.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طائر الحمام/ مشهد(1)

عقيل العبود

عند ضفاف بقعة من الزمان،

مع لحظات صبر مسكونة بالتوجس،

طائر الحمام، 

استفاق؛

الأنقاض تحرر من نوبات خفقاتها،

 اطلق لجناحيه العنان،

شق طريقه نحو الفضاء، 

استدار نحو اليمين، نحو الشمال، اشاح بأثقال صبره،

قريبا من الارض،  

طلعته اعترضتها بعض الأسلاك،

 قدمه اليمنى ارتجفت،

أحس بالخوف،

ألغيمة البيضاء انكمش نصفها،

ساورها الحزن،

الزقزقات،

داهمها الإعياء.

------

الحواجز كالسراب، أشياء يدركنا القريب منها، فيبتعد ما لم نره. 

 

عند أنفاس نبتة مسكونة بالتوحد،

العنفوان راح يهفو،

رافقه المشهد،

العلو مشقة يعقبها عناء،

المكان مساحة يغلفها الجمهور،

الموسيقى فضاءات زمن ات،

الأمل ابتسامة تنظر نحو الأفق، 

الكوكب ما زال بعيدا،

 الريح تنذر بشيء ما،

الجرح صار عالقا هكذا، 

حلق حوله الألم،

اجهش الحاضرون بالبكاء،

اما هو،

فقد بقي هكذا مستعيناً بما لا يراه،

 حاول ان يحرر نفسه،

 لم يقدر،

 بقي فاغرا فاه،

لم يتحرر،

ارتعش الخوف، 

السحابة البيضاء،

بدلة عرس تهرأ نصفها، 

أصاب بعضها الإنكماش. 

------

 

التاريخ  حكايات يحكم اسواراها الجبابرة،  

اما السكينة،

فمجموعة استغاثات يسكن في صمتها الوجع، 

العزاء موكب قريب،

صراخ يصارعه الموت،

يدنو.

-------

 

الدموع؛ 

كلمات،

لا احد ينصت اليها،

لولا شهقة خريف أدركه الغرق،

الخيبة كابوس يتدلى،

يبحث عن مخبأ قريب، يسرق أحشائه.

--------

الظلمة،

ليل يسري، 

السيناريو،

جمهور.  

----------

الطائر مرة اخرى،

تطلع نحو الارض، 

طلب النجدة،

حاول ان يستعين بما تبقى له من جناح، 

دون جدوى،

غار في سكون عميق، 

استعاد أنفاسه،

فتح عينيه،

 انفجر في البكاء.

--------------  

 الخوف أمل مطعون، خيبة مزمنة،

 جرح اريد له ان يسكن،  

احس بالخواء،

غادره الألم،

سرقت أنفاسه.

----------

المخرج اراد ان يعلن خاتمة المشهد،

يخفف الصراخ؛

 فاسدل الستار،

لعلها تغادر اصوات الجمهور،

 بقي الضوء منتصرا كما المسافات،  

 اللون الأحمر غار،

الأخضر بقى هكذا يتطلع نحو الأفق،

صفق الحاضرون،

غاص المسرح بالبكاء. 

------

(1)القصيدة: رؤية في منام 

 

 

 

 

 

 

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 31/07/2015 04:03:59
الشاعر والأديب الاخ الاستاذ العزيز
الدكتورابراهيم الخزعلي المحترم

تحية أخوية:

لذلك قولي: العراق ليس وطن لشعب فحسب، بل هو خارطة تلونها الماثر، وأرض تطرزها المنائر، اسماء محفورة في القلب، كبرياء وعنفوان، جرح ثائر، أسطورة وملحمة لم يبق من تاريخها الا حضارة نخلة اختصر اثارها المتجبرون، واستهان بعفتها المتخاذلون، حروفها لم تزل تحفر عند الفرات مطر الصيف ورائحة الطين. العباس ودمع الحسين ما انفكا أنشودة يستهدفها الطغاة، لذلك زينب في مجالسهم تهتف فينا، تبحث عن مغيث.
هنا حيث ينأى الفرات بعيدا، اقول للمسافات سلاما وللعراق، لأرواح الشهداء والطيبين محبة وصلاة وغفرانا.
مرة اخرى لعطر كلماتكم، ارسم بطاقات محبة معطرة بالورد والياسمين.

