.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى أمي

عقيل العبود

الإهداء الى أمي:

هي نخلة تأبى ان تموت،

تلك التي علمتني لغة القران وابجديات اللغة العربية.

لم تقدر كعادتها أمي ان تسال عن حالي واحوالي، فهي ممنوعة من الكلام بحسب الطبيب، لذلك لم يبق لها من السلام مساحة الا كلمة (يمه شلونك). اما شلونك هذه، فهي مدخل لأسئلة تتفرع فيها لهفة الشوق وتنبض في عروقها رائحة الحنين.

لذلك وبالرجوع الى سؤالها، تراني ابحر مسترسلا عند تاريخ اول تذكرة احتوتها بطاقات سفري القديم، لعلي اقدر ان استحضر عبرها اجابة تفي بشروط ذلك القدر الهائل من المحبة؛

انتظار يشوبه قلق وخوف، وتسكنه لحظات ترقب وحذر مضطرب، حقيبة ما زالت بصماتها تحمل قشعريرة شتاء مسافر، ومهاجر يبحث عن جواز سفر مزور، لعله يقدر ان يجتاز بندقية شرطي ينتظر لحظة الوشاية.

هي مقولة تحتاج الى متسع من الوقت، تلك التي عبرها دوما أتطلع الى أعمق بقعة من المشاعر، لارسم مشاهدا فارقتها منذ ربع عقد من الزمان، وأشرعة تنتظر الإبحار عند متكأ موجة بلا شاطئ.

ارصفة تركت خلف أسوار محطاتها بيتا وأشجارا ومحلة وأصدقاء؛ لغة تم تداولها على شاكلة قصيدة وزنها مرصع بالكلمات، وكبريائها ينبض بالغربة والتحدي، اما إحزانها فهي مشاعر مطوقة ببكاء، غصن يحتضر، لذلك عند حضرة نشيد مقفل، وجدت نفسي امام سؤال، إجابته تحتاج الى سفر طويل.

 

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 01/08/2015 17:45:39
الشاعر البهي عبد الوهاب المطلبي المحترم
تحية وسلاما:

لك مني الف تحية أيها الأصيل
والحمد لله الذي جعل النور حديقة
غناء نحتفي دوما بزهو اشراقها،
نستنشق عبر بهاء حضور الطيبين
فيها عطر الشعر وروح الكلمات.
نعم كما تفضلت، فالام مقولة أزلية
تنبت في رحيق حنانها لغة الحياة.
خالص محبتي مع باقات ورد معطرة
بالياسمين.
عقيل

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 01/08/2015 09:33:43
الاديب والشاعر الرائع عقيل العبود
أرق التحايا اليكم
الأم منبع الحنان الأثيل..وأيكة الحب الدافيء.. لا يحتويها التعبير اللغوي..حياك الله ايها الصديق
مودتي وتقديري




5000