هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفنان النحات الجزائري لميس أحسن، جيجل

بوكرش محمد

  

بمناسبة الصالون الثالث للفنون التشكيلية المقام بدار الثقافة جيجل من 4 إلى 9 جويلة 2008  التقينا على هامشه بالفنان النحات العصامي لميس أحسن.

لميس أحسن من مواليد جيجل بالستينيات في ربوع غابات الفلين والزيتون وجبال صخرية ضاربة بقوة على سواحلها تصطدم بها الأمواج جاعلة منها منحوتات بارزة للعيان تتخللها مغاور عجيبة أصبحت قبلة السياح ومصادر الهام الفنانين من كتاب وشعراء ونحاتين ورسامين.

جيجل آيات الله المنحوتة بالطبيعة، آيات الله المرئية، جيجل المرحوم الشهيد بوخروبة ( هواري بومدين)، المرحوم أبو العيد دودو، النحات العصامي لميس أحسن، الناقد المعلم القاص الدكتور السعيد بوطجين، الروائي الدكتور عبد الله عيسى لحيلح،  الرسام  العفوي العصامي الأخضر أبو هشام، والفنانة العصامية بودبزة غنية.

 لا أستغرب لما جادت به طبيعة الأشياء وقوانين الطبيعة لأعثر عن أمثال هؤلاء في ربوع مختارة، ربوع الروعة التي تجملت بها السواحل الشرقية الجزائرية، درر تناثرت بنسيج أليافه وخيوطه  النوتة، اللون، الكلمة، والأحجام.

أول من عرفت من هذه الشخصيات أستاذي ومعلمي الدكتور الناقد والقاص الأستاذ السعيد بوطجين بملتقى برانيس الاستحقاق آداب وفنون بالجلفة 2004 السنة التي كنت وإياه  أول ثنائي تقلد البرنوسين استحقاقا وطنيا، بحضوري ومشاركتي مستشارا دائما لهيئة التنظيم تقلده من بعدنا الثنائي الأستاذ الدكتور الروائي أمين الزاوي أديبا، والفنان المخرج الممثل المسرحي محمد بن قطاف 2005، الثنائي الشاعر سليمان جوادي، والفنان الموسيقار المطرب الحاج محمد الطاهر الفرقاني 2006، والثنائي الدكتور محمد العربي ولد خليفة، والفنان الموسيقار والمطرب أيت منقلات 2007.

لأقول: أن طبيعة جيجل بجمالها العنفواني جادت بالراحل الشهيد الهواري بومدين،  المرحوم المفكر الكاتب أبو العيد دودو ،الناقد والقاص الدكتور السعيد بوطجين برنوس الآداب سنة 2004 استحقاقا وطنيا لما تميز به من طرح وتفرد بالنص، الموضوع، الخطاب المعاصر...والنقد الواخز*.

يحيلني أيضا إلى القدرات وكيمياء اللغة التي يتميز ويتفرد بها تصوفا الدكتور عبد الله عيسى لحيلح في آخر رواية له الموسومة بعنوان حالات...!!! بدون تعليق.

على خطا وقناعة وفكر هؤلاء تتضح المعاناة وتتأكد قوة الطرح جليا وتشكيلايا بما يكنه ويعمل ويؤمن به أيضا النحات لميس أحسن، من خشب الفلين وأخشاب أخرى مقتناة والعفوية والتعبير الصادق وما يجول بخواطره، تعددت  المواضيع وتجسدت بالبعد الثالث، شهادة وإشارة بدرجات الحس بالمسؤولية، فضح الواقع المتردي بامتياز ، فضح نتائج سلوك وتمثيل لا إنساني ولا أخلاقي.

لميس أحسن من الفنانين الملتزمين يعالج أمهات القضايا بطريقته وعفويته، قوي الشخصية، وطني حد النخاع، جاد في قوله وفعله، كريم ورحيم، حبوب واجتماعي، يكن الحب والتقدير والاحترام لكل الناس وخاصة من سمع عنهم وسمعهم من الفنانين.

يقول موجها حديثه لي: لقد عرفت من خلال مدير الثقافة لولاية جيجل وأنا أسأله عن الضيوف ضيوف الصالون الثالث للفن التشكيلي بجيجل أنك مبرمج لإلقاء محاضرة، فرحت لذلك وبادرت بسؤال للسيد المدير: دعوتموه للتكريم أو  للاهانة ؟، لما تعودوا عليه من استخفاف ومعاملات لا ترقى لمستوى مسؤولين عن الثقافة لأضمن ماء الوجه وأنت بولايتي، عرفتك عن طريق التلفزة كبيرا وطرحك أكبر وتمنيت أن تكون فرحتي بك وبلقائك ببلدي  مسقط رأسي جيجل  لأول مرة كذلك... ( يقصد ولاية جيجل)

بادرني بالسؤال: أنت مرتااااااح ؟، كيف كانننننن الاستقبال ؟ المعذرة وكل المعذرة باسم أهل جيجل الأحرار، إذا كانت الأمور غير لائقة... وليست في المستوى المطلوب...

ما توقعه الفنان النحات لميس كان واقعا مرا يتكرر في كل الولايات، فقط مع الكتاب والفنانين التشكيليين، لأن هذه الشرائح مقلقة وتمثل البديل وذاك ما يهدد استقرار الرداءة والمسئولين عنها( ثقافة المعدة وما تحت الحزام والسرة، شطيح وقلال*)، القابعين بتواطؤ المتسللين من منظمين الانتخابات لسادتهم مقابل أن يعيثوا فيها فسادا، باسم برنامج السيد رئيس الجمهورية ...

مثل ما كان برنامج السيد رئيس الجمهورية مطبق وناجح بنسبة ما بالرسميات، جاؤوا بالخسارة معه والخيانة لنا وله في غير الرسميات... الرسمية.

 

 تيبازة  13/7/2008 

 

 

النقد الواخز*: من عناوين روايات الناقد المعلم السعيد بوطجين - اللعنة عليكم جميعا- حذائي وجواربي وأنتم...

قلال*: آلاة إيقاع خشبية اسطوانية قطرها 15 سنتم وطولها حوالي 120سنتم على شكل بازوكا، أو مدفع صغير، صوته لولبي الطق والبوم المتعاقبة على منوال الرشاش بانفجارات يتحكم العازف فيها بشكل يتماشى وعزف آلة القصبة المعروفة بشمال إفريقيا فقط وهي مصنوعة من قصب بقطر يختلف من واحدة لأخرى حسب الأصوات المراد اصدارها، طولها يتراوح بين 1م و120سم.

 ألة الايقاع القلال مروفة بقوة في الغرب الجزائري زج بها اليوم في إيقاعات الموسيقى المعاصرة الرايوية ( الراي)

بوكرش محمد


التعليقات

الاسم: اميرة الاحزان
التاريخ: 2012-07-16 02:23:16
لقد اعجبني كل شيئ كتبوه
اشكر الكل الذي يشارك في هذا
المنتدى من شبان و شبات
و تحيااااااااااتي لكم
امييييييرة الاحزااااااان

الاسم: boudebza malika
التاريخ: 2010-12-28 21:12:01
اولا انااسمم مليكةولقب بودبزة و غنيةتجيني ابنة عمي و انا قرءة نص عدة مرات و لقد اعخبني ماكتبتوه




5000