دمت موفقا ودام الطيبين.

أكرر شكري مع خالص مودتي.

عقيل

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 31/07/2015 00:47:37
الأخ العزيز الأستاذ عقيل العبود المحترم :
تحياتي القلبية لك أيها الأخ ولإطلالتك النيرة
أخي العزيز أن ما رسمه لنا قلبك والعقل الباطن ، الذي صوره في المنام ، إنما هو صدق المشاعر و عمق الإحساس المرتبط بما يعيشه في اليقظة ، وهذه حال كل الذين يعيشون الواقع بجزئياته المؤثرة والمؤلمة ، فتتفاعل تلك مع كل خلية من كيان الشاعر الذي يعتبر نبض قلبه متأثرا بتلك المؤثرات الحسية التي يعيشها ولا يمكنه تجاهلها قط !
مودتي واحترامي
اخوك إبراهيم الخزعلي

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 31/07/2015 00:47:05
الأخ العزيز الأستاذ عقيل العبود المحترم :
تحياتي القلبية لك أيها الأخ ولإطلالتك النيرة
أخي العزيز أن ما رسمه لنا قلبك والعقل الباطن ، الذي صوره في المنام ، إنما هو صدق المشاعر و عمق الإحساس المرتبط بما يعيشه في اليقظة ، وهذه حال كل الذين يعيشون الواقع بجزئياته المؤثرة والمؤلمة ، فتتفاعل تلك مع كل خلية من كيان الشاعر الذي يعتبر نبض قلبه متأثرا بتلك المؤثرات الحسية التي يعيشها ولا يمكنه تجاهلها قط !
مودتي واحترامي
اخوك إبراهيم الخزعلي

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 30/07/2015 14:24:20
الشاعر الكبير الاستاذ عبد الوهاب المطلبي المحترم
تحية وسلاما:
مرة اخرى تستعيد صفحتي بهجتها وتالقها، وذلك بحضوركم المشرق. تعليقكم وانتقاءكم المقاطع التي وردت في النص، يحلق بالكلمات كما طائر الحمام، ليضيف لتلك الزقزقات لغة اخرى مليئة بالجمال والمحبة. لك خالص شكري وتقديري. مع باقات ورد معطرة بالياسمين.

عقيل

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 30/07/2015 14:14:20
الأستاذة الأديبة هند القاسم المحترمة
تحية وسلاما:
أتشرف بحضوركم الذي طرز صفحتي بتعليقكم البهي، وبنفحات روحكم الممتلئة بالروعة والإشراق.
اوجزتم وافضتم في منح ما كتبت. لغة توحي الى عمق مدارككم ونقاء مشاعركم، فالحرية مقولة تمتزج بالألم لكي تسمو الحياة.
لكم خالص شكري وتقديري مع باقات ورد معطرة بالمحبة والاحترام.

عقيل العبود

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/07/2015 08:40:29
الشاعر الرائع عقيل العبود
أرق التحايا اليكم
الطائر الغريد أطلق التغريد في إضاءات شعرية بها شيء من الهايكو إلا أنها تفوق قصيدة الهايكو تعبيرا عن الكل المتوحد
الطائر مرة اخرى،

تطلع نحو الارض،

طلب النجدة،

حاول ان يستعين بما تبقى له من جناح،

دون جدوى،

غار في سكون عميق،

استعاد أنفاسه،

فتح عينيه،

انفجر في البكاء.

محبتي أيها الصديق وتقديري

الاسم: هند القاسم
التاريخ: 30/07/2015 02:26:00
أطلقت العنان لطفولة الأدب السحيق فأحييت ما مات منذ عصور.
الطائر الذي يرمز الى حرية في زمن تعلو فيه الحواجز .
أوجزت الحال و كتبت اسطورة الحرية و أبقيت على وجع السكينه.




5000