبأنكم ستحققون ما هو أفضل من مطار ومعابر ووظائف وعمل ووو خسرناهم بسبب مواقفكم النبيلة.

إن هؤلاء يعرفون بالمؤامرة، ولكن ألم تكونوا أنتم تعرفون بها، أم أنكم ركنتم إلى جوقة المطبلين والمتزلفين الذين صوروا لكم الحياة الوردية في ظل حكمكم الرشيد، وأين مؤسسات البحث العلمي والدراسات والعقول المفكرة (Thinking Tanks) لديكم.

إن أهل غزة يعيشون بين اللاسلم واللاحرب، يبحثون عن فتات حياة، حتى صار الواحد فيهم مستعد أن يتنازل عن بعض ما يملك من أجل استمرار دورة الحياة بسلام. وهؤلاء كانوا يوماً من الطبقة المتوسطة كما عايشتهم في المخيم، فإذ بهم يصيرون في ذيل القافلة، بينما صار أصحاب تجارة الأنفاق وغسيل الأموال أرباب الحياة، ولقد صارت الطبقية في المجتمع مخيفة لا أخالكم تجهلونها، فكلنا فقراء.

سيدي، إن هناك الكثير الكثير ليقال، ولكن رسالتي هذه وصية كتبها غسان كنفاني يوماً بأن نقرع جدران الخزان كي لا نموت جميعاً ويفنى الوطن.

نستحلفكم بالله أن تخرجوا من عباءة التأويل إلى برغماتية الواقع، ومن نظرية المؤامرة إلى سياسة الاحتواء والبناء. ولا تعيشوا بين من يخدعونكم كما خدعوا من قبلكم، لأنكم مسئولون أمام الله عن المحروقين والمنتحرين والجائعين واللاجئين والمرضى والمبتورة أجسامهم.

وحسبنا الله الذي سيؤتينا من فضله،،،

يسري الغول


التعليقات

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2015-08-13 21:54:05
الأستاذ الفاضل يسري الغول مع التحية . أحييك بكل التقدير والأعتزاز على مقالتك الجيدة هذه المفعمة بروحك الوطنية الفلسطينية . تعرفت انا على القضية الفلسطينية بكل تفاصيلها فآمنت بعدالتها وحتمية انتصارها وأصبحت كغيري مدافعا صلبا عنها لأنها قضية شعب من حقه الطبيعي والمشروع ان يقيم دولته الفلسطينية على كامل التراب الفلسطيني فكل التحية لكافة فصائل المقاومة الفلسطينية الشجعان وعلى رأسهم فارس المقاومة الفلسطينية الذي هو الشعب الفلسطيني الجبار أما عن ( التغيير نحو الأفضل ) فلن يحققه سوى انتصار القضية الفلسطينية في انتفاضة شعبية ثالثة وحجارة تخرج من يد طفل فلسطيني لتسقط على رأس جندي اسرائيلي فكل هذا سيقصم العمود الفقري لأسرائيل وهو الهجرة اليهودية من والى اسرائيل وقد يبرز مستقبلا عامل مساعد لأنتصار القضية الفلسطينية وهو إعتذار بريطانيا عن وعد بلفور الذي وهبت فيه بريطانيا بغير حق أرض فلسطين الى اليهود أما عن رسالتك فأتمنى ان يفهمها من هو من ابناء القضية الفلسطينية وليس من أبناء المناصب والمكاتب وعندها تكون رسالتك قد وصلت . مع كل احترامي




5000